خطاب مؤثر لكريستين لاجارد عن الراحل عبد الشكور شعلان - بوابة الشروق
السبت 24 يوليه 2021 3:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فصل حلا شيحة من نقابة المهن التمثيلية بعد تصريحاتها عن فيلم مش أنا؟

خطاب مؤثر لكريستين لاجارد عن الراحل عبد الشكور شعلان


نشر في: الأربعاء 23 يونيو 2021 - 4:49 م | آخر تحديث: الأربعاء 23 يونيو 2021 - 4:49 م

كان أول من استقبلني في صندوق النقد الدولي..كان لطيفا وكريما ومخلصا لمصر
ألقت كريستين لاغارد ، المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي، ورئيس البنك الأوروبي، رسالة مؤثرة، في حفل تذكاري، للمصري الراحل عبد الشكور شعلان، الذي كان يشغل منصب المدير التنفيذي الأسبق للصندوق، وتوفي بداية شهر يونيو الجاري.
ألقى خطاب لاغارد ديفيد ليبتون السابق، النائب السابق لمدير عام الصندوق.
وقالت لاغارد إن "كان السيد شعلان أول من استقبلني على عتبة الصندوق عندما أصبحت مديرًا عاما قبل 10 سنوات تقريبًا..كان مؤسسة داخل المؤسسة، كان لطيفا وكريما ومخلصا للمجتمع الدولي مثلما كان مخلصا لبلده الحبيب مصر".
وأضافت أنه "أُتيحت لي الفرصة لزيارة عدد قليل من البلدان في الشرق الأوسط مع شعلان، وفي كل زيارة كان يثبت أنه الرجل النبيل الذي نتذكره جميعًا، والمسؤول رفيع المستوى الذي يتمتع بصلات قوية ويحظى بالاحترام في الشرق الأوسط".
وتابعت أنه عندما تنحى عن منصبه كمدير لمجلس الإدارة، "شعرت بالسعادة لأنه يستطيع البقاء معنا مدة أطول، يبث فينا حالة مشرقة من دعاباته، وحكاياته من الماضي التي تنم عن فهما عميقا للسياسة والاقتصاد".
وقالت لاجارد "سيكون الآن مع زوجته الجميلة ، حب حياته التي لم يفارقها يوما، فليرقدا الآن بسلام".
بدأت لاجارد العمل مع شعلان قبل بضعة عقود، عندما كانت مستشار الصندوق في مكتب الولايات المتحدة، وشعلان رئيس قسم رئيس الشرق الأوسط، وفق لاجارد.
وذكر خطاب لاجارد بعض الأحداث والمواقف بشأن المنطقة، مثل السودان، الذي كان يعاني من وضع صعب، وأدى العمل مع شعلان وفريقه إلى ابتكار حزمة تمويل جمعت بين مصادر مختلفة للنقد الأجنبي، من بينها تخليص متأخرات أموال المعونة الأمريكية التي يتم تطبيقها على متأخرات صندوق النقد الدولي، وكان هذا غير عادي للغاية ، لكن وكالة المعونة الأمريكية وافقت.
إلا أن تغييرا مفاجئا في حكومة السودان، وسقطت الاتفاقية، ولا تزال المتأخرات على السودان.
وقالت لاجارد إن "شعلان سيكون سعيدا في مكانه الآن عندما يعلم أن هناك جهودا تُبذل لجمع حزمة تمويل جديدة، تشمل مساهمات أمريكية، لمعالجة ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون".
عادت لا جارد إلى مقر الصندوق عام 2000، بعد أن كانت مديرا تنفيذيا للصندوق في أمريكا، وأصبح شعلان مدير المجلس التنفيذي، "كان من دواعي سروري العمل معه، لقد استمع لكل موظف ووحد جهودونا، رغم صعوبة الأمر بسبب تعدد الاهتمامات بين أفراد المجلس".
وقالت لاجارد، إنه بعد الأزمة المالية العالمية –في 2008- كانت أحوال العالم مضطربة، وعمل شعلان مع أعضاء المجلس لمواجهة تحدياتها.
وركز شعلان دائمًا على الروح المعنوية ومرونة موظفي صندوق النقد الدولي ، وهو أمر بالغ الأهمية لفعالية الصندوق النقد الدولي، كما أنه كان مدافعا مثابرا وممتازا عن البلدان التي ينتمي إليها.
وقالت إنه "قد عملنا عن كثب على العديد من القضايا الخاصة ، بما في ذلك عضوية صندوق النقد الدولي، الحصص ، وإصلاحات الإقراض ، والجهود المبذولة لتحسين كفاءة مجلس الإدارة ، وأخلاقيات المجلس..كان دائمًا يخصص وقتًا سريعًا للتشاور إذا كنت بحاجة إلى نصيحته أو كنت أرغب في مشاركة بعض التطورات الحديثة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك