4 يوليو آخر رحلات الحج السياحي.. وتكليفات يومية من وزير السياحة لتذليل العقبات أمام ضيوف الرحمن - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 7:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

4 يوليو آخر رحلات الحج السياحي.. وتكليفات يومية من وزير السياحة لتذليل العقبات أمام ضيوف الرحمن

رسالة المدينة المنورة: طاهر القطان
نشر في: الأحد 23 يونيو 2024 - 1:52 م | آخر تحديث: الأحد 23 يونيو 2024 - 1:52 م

- السياحة تجرى حصرا شاملا للكيانات غير الشرعية بالمحافظات .. وعقوبات مشددة للمخالفين

ألقت ظاهرة زيادة عدد حالات الوفاة للمواطنين المصريين الذين وقعوا فريسة للسماسرة وتجار التأشيرات بعد أن حاولوا أداء مناسك الحج بتأشيرات زيارة، خلال موسم الحج الحالي، بظلالها على الشكل النهائى لموسم الحج بل وأخذت من رصيد الجهود الكبيرة المبذولة لإنجاح الموسم سواء من السلطات السعودية أو من بعثات الحج المختلفة.

ومن جهتها، طالبت شركات السياحة المنظمة للحج بضرورة إجراء حصر شامل للكيانات السياحية غير الشرعية والسماسرة فى كل المحافظات، ومراجعة نظام عملهم وتراخيصهم.

وأكدت الشركات أن مواجهة الكيانات غير شرعية هى مسئولية تضامنية بين كل جهات الدولة وليس وزارة السياحة والآثار فقط، التى تراقب شركات السياحية وجميع الأنشطة السياحية النظامية وليس لها سلطان على السماسرة والكيانات غير الشرعية التى لم تحصل على رخصة سياحية.

ووجه أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، المسئولين بقطاع الرقابة على الشركات السياحية بالوزارة بعمل حصر شامل لجميع الكيانات غير الشرعية والسماسرة التى تعمل تحت ستار شركات السياحة، مشددا على ضرورة اتخاذ عقوبات مشددة ضد شركات السياحة التى يثبت تعاملها مع هؤلاء السماسرة الذين تاجروا بأحلام البسطاء من المواطنين.

ورحب مسئولو شركات السياحة بقرار مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء الذى كلف المسئولين بوزارة السياحة والآثار بسحب رخص 16 شركة سياحة ـ بصورة مبدئية ـ قامت بالتحايل وتسفير الحجاج بصورة غير نظامية ولم تقدم أية خدمات للحجاج.

وأكدوا أن هذا القرار سيبرأ الغالبية العظمى من شركات االسياحة الجادة من تهمة التسبب فلا وفاة المئات من الحجاج خلال موسم الحج الحالى بسبب تعامل هذه الشركات مع السماسرة الذين خدعوا المواطنين بأساليب متنوعة وقدرتهم على تمكينهم من أداء مناسك الحج.

وفى سياق متصل، تواصل بعثة الحج السياحى فى الأراضى المقدسة برئاسة سامية سامى رئيس الإدارة المركزية للرقابة على الشركات بوزارة السياحة والآثار عمليات تفويج حجاج السياحة إلى المدينة المنورة للذين لم يسبق لهم زيارة المسجد النبوي الشريف وقبر المصطفى صلى الله عليه وسلم فى الموسم الأول للحج.

ومن المقرر أن تستمر تدفقات الحجاج المصريين إلى المدينة المنورة حتى نهاية الأسبوع الجارى لاستكمال برنامج الحج المتفق عليه بين شركات السياحة المنظمة للحج والحجاج المصريين.

وقالت سامية سامى رئيس بعثة الحج السياحي، إن آخر فوج من حجاج السياحة يغادر المدينة المنورة، أول يوليو المقبل، ذاكرة أن عدد الحجاج المتواجدين بالمدينة المنورة خلال الموسم الثاني وصل إلى نحو أكثر من 17 ألف حاج تابعين لشركات السياحة ويقيمون فى 53 فندقاً فى حين يغادر آخر فوج من حجاج السياحة مكة المكرمة يوم 4 يوليو المقبل.

وأضافت رئيس بعثة الحج السياحي، أن لجان الوزارة المتواجدة فى المطارات والموانئ قامت وفقا لتوجيهات وزير السياحة والآثار ولأول مرة بعمل استقصاء لاستطلاع رأى الحجاج لتسجيل أهم الملاحظات خلال موسم الحج لدراستها ومنع تكرارها خلال المواسم القادمة.

وأوضحت رئيس الإدارة المركزية للشركات بوزارة السياحة والآثار، أن هناك تكليفات يومية من وزير السياحة والآثار أحمد عيسى للبعثة للعمل على تذليل كل الصعاب أمام حجاج السياحة للتسهيل عليهم ومتابعة اللجان لكل كبيرة وصغيرة حتى يعود آخر حاج من ضيوف الرحمن من الأراضي المقدسة.

وأكدت أن البعثة مستمرة فى متابعة أداء شركات السياحة المنظمة للحج ومدى التزامها بتقديم الخدمات المتفق عليها مع الحجاج من خلال العقد المبرم بين الطرفين حتى عودة آخر حاج إلى أرض الوطن.

وكشفت سامية سامي، أن بعثة الحج السياحي تعد حاليا تقريرا شاملا بإيجابيات وسلبيات موسم الحج السياحى وأداء شركات السياحة خلال الموسم.

وأوضحت أنه تقديم التقرير النهائي إلى وزير السياحة والآثار، خلال أيام قليلة، والذي سيشمل كل الإيجابيات والسلبيات التي مر بها الموسم فور عودة كافة حجاج السياحة من الأراضي المقدسة.

وشددت على أنه لولا بعض الأزمات التي واجهت الحجاج بمنى وعرفات لكان موسم الحج هذا العام مثاليا.

ولفت أحمد صالح رئيس لجنة بعثة الحج السياحي بالمدينة المنورة، إلى استحداث خدمة طبية جديدة للتخفيف عن كاهل الحجاج وهي الزيارة الطبية الفندقية على غرار الزيارة المنزلية، وذلك للحالات المرهقة من الحجاج أو المسنين الذين لا تسمح حالتهم بالحركة بالتعاون مع مجموعة من الأطباء ببعثة وزارة الصحة المصرية.

ولفت إلى استمرار متابعة حركة تفويج حجاج السياحة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة بعد انتهائهم من أداء مناسك الحج والإشراف على إجراءات تسكينهم بمقرات إقامتهم بها حتى عودتهم بسلام إلى أرض الوطن.

وأشار صالح إلى استقرار الحالة الصحية العامة للحجاج واستمرار المتابعة الطبية بمستشفيات المدينة كالحرم والملك فهد، وتكثيف حملات المرور الميداني على الفنادق مع زيادة حركة الدخول والخروج، للاطمئنان على التزام شركات السياحة بتنفيذ البرامج التي اعتمدتها الوزارة وهناك بالفعل التزام كبير من جانب الشركات.

وأضاف: "لجنة استقبال حجاج البر وتوديعهم تمارس عملها بشكل متواصل فنحن نستقبل الحجاج القادمين إلى المدينة ونطمئن عليهم وعدم وجود حالات صحية أو إصابات أو أعداد ناقصة، كما نودع آخرين يغادرون إلى مصر في طريقهم إلى ميناء حالة عمار، فاللجنة تطمئن على أحوال الحجيج قبل المغادرة وأيضا حالة السيارات في مركز حجاج البر بالمدينة المنورة".

وقال صالح: إننا بدأنا التركيز على المطار لزيادة حركة سفر ضيوف الرحمن من مطار المدينة المنورة، ووجود لجنة من بعثة الحج السياحى لتيسير حركة الحجيج وتوعيتهم بالمغادرة بسهولة ودون حدوث تكدسات، بما يليق بصورة الحجاج المصريين".

وتابع: "البعثة لم تسجل أي شكوى رسمية واحدة من جانب حجاج السياحة ضد الشركات المنفذة لبرامج الحج خلال الموسم الحالي".

وأشار إلى التأكيد على أعضاء بعثة الحج السياحي بالتواجد قبل وصول الحجاج ومتابعة تسكينهم وحصولهم على كل الخدمات المخصصة لهم مما أدى إلى النهاية إلى عدم تسجيل أية شكاوى من جانب الحجاج ضد شركات السياحة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك