تحالف روسي من 6 شركات يعرض الاستثمار في مصر بمجال إنشاء صوامع الغلال - بوابة الشروق
الخميس 13 يونيو 2024 1:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تحالف روسي من 6 شركات يعرض الاستثمار في مصر بمجال إنشاء صوامع الغلال

ارشيفية
ارشيفية
محمود العربي
نشر في: الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 1:35 م | آخر تحديث: الثلاثاء 23 أغسطس 2016 - 1:35 م

قال مجدي شحاتة ممثل تحالف «consorttum elevatorprodmashstroy» الذي يضم 6 شركات روسية متخصصة في مجال إنشاء صوامع الغلال وتخزين الحبوب في مصر وإفريقيا، إن "تحالف الشركات الروسية جدد عرضه للاستثمار في مصر في من خلال إنشاء صوامع الغلال ومطاحن حديثة ومراكز لوجستية، لحفظ الحبوب والسلع الغذائية، ومصانع لإنتاج الأعلاف والألبان، على أن يتم تمويل هذه الاستثمارات من روسيا بشروط ميسرة.

وأشار شحاتة ممثل التحالف في مصر وإفريقيا إلى أن الشركات الروسية الست، وعلى رأسهم شركة «ميلنفست» الروسية، أبدوا استعدادهم للاستثمار بمصر خاصة بعد الاصلاحات الاقتصادية الحالية، والاتجاه إلى إصدار قانون الاستثمار الموحد، وعلمهم باحتياج السوق المصري إلى إنشاء صوامع للغلال، مؤكدا أن تحالف الشركات الروسية يسيطر على 70% من حجم سوق القمح الروسي.

وأكد أنه على مدار الـ6 شهور الماضية كان يتواصل بشكل مستمر مع التحالف في روسيا، بهدف اقناعه لعودة العمل مرة أخرى بالسوق المصري، خاصة أن التحالف الروسي زار مصر عام 2014 و2015، لإنشاء صوامع الغلال في مصر وتخزين الحبوب والمشاركة في إنشاء المراكز اللوجستية، والتقى وقتها بوزير التموين خالد حنفي ووزير الصناعة والتجارة، ومنير فخري عبدالنور وزير الاستثمار آنذاك، وغيرهم من المسئولين بمصر في هذا المجال، ورغم ترحيبهم بالعمل مع التحالف الروسي، إلا أنه لم يتم أي خطوة جدية لبدء العمل من قبل الحكومة المصرية وقتها، ما جعل التحالف يتجه إلى أسواق أخرى للاستثمار فيها.

وأشار ممثل التحالف إلى أنه قدم للتحالف الروسي دراسة وافية عن الاستثمار في مجال الصوامع في مصر، وبداية الاستقرار الاقتصادي مع الاصلاحات الاقتصادية الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بالبنك المركزي المصري وانتخاب البرلمان المصري الذي أصبح لديه القدرة على تعديل القوانين بما يتلاءم ومتطلبات الاستثمار الحالي، وأخيرًا موافقة صندوق البنك الدولي على قرض مصر، ما يعطي صورة إيجابية عن الوضع في مصر حاليًا، وأن مصر تسير على الخطى السليمة في إصلاحها الاقتصادي، بالإضافة إلى خطوات القضاء على الفساد بالصوامع وتخزين الغلال.

جدير بالذكر أن تحالف الشركات الروسية لديه خبرات كبيرة في توريد مجففات ووسائل تنظيف الحبوب وسيور النقل بقدرات متعددة، وكذلك تحديد الكميات الفعلية الموجودة في الشون والمخازن وتحديد الصالح من الغلال للاستخدام الآدمي من عدمه، بالإضافة إلى رغبة التحالف في تنفيذ صوامع بمشروع دمياط اللوجيستي حتى طاقة تخزينية 4 ملايين طن، بكفاءة وجودة عالية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك