بوتين: الصراع في ناجوروكاراباخ أسفر عن سقوط آلاف القتلى - بوابة الشروق
الأحد 29 نوفمبر 2020 10:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

بوتين: الصراع في ناجوروكاراباخ أسفر عن سقوط آلاف القتلى

د ب أ
نشر في: الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 3:49 ص | آخر تحديث: الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 3:49 ص

 قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس، إنه يتوقع أن يكون الصراع في إقليم ناجوروكاراباخ بين أذربيجان وأرمينيا، قد أسفر في الوقت الراهن عن سقوط آلاف القتلى.

وخلال مشاركته عبر الفيديو في فعاليات نادي فالداي للحوار، قال بوتين يوم الخميس إن العدد الإجمالي للضحايا من الطرفين يقترب من 5000 قتيل " وهناك الكثير من الخسائر على الجانبين".

ويشهد الصراع بين أذربيجان وأرمينيا منذ نهاية سبتمبر الماضي أشرس معارك منذ سنوات.

وأضاف بوتين أن السلطات في ناجورنو كاراباخ أعلنت أن عدد القتلى وصل حتى الآن إلى 874 جنديا، بالإضافة إلى أكثر من 30 مدنيا، فيما يقدر الجانب الأذربيجاني عدد القتلى المدنيين بـ63 شخصا، لكنه لم يعلن عن عدد قتلاه من العسكريين.

وصرح بوتين بأنه يعول على تأثير الولايات المتحدة من أجل التوصل إلى حل. وتابع " أتمنى بشدة أن يتحرك شركاؤنا الأمريكيون بالمشاركة معنا للمساعدة في التسوية".

يأتي ذلك على خلفية المحادثات المرتقبة بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في العاصمة الأمريكية واشنطن.

يشار إلى أنه تم إبرام اتفاقين لوقف إطلاق النار، لكنهما تعرضا للانتهاك بعد وقت قصير من إبرامهما، وتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عن خرق الهدنة فضلا عن اندلاع الاشتباكات.

كان أول اتفاق لوقف إطلاق النار قد تم بوساطة روسية.

ويدور الصراع بين الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين منذ ثلاثة عقود.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أنه من المقرر أن يعقد وزير الخارجية مايك بومبيو اجتماعات منفصلة مع وزيرا خارجية أذربيجان جيهون بيراموف وأرمينيا زهراب مناتساكانيان.

وفي الوقت ذاته، قالت مصادر في قصر الإليزيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدث مع زعيمي أذربيجان وأرمينيا ودعا إلى إنهاء القتال على المنطقة المتنازع عليها.

وسترسل فرنسا مساعدات طبية للجرحى، مع إعلان مزيد من التفاصيل خلال الأيام المقبلة.

وعقد ماكرون اجتماعا لم يعلنعنه مسبقا مع الرئيس الأرميني أرمين سركيسيان في باريس، وقال إن الحل الدبلوماسي فقط للأزمة سيكون مقبولا.

وبحسب مصادر بالإليزيه، قال إنه من أجل استئناف المفاوضات يجب أن يكون هناك "مناخ أكثر هدوءا".

كما أجرى ماكرون مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك