في اليوم العالمي للروماتيزم.. ما هو الفرق بينه وبين التهاب المفاصل؟ - بوابة الشروق
الخميس 2 ديسمبر 2021 8:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

في اليوم العالمي للروماتيزم.. ما هو الفرق بينه وبين التهاب المفاصل؟

سمر سمير
نشر في: السبت 23 أكتوبر 2021 - 11:07 ص | آخر تحديث: السبت 23 أكتوبر 2021 - 11:09 ص
يحتفل العالم باليوم العالمي للروماتيزم في 23 أكتوبر من كل عام، لكن كثيرا ما يخلط الناس بين مصطلحي "التهاب المفاصل" و"الروماتيزم"؛ لذلك نشر موقع "نيوز دوت ميديكال" الفرق بينهما.

• ما هو التهاب المفاصل؟

التهاب المفاصل، هو التهاب المفاصل المزمن أو الحاد، الذي غالبًا ما يكون مصحوبًا بضرر هيكلي وألم، بينما الروماتيزم مصطلح غير رسمي يستخدم لوصف أمراض أو متلازمات المفاصل.

ويتميز التهاب المفاصل بتشوهات المفاصل وتيبسها وألمها الناجم عن الالتهاب، ويمكن أن يحدث الالتهاب بسبب عدة عوامل منها:

- التهابات مثل تلك التي تظهر في التهاب المفاصل الإنتاني.
- رواسب الكريستال مثل النقرس.
- الأمراض التنكسية مثل هشاشة العظام.
- يمكن أن يكون الالتهاب أحيانا مجهول السبب.
- يمكن أن يصاب العديد من الأفراد لاحقًا بالتهاب المفاصل بعد ظهور مرض آخر، على سبيل المثال، مرض لايم، ومرض الاضطرابات الهضمية، والذئبة، والصدفية.

وأثبتت الدراسات أن التهاب المفاصل يؤثر على أكثر من 10 ملايين شخص في المملكة المتحدة من جميع الفئات العمرية، بما في ذلك الأطفال، لكن هناك أنواع متعددة من التهاب المفاصل، حيث تعتبر هشاشة العظام هي أكثر الأنواع انتشارًا.

وبسبب الأنواع المختلفة، تميل الأعراض إلى التباين، ومع ذلك تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

- ضعف العضلات وهزالها.
- محدودية حركة المفاصل.
- تصلب المفاصل وآلامها وحساسيتها.
- التهاب المفاصل والمناطق المحيطة بها.
- جلد دافئ يغطي المفصل المصاب.

• التهاب المفصل الروماتويدي

يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) عادةً الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و50 عامًا وهو أكثر انتشارًا لدى النساء بـ3 مرات منها عند الرجال.

ويتطور التهاب المفاصل الروماتويدي استجابة لمهاجمة جهاز المناعة في الجسم لمفاصل معينة مما يؤدي إلى استجابة التهابية وألم، وخلال هذه العملية يتأثر الغشاء الزليلي أولا، وهو الغلاف الخارجي للمفصل.

ويمكن أن ينتشر الضرر بعد ذلك إلى مناطق أخرى من المفصل، مما يؤدي إلى زيادة التورم وتغيير الشكل العام للمفصل وهيكله، حيث يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على الغضروف والعظام من خلال التسبب في تكسرها.

• كيف يتم تشخيص التهاب المفاصل؟

غالبًا ما يستخدم الأطباء تقنية التصوير لتشخيص التهاب المفاصل وكذلك لقياس شدة الحالة، حيث يمكن تحديد علم الأمراض الأساسي ومستوى تدمير المفاصل وسلامة واستقرار الهياكل المجاورة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية والأشعة السينية.

أما بالنسبة لأولئك الذين يعانون من التهاب المفاصل الذي يؤثر على اليد، غالبًا ما يستخدم فحص العظام لإظهار تورط المفصل المتماثل، وتشمل الاختبارات الإضافية تحليل سائل مفصل المريض لفحص تعداد خلايا الدم البيضاء والحمراء، ومن بين عوامل أخرى يمكن أن يكون هذا مفيدًا في استبعاد المفصل الملتهب أو الإنتاني.

• علاج التهاب المفاصل

يعتبر التهاب المفاصل حالة تقدمية لا علاج لها، وذلك لأن المرضى الذين تتطور حالتهم بسرعة يميلون إلى أن يكونوا أكبر سنا، أو لديهم مفاصل متأثرة متعددة، أو يعانون من السمنة.

• علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

عادة، يتم وصف الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض للمصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يمكن أن تساعد على تخفيف الأعراض التي يعاني منها المرضى وتقليل معدل التقدم.

ويحسن الدواء الأعراض عن طريق الحد من تأثيرات المواد الكيميائية المُصنَّعة كنتيجة لجهاز المناعة، مما يهاجم المفاصل، وعادةً ما يساعد الدواء الذي يتم تناوله عن طريق الحقن على منع المواد الكيميائية الموجودة في الدم من إرسال إشارات لجهاز المناعة لمهاجمة المفاصل، ويمكن أيضًا وصف المنشطات للمساعدة في معالجة الالتهاب والألم والتصلب.




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك