وزير الداخلية: 28 نوفمبر نهاية الدعوات الإخوانية للحشد - بوابة الشروق
الثلاثاء 21 مايو 2024 1:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الداخلية: 28 نوفمبر نهاية الدعوات الإخوانية للحشد

اللواء محمد إبراهيم - وزير الداخلية
اللواء محمد إبراهيم - وزير الداخلية
كتب ــ ممدوح حسن:
نشر في: الأحد 23 نوفمبر 2014 - 10:31 ص | آخر تحديث: الأحد 23 نوفمبر 2014 - 10:31 ص

أكد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أن أجهزة الأمن أنهت استعداداتها القصوى لتأمين البلاد ضد دعوات العنف التى أعلنتها جماعة الاخوان فى 28 نوفمبر، مشددا على أن جميع رجال الشرطة جاهزون بروح عالية لمواجهه أية تحديات أو أحداث عنف، مشيرا إلى أن ذلك اليوم سيكون نهاية مؤكدة لكافة الدعوات الإخوانية للحشد. واضاف إبراهيم، فى تصريحات صحفية امس اثناء زيارته المصابين فى الحادث الذى استهدف القوات الأمنية المعينة لتأمين جامعة حلوان، أن اجهزة الامن ستواجه أية محاولات للتخريب بحسم. وأشاد وزير الداخلية بالدور الوطنى لرجال الشرطة والقوات المسلحة.

من جانبه، قال اللواء سيد شفيق مساعد وزير الداخلية ومدير مصلحة الامن العام لـ«الشروق»، إن أجهزة الامن لن تسمح نهائيا بأى فوضى فى البلاد، مشددا على ان رجال الشرطة قادرون على تفويت الفرصة على جماعة الاخوان بتشويه صورة مصر بالخارج من خلال دعواتهم بالتظاهر فى 28 نوفمبر الجارى، مؤكدا ان وزارة الداخلية انتهت من ترتيبات الخطة الامنية لمواجهه اية محاولات لتفجير العنف فى البلاد، لافتا إلى أنه تم التركيز خلال الخطة على المناطق التى تشهد عنفا من الاخوان وتم وضع قوات اضافية فى تلك الاماكن لمنع أية محاولات لقطع الطرق او احتلال الميادين الرئيسية، فضلا عن تدعيم غرفة عمليات وزارة الداخلية بأجهزة حديثة لسرعة التواصل بين القوات الشرطية المتواجدة فى الشوارع وبين مراكز قوات الامن المركزى.

فى سياق متصل، كثف حزب النور والدعوة السلفية من أنشطتهما فى المحافظات لمواجهة دعوات الجبهة للتظاهر يوم 28 الجارى، وعقد الحزب والدعوة عدة مؤتمرات تحت عنوان مصر بلا عنف، تحدث فيها رموز التيار السلفى، مؤكدين على أن دعوة التظاهر تهدف إلى إشاعة العنف والفوضى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك