وزير الري يؤكد أهمية توفير التمويل لتنفيذ مشروعات التكيف مع التغيرات المناخية - بوابة الشروق
الثلاثاء 27 فبراير 2024 11:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الري يؤكد أهمية توفير التمويل لتنفيذ مشروعات التكيف مع التغيرات المناخية

أ ش أ
نشر في: الجمعة 24 مارس 2023 - 8:34 ص | آخر تحديث: الجمعة 24 مارس 2023 - 8:34 ص

أكد وزير الموارد المائية والري الدكتور هاني سويلم أهمية توفير التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات الخاصة بالتكيف مع التغيرات المناخية في قطاع المياه، خاصة بالدول الأفريقية بالشكل الذي يسهم في تحقيق التنمية المستدامة والحد من الفقر وحماية البيئة.
جاء ذلك في لقاءات عقدها وزير الري مع جاجيندرا شيخاوات وزير المياه الهندي، وكريستوفر بيشو وزير البيئة الفرنسي، وآليس واهومى وزيرة المياه والصرف الصحي الكينية، ومريم المهيري وزيرة البيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ونزار بركة وزير المياه والصرف الصحي المغربي، ولمونكا مدينا المبعوثة الخاصة للرئيس الأمريكي للموارد المائية والتنوع البيولوجي، وذلك بحضور أسامة عبد الخالق مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، على هامش فعاليات "مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة" بنيويورك.
وأشار الدكتور سويلم - خلال هذه اللقاءات - إلى المجهودات التي تقوم بها مصر لإبراز قضايا المياه والتغيرات المناخية في كافة المحافل الإقليمية والدولية، مثل أسابيع القاهرة للمياه ومؤتمر المناخ السابق COP27 والذي تم خلاله تنظيم اجتماع مائدة مستديرة رفيع المستوى حول الأمن المائي، وعقد يوم للمياه وتنظيم جناح للمياه وإطلاق مبادرة دولية للتكيف في قطاع المياه.
وأوضح أن ما تحقق في مؤتمر COP27 كان فريدا من نوعه، حيث كانت هذه هي المرة الأولى في تاريخ مؤتمرات المناخ التي يتم فيها التعامل مع المياه كمصدر حاسم ووسيلة لمكافحة تغير المناخ، كما شاركت مصر بفاعلية في كافة الفعاليات الدولية المعنية بالمياه والتي عقدت للتحضير لمؤتمر الأمم المتحدة للمياه، كما ستعقد مصر النسخة السادسة من أسبوع القاهرة للمياه في شهر أكتوبر القادم تحت عنوان "العمل على التكيف مع المياه من أجل الاستدامة" قبيل عقد مؤتمر المناخ COP28 بدولة الإمارات العربية المتحدة ، مع مواصلة التنسيق الحالي مع دولة الإمارات للتأكيد على الترابط القوي بين المياه والمناخ على المستوى العالمي.
وشدد على أهمية تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين مختلف دول العالم، وزيادة الاعتماد على البحث العلمي والتكنولوجيا في التعامل مع تحديات المياه، مع التأكيد على مراعاة الترابط بين الماء والغذاء والطاقة والنظم الأيكولوجية خلال وضع الخطط الوطنية للدول.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك