محمد بركات يعتذر لـ إيهاب جلال: تعرض للظلم.. وتفاجأت برحيل كيروش بعد الجلسة الرباعية! - بوابة الشروق
الأحد 3 يوليه 2022 6:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

محمد بركات يعتذر لـ إيهاب جلال: تعرض للظلم.. وتفاجأت برحيل كيروش بعد الجلسة الرباعية!

إبراهيم سعيد
نشر في: الجمعة 24 يونيو 2022 - 1:11 ص | آخر تحديث: الجمعة 24 يونيو 2022 - 9:42 ص

تحدث محمد بركات، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، عن كواليس اختيار الجبلاية لـ إيهاب جلال، لقيادة المنتخب الوطني، خلفا للبرتغالي كارلوس كيروش، قبل اتخاذ قرارا برحيله عن الفراعنة بعد أيام قليلة من توليه المسؤولية.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد قام بتعيين إيهاب جلال خلفًا لكارلوس كيروش، قبل أن يُقيله بعد خسارة مباراتين أمام إثيوبيا وكوريا الجنوبية على التوالي والفوز بمباراة وحيدة أمام غينيا في فترة التوقف الدولي الأولى له.

وقال بركات في تصريحات تلفزيونية: «أدين بالاعتذار لإيهاب جلال، هو مدير فني كبير ومحترم، وشاهدنا أداءه مع فرق كثيرة على مدار السنوات الماضية، على مدار السنوات الماضية إيهاب جلال يكون مرشحًا لتدريب منتخب مصر، من المؤكد أنه ظلم لأنه لا يوجد مدرب تسطيع الحكم عليه في فترة توقف»

وأضاف: «إيهاب جلال مدرب مصنف وخاص التجربة وانتهى الموضوع مثلما انتهى عليه، ولكنه ظلم، وأعتذر له كواحد من أعضاء اتحاد الكرة، أسف لأنك تستحق أفضل من ذلك».

وشدد: «ملف اختيار المدير الفني للمنتخب من البداية كان فيه استعجال بطريقة كبيرة، الرحيل المفاجئ لكيروش أدى إلى أمور غير متزنة، وللعلم كانت هناك جلسة حضرها 4 أشخاص أنا وكيروش ومساعده وجمال علام رئيس الاتحاد، واستمرت لمدة ساعتين والأمور كانت تسير في اتجاه جيد جدًا، والأمور انتهت أن كيروش شبه مستمر مع المنتخب وكان سعيدا ونحن كاتحاد الكرة كنا سعداء وبعد ذلك طلب السفر للبرتغال بعدها».

واسترسل: «بعد الجلسة الجيدة مع كيروش علمت أنه مستمر، بعد ذلك علمت أن كيروش لن يستمر مع المنتخب، لا أعلم سبب اعتذاره عن عدم تجديد التعاقد مع المنتخب ولا أعرف الكواليس، وبعد رحيل كيروش كانت وجهة نظري أنا وخالد الدرندلي وحازم إمام، أن الذي يناسبنا في الفترة المقبلة هو مدير فني أجنبي، ولكن باق أعضاء اتحاد الكرة رأوا أن الأنسب المدرب المصري والأغلبية حكمت على الطاولة».

ونوه: «لم نرفض إيهاب جلال ولكن كنا نرفض المدرب المصري، والتسرع في اختيار إيهاب كان خطأ ويتحمله الجميع وأنا وحازم إمام وخالد الدرندلي أيضا، وطلبت أنا وحازم إمام مهلة لمدة 10 أيام لاستعراض السير الذاتية للمدربين الأجانب، ولكن المجلس فضل اختيار إيهاب جلال، وكان من الطبيعي تراجع منتخب مصر بعد خسارة منتخب مصر أمام إثيوبيا، والجميع توقع ذلك قبل مواجهة كوريا الجنوبية».

وأتم: «بعد مباراة إثيوبيا تعالت الأصوات المطالبة بإقالة إيهاب جلال، والتي كانت متواجدة في الأساس منذ قرار تعيين جلال لمنصب المدير الفني للمنتخب الوطني، ولكن هناك أيضًا من نادوا بتعيينه طالبوا برحيله حينها».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك