في ظل التشويش الإسرائيلي.. الكشف عن طريقة هبوط الطائرات في مطار بيروت - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 10:52 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

في ظل التشويش الإسرائيلي.. الكشف عن طريقة هبوط الطائرات في مطار بيروت

وكالات
نشر في: الإثنين 24 يونيو 2024 - 5:29 م | آخر تحديث: الإثنين 24 يونيو 2024 - 5:29 م

قال المدير العام للطيران المدني اللبناني فادي الحسن، تعليقا على موضوع التشويش الإسرائيلي على نظام "GPS"، إن الطائرات تهبط في مطار رفيق الحريري بالعاصمة بيروت بالاعتماد على تجهيزات الملاحة الأرضية.

وأضاف في تصريحات لوكالة سبوتنيك، اليوم الأحد: «من المهم اليوم أن يتوفر للطيار وسيلتان للهبوط في أي مطار.. الأولى هي الإشارة التي يلتقطها جهاز GPS في الطائرة عبر الأقمار الصناعية، والتي تشهد تشويشًا منذ مارس الماضي وحتى يومنا هذا على صعيد المنطقة. الوسيلة الأخرى هي اعتماد الطيار على أجهزة الملاحة الأرضية الموجودة في المطار، والتي نعتمد عليها اليوم ولم نسجل أي حادث أو خلل».

وتابع: «يجب أن يكون هناك وسيلتان للهبوط، وهذا ما طالبنا به سواء من خلال الشكوى التي تقدم بها مجلس الوزراء بشكل رسمي، أو عبر الاجتماعات التي أجراها وزير الأشغال العامة والنقل علي حمية مع منظمة الطيران المدني الدولي».

وأشار الحسن إلى أنه منذ الآن وحتى حينها، ووفقًا لمعايير السلامة المعتمدة عالميًا، تهبط الطائرات في مطار رفيق الحريري الدولي باستخدام تجهيزات الملاحة الأرضية.

وعن تقرير صحيفة «تلجراف» وإن كان من ضمن مسار يعتمد للاعتداء على مطار بيروت، قال الحسن: «رأينا قبل عدة أيام تداول مقاطع فيديو لركاب يغادرون مطار رفيق الحريري الدولي بهدف إرهاب الناس، وبعدها فورًا ظهر مقال صحيفة التلجراف البريطانية.. الأهم أن ردنا على ما ورد كان بالأدلة وببيان رسمي صدر عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي».

وكانت صحيفة «تليجراف» البريطانية، قد زعمت أن حزب الله اللبناني يخزن كميات كبيرة من الأسلحة والصواريخ الإيرانية بمطار بيروت.

وقالت إن مخزن أسلحة حزب الله بمطار بيروت به صواريخ قصيرة المدى، مشيرة إلى أن صناديق كبيرة غامضة تصل على متن رحلات جوية من إيران لمطار بيروت.

وأضافت أن مخزن أسلحة حزب الله بمطار بيروت به صواريخ فاتح وفلق، لافتة إلى أن وفيق صفا القيادي الكبير بحزب الله يأتي دائما للجمارك بمطار بيروت.

وأفادت الصحيفة البريطانية بأن حزب الله يستخدم مطار بيروت منذ سنوات لنقل الأسلحة ما قد يجعله هدفا لإسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن الاتحاد الدولي للنقل القول: «نعلم منذ سنوات بتخزين حزب الله الأسلحة بمطار بيروت.. نريد إغلاق مطار بيروت وإزالة جميع الأسلحة والمتفجرات».

كما نقلت الصحيفة عن موظفين بمطار بيروت القول: «عناصر من حزب الله يمنعوننا من فحص الصناديق من إيران».

ورد وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني على حمية، على ذلك قائلا إن هذا التقرير الذي وصفه بالسخيف، نقل مزاعمه عن مصادر، داعيا الصحيفة لأن تراجع وزارة النقل البريطانية حيث زار وفد منها مطار رفيق الحريري في بيروت في يناير الماضي، ووصلت إلى سور المطار وكل مرافقه من شحن وقاعة مسافرين والطوابق السفلية وغيرها.

وأضاف أن التقرير نقل مزاعم عن عاملين بالمطار بأنهم يرون صناديق يتم نقلها، وردّ بأن المعني بفتح صناديق الشحن ليس العاملين في المطار لكن المعني هي الجمارك اللبنانية.

ودعا إلى أن تكون مصادر المعلومة هي المرجعيات الرسمية الأمنية في لبنان كونها تعمل على الأرض وتبذل جهودا كبيرة لتأمينه.

ولفت إلى أن التقرير نقل مزاعم عن اتحاد النقل الجوي بأنهم عاجزون عن السيطرة على الأمور، موضحا أنه تواصل مع نائب رئيس الاتحاد كامل العوضي الذي أبلغه بأن هذا الخبر عار عن الصحة وأن الاتحاد لم يقدم أي بيان أو رسالة أو تصريح للصحيفة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك