وزير الخارجية الأردني: قلقون من حال الانسداد السياسي في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية - بوابة الشروق
السبت 31 أكتوبر 2020 9:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

وزير الخارجية الأردني: قلقون من حال الانسداد السياسي في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي
وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي
أسماء الدسوقي
نشر في: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 1:13 م | آخر تحديث: الخميس 24 سبتمبر 2020 - 1:13 م

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إن اجتماع وزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا وألمانيا، المنعقد اليوم، جاء في لحظة فارقة للمنطقة، ليعكس حرص الجميع على إيجاد آفاق حقيقية لتحقيق السلام العادل والشامل للدولتين الفلسطينية والإسرائيلية، على أساس حل الدولتين والقانون الدولي والمرجعيات المعتمدة بما فيها مبادرة السلام العربية.

وأضاف الصفدي، في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع، اليوم الخميس: «جميعنا قلقون من حال الانسداد السياسي في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية»، مؤكدًا أن الجميع يدرك أنه لابد من تحقيق تقدم نحو السلام الشامل والعادل الذي يمثل خيارًا استراتيجيًا لأمن المنطقة والأمن الدولي بشكل عام.

وذكر أن اجتماع اليوم، ركز على كيفية العمل معًا، من أجل إيجاد أفق حقيقي لإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة على أساس القانون الدولي، من أجل التوصل للسلام العادل والشامل الذي ينشده الجميع.

وذكر أنه بالنسبة للمملكة، فإن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع وحلها هو مفتاح الحل والشرط لتحقيق السلام العادل والشامل، مضيفًا: «لا سلام عادل وشامل إلا بحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة.. وجهودنا مستمرة من أجل تحقيق ذلك رغم أن اللحظة حرجة، لكن لابد أن نستمر».

وشارك وزير الخارجية ⁧‫سامح شكري‬⁩، صباح اليوم الخميس، في أعمال الاجتماع الوزاري بشأن القضية الفلسطينية مع وزراء خارجية ⁧‫الأردن‬⁩ وفرنسا‬⁩ وألمانيا‬⁩ والممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام.

وناقش الاجتماع آخر المُستجدات ذات الصلة بتطورات القضية الفلسطينية والوضع الراهن لعملية السلام في الشرق الأوسط وتبعاته، وسبل الدفع قدمًا باستئناف تلك العملية ودعم التوصل إلى تسوية سياسية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية على أساس مبدأ حل الدولتين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك