شوقي علام: الليث بن سعد أفتى بجواز إنفاق الدولة على بناء وتعمير الكنائس - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 4:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


شوقي علام: الليث بن سعد أفتى بجواز إنفاق الدولة على بناء وتعمير الكنائس

شوقي علام
شوقي علام

نشر في: الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 11:31 م | آخر تحديث: الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 11:31 م
قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، إنّ الإمام الليث بن سعد أفتى في زمانه بأنه لا مانع من إنفاق الدولة على تعمير وبناء الكنائس.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج "نظرة" على قناة "صدى البلد"، مساء الجمعة، أنّ إقرار الإسلام لأهل الكتاب على أديانهم وممارسة شعائرهم يقتضي إعادتها إذا انهدمت، والسماح ببنائها، وعلى ذلك جرى عمل المسلمين عبر تاريخهم وحضارتهم منذ العصور الأولى المفضَّلة وهلم جرًّا، وخلافًا لما يراه وينادي به أصحاب الأفكار العقيمة والمتطرفة.

وشدد المفتي على أن النسيج المجتمعي المصري لم يميِّز بين مواطن وآخر، وذلك في ظل منظومة متناغمة تحقق العيش المشترك الذي تحيطه المحبة والتسامح والسلام.

وأشار إلى أنّه تم تتويج هذا التاريخ الطويل بافتتاح مسجد الفتاح العليم وكنيسة ميلاد المسيح في اليوم نفسه، وبحضور أكبر القيادات الدينية مسلمين ومسيحيين في مصر، وبرعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهي رسالة واضحة الدلالة على أن المصريين جميعًا على قلب رجل واحد، وهذا ما تعبر عنه وتحرص عليه وتطمح إليه الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

وأوضح أنّ حرية الاعتقاد يكفلها الإسلام ويؤيدها النص الدستوري؛ وهناك تطبيق عملي على ذلك، فلم يذكر التاريخ لنا أن المسلمين حينما دخلوا مصر أجبروا أهلها على الإسلام، بل التركيبة السكانية من المسلمين لم تزد على النصف من عدد السكان على مدار أكثر من 100 عام إلى أن أتى الإمام الليث بن سعد، الذي أكد وعزز هذا التوجه القائم على احترام الآخر وهو التوجه الصحيح الموافق للدين الحنيف، خلافًا لأفكار قلة إرهابية منحرفة تكفر الجميع حتى المسلمين، وتدمر الكنائس والمساجد دون تفرقة كما حدث في مسجد الروضة وغيره من الحوادث الإرهابية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك