لاجارد تسعى لاضطلاع البنك المركزي الأوروبي بدور أكبر فى مكافحة التغير المناخى - بوابة الشروق
السبت 6 مارس 2021 8:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

لاجارد تسعى لاضطلاع البنك المركزي الأوروبي بدور أكبر فى مكافحة التغير المناخى

كريستين لاجارد - ارشيفية
كريستين لاجارد - ارشيفية
فرانكفورت - د ب أ
نشر في: الإثنين 25 يناير 2021 - 7:27 م | آخر تحديث: الإثنين 25 يناير 2021 - 7:27 م
كثفت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد، اليوم الاثنين، جهود البنك المركزي للعب دورا أكثر أهمية في مكافحة التغير المناخي، في ظل تحرك أسواق المال نحو زيادة الاستثمار فيما تسمى بالأوراق المالية الخضراء التي تستخدم حصيلتها في تمويل مشروعات صديقة للبيئة.

وقالت لاجارد خلال مؤتمر عبر الإنترنت استضافه معهد القانون والمال ومقره فرانكفورت: "في البنك المركزي الأوروبي نطلق الآن مركزا جديدا للتغير المناخي لجمع الخبرات المختلفة ومجالات العمل بشأ، التغير المناخي في البنك المركزي بشكل فعال".

وحظيت خطط لاجارد لجعل موضوع الاحتباس الحراري جزءًا من مناقشات السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي بزخم جديد اليوم الاثنين عندما أعلن بنك التسويات الدولية ومقره في مدينة بازل السويسرية عن تأسيس صندوق إضافي جديد للاستثمار في ما يسمى الأوراق المالية الخضراء

وقالت لاجارد في المؤتمر الافتراضي: "مركز التغير المناخي (التابع للبنك المركزي الأوروبي) يوفر البناء الذي نحتاج إليه للتصدي للمشكلة بالأهمية والحزم الذي تستحقه".

وسوف تتألف الوحدة الجديدة من نحو عشرة موظفين يعملون مع الفرق الموجودة عبر البنك، بحسب البنك المركزي الأوروبي.

وكشف بنك التسويات الدولية الذي يدعم التعاون بين البنوك المركزية في العالم عن إطلاق صندوق استثمار جديد باليورو للاستثمار في الأوراق المالية الخضراء بعد أن كان قد أطلق صندوق مماثل بالدولار في وقت سابق.

ويبلغ إجمالي رأسمال الصندوقين نحو ملياري دولار، ستستخدم في دعم المشروعات الصديقة للبيئة مثل مشروعات الطاقة المتجددة أو تحسين كفاءة استهلاك الطاقة بحسب ما ذكره بنك التسويات الدولية.
ويتوقع البنك نمو رأسمال الصندوقين بنسبة كبيرة.

من ناحيته يعتزم البنك المركزي الأوروبي الاستثمار في الصندوق الجديد لبنك التسويات الدولي والذي يمثل جزءا من تحرك بنك التسويات لمساعدة البنوك المركزية في دمج القضايا البيئية  في أنظمة إدارة رأس المال والاحتياطيات النقدية لديها.

ودعت لاجارد بالفعل إلى ضم التغير المناخي إلى مناقشات السياسات النقدية الخاصة بالبنك المركزي الأوروبي بعد فترة قصيرة من تعيينها رئيسة للبنك في أواخر 2019.

وسوف يكون الموضوع جزءا من المراجعة الواسعة لعمليات البنك والتي أعيد تفعيلها مؤخرا بعدما دفعت أزمة فيروس كورونا البنك المركزي الأوروبي إلى تعليقها.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن فابيو بانيتا عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي قوله "أي بنك مركزي يستجيب لاحتياجات مواطنيه سواء الحالية أو المستقبلية، عليه واجب التفكير في مطالب التنمية المستدامة لكي يضمن استقرار كل أشكالها".

في المقابل فإن بعض أعضاء صناع السياسة النقدية دعوا إلى توخي الحذر من تعامل البنوك المركزية مع احتياجات التنمية المستدامة والاقتصاد الصديق للبيئة حين يأتي ذلك على حساب أدوات السياسة النقدية.

وحذر ينس فايدمان رئيس البنك المركزي الألماني وعضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، من إعطاء الأوراق المالية الخضراء معاملة تفضيلية في برنامج البنك المركزي الأوروبي لشراء السندات على سبيل المثال حتى لا يؤدي ذلك إلى تضارب المصالح أو يجعل التحول نحو الاقتصاد الصديق للبيئة معتمدا على تطورات معدل التضخم.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك