الرئيس المكسيكي يشكر نظيره الروسي على توريد 24 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك في - بوابة الشروق
الثلاثاء 2 مارس 2021 7:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

الرئيس المكسيكي يشكر نظيره الروسي على توريد 24 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك في

مكسيكو سيتي - د ب أ
نشر في: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 1:23 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 1:23 ص

أجرى الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، اليوم الاثنين، اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن لقاح "سبوتنيك في" الروسي للوقاية من فيروس كورونا.

ويأتي هذا الاتصال الهاتفي بعد يوم من إعلان الرئيس المكسيكي إصابته بالفيروس.

وخلال الاتصال الهاتفي، تقدم الرئيس المكسيكي بالشكر لنظيره الروسي لموافقته على إرسال 24 مليون جرعة من اللقاح الروسي إلى المكسيك في غضون الشهرين المقبلين.

وذكر الرئيس المكسيكي في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه وجه كذلك الدعوة لبوتين لزيارة بلاده .

وقال مسؤولون مكسيكيون إن الرئيس لوبيز أوبرادور يؤدي مهامه حاليا من القصر الرئاسي في العاصمة مكسيكو سيتي بعد إصابته بالمرض.

وكتب لوبيز أوبرادور عبر صفحته على موقع تويتر أمس الأحد: "يؤسفني أن أبلغكم أنني أصبت بكوفيد"، مضيفا: "الأعراض خفيفة لكني الآن أخضع للعلاج الطبي. كما هو الحال دائما، أنا متفائل".

وأضاف الرئيس المكسيكي: "سأكون على علم بالشؤون العامة من القصر الوطني. على سبيل المثال، سأتلقى مكالمة غدا مع الرئيس فلاديمير بوتين لأن هناك إمكانية أن يرسلوا لنا لقاح /سبوتنيك في/".

وبلغ إجمالي عدد الوفيات في المكسيك منذ بدء الجائحة حتى الآن أكثر من 150 ألفا - وهو رابع أعلى معدل في العالم.

وتعد المكسيك ، التي يبلغ عدد سكانها 130 مليون نسمة ويعيش الكثير منهم تحت وطأة الفقر، من بين الدول التي أنفقت أقل مبلغ من الإعانات للفرد لمساعدة شعبها أو كبح مشاكلها الاقتصادية.

وكان النظام الصحي في المكسيك يعاني بالفعل من نقص مزمن في التمويل قبل انتشار الوباء، إذ تشهد العديد من المستشفيات في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية في الوقت الحالي اكتظاظا بالمصابين بالفيروس.

كما تعد المكسيك أول دولة في أمريكا الجنوبية تطلق برنامجها للتطعيم مع تلقي نحو 636 ألف شخص الجرعة الأولى من اللقاح الذي طوره تحالف شركتي فايزر الأمريكية/بيونتيك الألمانية.

على الرغم من أن المكسيك لم توافق حتى الآن على الاستخدام الطارئ للقاح الروسي، فإنها أقرت استخدام اللقاح الذي طورته شركة أسترازينيكا وجامعة أوكسفورد.

وبدأت المكسيك حملة التطعيم بتلقيح الأطباء والممرضات وبعض المعلمين.

وكان الرئيس المكسيكي قال إنه لن يتلقى اللقاح حتى يحصل كل شخص فوق سن الستين على الجرعة الأولى منه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك