للمرة الثانية.. هل تنجح اسكتلندا في تمرير قرار للضغط بوقف إطلاق النار بغزة؟ - بوابة الشروق
الجمعة 19 أبريل 2024 11:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

للمرة الثانية.. هل تنجح اسكتلندا في تمرير قرار للضغط بوقف إطلاق النار بغزة؟

منال الوراقي
نشر في: الإثنين 26 فبراير 2024 - 11:46 م | آخر تحديث: الإثنين 26 فبراير 2024 - 11:46 م

رفع الحزب الوطني الاسكتلندي تصويت آخر على وقف إطلاق النار في غزة، خلال الأيام المقبلة، في مجلس العموم، في تحدي جديد لرئيس البرلمان، ليندساي هويل، وحزب العمال الاسكتلندي، بعد مشاهد الفوضى، التي حدثت، يوم الأربعاء الماضي، خلال التصويت الأول في مجلس العموم.

ووفقا لصحيفة الجارديان البريطانية، واجه رئيس البرلمان الاسكتلندي دعوات للاستقالة بعد قراره الخروج عن السابقة والسماح لحزب العمال الاسكتلندي بإجراء تصويت خلال مناظرة مع الحزب الوطني الاسكتلندي تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، الأمر الذي دفع النواب المحافظين والقوميين الاسكتلنديين إلى الانسحاب.

وقال الزعيم في الحزب الوطني الاسكتلندي، ستيفن فلين، إنه يريد "إعادة التركيز خلال التصويت لبذل كل ما في وسعنا لتأمين وقف فوري لإطلاق النار في غزة".

وقال فيلين إنه سيضغط على برلمان المملكة المتحدة "لدعم إجراءات ملموسة لتحقيق وقف فوري لإطلاق النار فعليًا"، رغم أنه من غير المرجح أن يحدث تصويت أعضاء البرلمان البريطاني فرقًا جوهريًا في إنهاء الصراع بين الحزبين.

وقد تتضمن هذه الإجراءات مطالبة المملكة المتحدة باستخدام الضغط الدبلوماسي، بما في ذلك استخدام موقفها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لدعم وقف إطلاق النار بدلاً من الامتناع عن التصويت، كما فعلت سابقًا.

وقد يتضمن الاقتراح أيضًا المطالبة بتجميد مبيعات الأسلحة لإسرائيل، وهو أمر من غير المرجح أن تدعمه الأحزاب الأخرى ويثير احتمال حدوث انقسام آخر في حزب العمال الاسكتلندي.

ويقترح الحزب الوطني الاسكتلندي وقف جميع عمليات نقل المعدات والتكنولوجيا العسكرية، بما في ذلك المكونات، إلى إسرائيل، وتعليق إصدار تراخيص جديدة، حيث كتب الحزب الوطني الاسكتلندي إلى جميع قادة الحزب لمناقشة محتويات الاقتراح.

وقال فلين: "نحن حريصون على الحصول على أكبر قدر ممكن من الأصوات لوقف إطلاق النار في غزة، والضغط على الحكومة لتنفيذ مطالبنا".

وقال الحزب الوطني الاسكتلندي إنه سينشر تفاصيل التصويت مع إجراءات ملموسة، يوم الاثنين، بعد مناقشات مع رئيس البرلمان حول الشروط المحددة للمناقشة والتصويت.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي دعا فيه زعيم الحزب الوطني الاسكتلندي والوزير الأول في اسكتلندا حمزة يوسف حكومة المملكة المتحدة إلى التوقف عن تسليح إسرائيل.

وفي مقابلة مع موقع "ميدل إيست آي"، قال يوسف: "لا أستطيع أن أرى مبررًا لتسليح الحكومة الإسرائيلية بالنظر للدمار الذي رأيناه".

وأضاف: "أعتقد أن حكومة المملكة المتحدة بحاجة إلى التوقف عن تسليح إسرائيل، لا أستطيع أن أكون أكثر وضوحا بشأن ذلك نظرا لبعض المشاهد الفظيعة التي رأيناها والتي تشكل بلا شك انتهاكات للقانون الإنساني".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك