تحدي «لعق المراحيض» يؤدي إلى إصابة شاب بكورونا في أمريكا - بوابة الشروق
السبت 4 أبريل 2020 11:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

تحدي «لعق المراحيض» يؤدي إلى إصابة شاب بكورونا في أمريكا

بسنت الشرقاوي
نشر فى : الخميس 26 مارس 2020 - 10:37 ص | آخر تحديث : الخميس 26 مارس 2020 - 11:12 ص


انتشرت في الآونة الأخيرة، فيديوهات مقززة في أمريكا، اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، لأفراد يلعقون المراحيض العامة، فيما أطلق عليه "تحدي فيروس كورونا".

بدأت الفكرة، منذ ظهور فيديو لفتاة شقراء أمريكية، تبلغ من العمر 22 عاما، تلعق مرحاض الطائرة، ومن ثم انتشر الفيديو كالنار في الهشيم، بين مستخدمي موقع تويتر، بعدما نشرته على موقع "تيك توك"، في منتصف مارس الجاري، ووضعت له عنوان "تحدي فيروس كورونا".

وعلى الرغم من الانتقادات التي واجهتها آفا لويز، من متابعيها، مثل: "الغباء في أفضل حالاته، هذا خاطئ للغاية"، إلا أن الفيديو حصل على أكثر من 296.300 مشاهدة على تويتر، ما دفع بعض الشباب لتقليدها، حتى أصيب أحدهم اليوم، بالفيروس، بعد لعقه المرحاض، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

يرقد "الانفلونسر" الأمريكي لارز، البالغ من العمر 21 عامًا، على سرير العناية الفائقة في المستشفى، بسبب إصابته بالفيروس، بعد أيام قليلة من نشره مقطع فيديو ظهر فيه يلعق وعاء المرحاض في "تحدي فيروس كورونا" المقزز.

يقول لارز: "لم أكن ألهو ولا أتمنى المرض للناس، ولكن هذا الفعل يجب أن يتوقف لأنه غباء وتهور".

فتاة أمريكية أخرى، تعيش في نيويورك، (عرفت بأنها عاملة جنس)، خاضت التحدي، في 29 مارس الماضي، بنشرها فيديو عبر تويتر، وهي تلعق مرحاض الطائرة، وأيضا لاقى رواجا كبيرا ومشاهدات مرتفعة بين مستخدمي الموقع.

يأتي هذا التحدي وسط موجة مثيرة للقلق، من حوادث مماثلة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، يفتعلها أجيال شابة، تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي، للسخرية من الفيروس التاجي لكسب النفوذ.

واتهم شاب يبلغ من العمر 26 عامًا من ولاية ميسوري، بفعل تهديد إرهابي، بعد أن صور نفسه وهو يلعق صفًا من منتجات الزينة في أحد المتاجر، ساخرا من خطورة الفيروس.

وارتفع عدد الأشخاص، الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أكثر من 55000، بما في ذلك 784 حالة وفاة.

وتشابه التحدي في عدة دول، حيث اتبع بعض أفرادها نفس سلوك التحدي بالبصق في الأماكن العامة لنشر الفيروس، فمثلا أظهرت مقاطع فيديو في إيران مواطنين اثنين، يلعقان محراب أحد الأضرحة الإسلامية بداخل مسجد، يشهد إقبالا كبيرا من الإيرانيين.

يذكر أن تلك الظاهرة المقززة، خرجت للمرة الأولى من الصين، موطن فيروس كورونا، عندما انتشرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لأفراد يزعم إصابتهم بالفيروس، يبصقون على الأسطح في الأماكن العامة كالمصاعد، لنشر الوباء، الذي كانت بؤرته سوق هونان لبيع المأكولات البرية بمدينة ووهان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك