منظمات حقوقية: التعذيب مازال ممنهجًا فى العام الأول من حكم مرسى - بوابة الشروق
الخميس 18 أبريل 2024 12:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

المنظمة المصرية: مرسى فاق مبارك فى عدد الاعتقالات فى عامه الأول.. و«النديم»: 359 حالة تعذيب فى 11 شهرًا و217 قتيلًا..

منظمات حقوقية: التعذيب مازال ممنهجًا فى العام الأول من حكم مرسى

ارشيفية
ارشيفية
كتبت ــ علياء حامد
نشر في: الخميس 27 يونيو 2013 - 2:38 ص | آخر تحديث: الخميس 27 يونيو 2013 - 2:38 ص

قبل أيام من إتمام رئيس الجمهورية، محمد مرسى، عامه الأول فى منصبه، رصدت تقارير منظمات حقوقية مختلفة استمرار جريمة التعذيب بشكل منهجى فى أقسام الشرطة وأماكن الاحتجاز غير الرسمية، والاعتقالات، والتى فاقت فى بعض الأحيان سجل الرئيس المخلوع مبارك على مدار 30 عاما هى فترة حكمه.

 

ففى تقرير المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، بمناسبة اليوم العالمى لمناهضة التعذيب، رصدت المنظمة حدوث 3462 حالة خلال عام، أغلبها اعتقالات على خلفية سياسية، مثل اعتقالات ذكرى الثورة فى يناير الماضى، واعتقالات الاتحادية، فيما بلغ عدد حالات الوفاة بسبب التعذيب 143 حالة، أبرزهم الشهيد محمد الجندى وسامح فودة وغيرهما.

 

وقال مدير المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، حافظ أبو سعدة، خلال مؤتمر صحفى لإصدار التقرير اليوم الاربعاء: لا يمكن عزل ظاهرة التعذيب عن وضعية حقوق الإنسان فى مصر، والتى تدهورت بشدة خلال هذا العام أكثر مما كانت عليه فى العهد السابق مع الفارق، حيث كانت هناك حالة طوارئ فى السابق، والآن ألغيت وكان متوقعا أن يكون هذا سببا فى تراجع الظاهرة، لكن ما حدث هو العكس.

 

واستنكر أبوسعدة، فى هذا الإطار، حادث ضرب وتعذيب المواطنين الشيعة حتى الموت، مشيرا إلى أن اللوم يقع على الدولة التى غاب عنها القانون، حيث شهدت العام الأول من تولى مرسى الرئاسة أكبر حالات الانفلات الأمنى، على حد قوله.

 

التقرير السنوى لمركز النديم للعلاج والتأهيل النفسى لضحايا العنف والتعذيب، أكد بدوره التعذيب، مشيرا إلى أنه مازال منهجيا وسياسة يحكم بها نظام مرسى مثلما حكم بها المجلس العسكرى ومبارك من قبله.

 

وبحسب التقرير فقد بلغت حالات التعذيب خلال 11 شهرا من حكم محمد مرسى 359 حالة، بالإضافة إلى 217 حالة قتل، منها 282 حالة تعذيب فى الفترة من أول يناير الماضى حتى 31 مايو من نفس العام، فيما لم تختلف خريطة الأماكن التى تعرض فيها هؤلاء المواطنون للتعذيب عن عهد مبارك.

 

وتراوحت حالات الوفاة ما بين طلق نارى فى اشتباكات، أو فى كمائن مرور، وسوء معاملة وحالات تحمل شبهة عالية للتعذيب وسوء المعاملة فى أقسام، مصر القديمة، وحلوان، وروض الفرج، وقليوب، والجيزة، وقنا، وميت غمر، وسيدى جابر، ونبروه بالدقهلية، وطهطا بسوهاج، ومرسى مطروح، والوراق، ووادى النطرون، وسجون المنيا وشبين الكوم وطنطا العمومى، والمنصورة والوادى الجديد.

 

وبحسب الائتلاف المصرى لحقوق الطفل، فتم القبض على 383 طفلا منذ 25 يناير 2013 وحتى أحداث مكتب الإرشاد فى 16 مارس 2013، فيما رصدت حملة «حقى يا دولة» ارتفاع عدد من تم اعتقالهم من المتظاهرين منذ أحداث الذكرى الثانية لثورة يناير وحتى فبراير من نفس العام 1250 معتقلا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك