سفير مصر بغانا يؤكد دعم القاهرة المُطلق للتكامل الأفريقي المنشود - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 9:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

سفير مصر بغانا يؤكد دعم القاهرة المُطلق للتكامل الأفريقي المنشود

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 2:10 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 2:10 ص

أكد عماد حنا سفير مصر في أكـرا دعم القاهرة المُطلق للتكامل الأفريقي المنشود عبر تعزيز التجارة بين دول القارة السمراء ودمجها في منظومة التجارة العالمية، الأمر الذي بدا جلياً في دفع مصر بإنفاذ اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية أثناء رئاستها للاتحاد الأفريقي.
جاء ذلك خلال مشاركة السفير في الاجتماع التنسيقي الأول لسكرتير عام منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية "وامكيلي ميني" مع سفراء الدول الأفريقية المُعتمدين لدى غانا.
وذكرت الخارجية - في بيان اليوم الاثنين - بأن السفير حنا أبرز حرص القيادة السياسية في مصر على تقديم كافة أوجه الدعم الفني للتعجيل بوتيرة التنمية الصناعية ومُساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتأمين قُـدرة المُنتج الأفريقي على التواجـــد والمُنافسة، وتحقيق التنمية المُستدامة عبر تشجيع مشروعات البنية التحتية عبر الإقليمية بما يُساهم في زيادة حجم التجارة البينية وخلق سوقٍ أفريقية مُشتركة، مع توفير المنح الدراسية والدورات التدريبية والمنتديات التثقيفية الفعلية والافتراضية لشباب القارة سعياً لإعداد كوادر وكفاءاتٍ أفريقية مؤهلة قادرة على العطاء وبناء المُستقبل والوفاء بمُتطلبات هذا السوق.
وأشارت إلى أن السكرتير العام أحاط السفراء الأفارقة علما بالخطوات التنفيذية المُتعلقة باستكمال الهيكل الإداري للسكرتارية الدائمة في أكــرا والمداولات الجارية للاتفاق حول أُسس تحرير التجارة في السلع والخدمات تحقيقاً للتكامل الاقتصادي القاري المأمول، والتدرُج الزمني المُتوقع لتطبيقها.
وأكدَ السكرتير العام أن تأسيس منطقة تجارة حــرة أفريقية قادرة على الاستمرار والتعامل على الساحة العالمية كسوقٍ قارية مُشتركة، يتطلب تكاتف جميع الدول الأعضاء للاتفاق حول أُسس توحيد قواعد المنشأ والمواصفات السلعية والنُظم والإجراءات الجمركية والمالية والإدارية المُتعلقة بالاستيراد والتصدير لضمان التدفق السلس للسلع المُنتجة أفريقياً إلى أسواق الدول الأعضاء، وبما يُتيح مُعاملتها مُعاملة المُنتجات الوطنية، ويُكسبها قُـدرةً تنافسية في مواجهة نظيراتها المُنتجة خارج هذا السوق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك