تجديد حبس محمد بشير المدير الإداري للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية 15 يوما - بوابة الشروق
الثلاثاء 19 يناير 2021 8:22 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

تجديد حبس محمد بشير المدير الإداري للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية 15 يوما

محمد فرج
نشر في: الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 12:53 م | آخر تحديث: الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 12:53 م
قررت نيابة أمن الدولة العليا، تجديد حبس محمد بشير المدير الإداري للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، 15 يوما احتياطيا على ذمة القضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

ويواجه ثلاثة من العاملين بالمبادرة وهم جاسر عبدالرازق، المدير التنفيذي للمبادرة، وكريم عنارة مدير وحدة العدالة الجنائية، ومحمد بشير المدير الإداري، والذين تم القبض عليهم الأسبوع الماضي اتهامات بالانتماء لجماعة إرهابية، ونشر معلومات وأخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم العام، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام حساب على الإنترنت لنشر أخبار كاذبة.

وتعد القضية 855 لسنة 2020 واحدة من أشهر القضايا التي تنظرها نيابة أمن الدولة العليا، خلال العام الجاري، بسبب ضمها للعديد من النشطاء والحقوقيين.

وبدأت القضية فى الظهور إعلاميا أغسطس الماضي بعد حبس المحامي عمرو إمام، ورضوي محمد، وأمل كيلاني، والصحفي محمد صلاح، على ذمتها، وذلك بعد أيام قليلة من إخلاء سبيلهم بالقضية التي تحمل الرقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا.

كما تضم القضية المحامية ماهينور المصري، والصحفية سولافة مجدي، المتهمتين بقضية أخرى أيضا هي 488 لسنة 2019، كما تضم المحامي محمد الباقر المتهم فى قضية أخرى أيضا تحمل الرقم 1356 لسنة 2019.

كما تضم القضية الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح المتهمة فى قضية أخرى تحمل الرقم 488 لسنة 2019، والصحفي إسلام محمد عزت الذي جرى ضمه إليها فى أعقاب اتهامه بنشر أخبار كاذبة تتعلق بواقعة وفاة مواطن يدعى "الاسترالي" داخل قسم شرطة المنيب.

كما تضم أيضا الدكتور حازم حسني أستاذ العلوم السياسية، والذى جرى ضمه للقضية، بعد أيام قليلة من إخلاء سبيله فى القضية رقم 488 لسنة 2019.

ووجهت النيابة لحسني فى القضية اتهاما بمشاركة جماعة إرهابية فى تحقيق أهدافها.

وتختلف الوقائع والاتهامات الموجة لكل متهم فى القضية عن الآخر، حسب ماهو منسوب إليه فى محضر التحريات والتحقيقات.

لكن -وبحسب المحامين- هناك اتهامات مشتركة في معظم الحالات، وجهت لأحدث المنضمين للقضية المنتمين للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية؛ جاسر عبدالرازق وكريم عنارة ومحمد بشير، هي: الانتماء لجماعة إرهابية، ونشر معلومات وأخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم العام، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام حساب على الإنترنت لنشر أخبار كاذبة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك