التنمية المحلية: تخصيص 196 مليون جنيه لمشروعات منظومة المخلفات الصلبة بالقاهرة - بوابة الشروق
الأحد 18 أبريل 2021 7:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

التنمية المحلية: تخصيص 196 مليون جنيه لمشروعات منظومة المخلفات الصلبة بالقاهرة

شريف حربي:
نشر في: الأحد 28 فبراير 2021 - 3:24 م | آخر تحديث: الأحد 28 فبراير 2021 - 3:24 م
قال اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، إنه تم تخصيص 196 مليون جنيه لمحافظة القاهرة لمشروعات المرحلة الأولى من منظومة المخلفات الصلبة الجديدة، وتم تنفيذ مشروعات بحوالي 172 مليون جنيه على المحطات الوسيطة الثابتة والمتحركة وشراء المعدات والآلات الجديدة، مؤكدا سعي الوزارة لرفع كفاءة عمليات النقل والجمع للمخلفات داخل القاهرة والمحافظات الأخرى.

وأشار شعراوي، اليوم الأحد خلال تفقده عددًا من مشروعات منظومة المخلفات الصلبة الجديدة بمحافظة القاهرة، قبل افتتاحها رسميًا مارس المقبل، يرافقه محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال، ونائب المحافظ للمنطقة الشرقية إبراهيم صابر، ونائب المحافظ للمنطقة الجنوبية جيهان عبدالمنعم، ونائب المحافظ للمنطقة الغربية إبراهيم عوض، ورئيس هيئة نظافة وتجميل القاهرة إيهاب الشرشابي، ورئيس الوحدة التنفيذية للمخلفات بوازرة التنمية المحلية أحمد سعيد، إلى وجود تعاون قائم بين الوزارة والجهات المعنية بتنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات بما يسهم فى إحداث تغيير كبير فى مستوى النظافة بجميع المحافظات.

وبدأت الجولة التفقدية بزيارة للمحطة الوسيطة لتجميع المخلفات بمنطقة المقطم بحي الخليفة، التي تخدم المنطقة الجنوبية للقاهرة ومساحتها 5040 م2 وبسعة تصميم حوالى 2000 طن مخلفات يومياً وبتكلفة حوالى 40 مليون جنيه، وهي المحطة التي سلمت الهيئة العربية للتصنيع معداتها للمحافظة وشملت 9 سيارات رينو سعة 45 م3، ولودر ومغسلة للسيارات ومولد للكهرباء، وتقوم الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة بتشغيلها.

واستمع شعراوى وعبدالعال إلى شرح حول آليات تشغيل وعمل المحطة وبرامج التدريب والتأهيل التى تم الانتهاء منها للسائقين على المعدات الجديدة والصيانة وتعليمات الاستخدام والتشغيل، بما يضمن استدامة التشغيل الجيد والحفاظ على المعدات.

كما تفقدا المحطة الوسيطة بمنشأة ناصر، التي تخدم المنطقة الغربية للمحافظة وتبلغ مساحتها 1706 م2، وبسعة تصميم حوالى 600 طن مخلفات يومياً وبتكلفة حوالى 35 مليون جنيه، ومزودة بمعدات تتكون من (6 رؤوس جرار مرسيدس مزودة بهوك لفت ماركة بيلفنجر + 12 حاوية سعة 24 م3، وواحد لودر، ومغسلة، ومولد كهرباء).

وتابع شعراوى وعبدالعال إجراءات وآليات عمل وتشغيل المحطة ومكوناتها وبرامج التدريب والتأهيل التى تم الانتهاء منها للسائقين وكل العاملين بالمحطة على المعدات الجديدة.

ووجه وزير التنمية المحلية بضرورة تغطية السيارات المحملة بالقمامة منعاً لوقوع المخلفات أثناء عمليات النقل إلى المحطات الوسيطة والمدافن الصحية الآمنة، موجهًا بتوفير عدد من قطع الأراضي المقترحة لبحث إنشاء محطات وسيطة جديدة عليها بالمنطقة الشرقية بالقاهرة للمساعدة فى تقليل نفقات التشغيل بالمنظومة والاستفادة القصوى من كل الموارد ورفع كفاءة عمليات الجمع.

ومن جانبه، أكد محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال، أهمية الدعم الذى تقدمه وزارة التنمية المحلية للمحافظة لتحسين مستوى النظافة بكل أحياءها وتزويدها باحتياجاتها من المعدات والآلات والسيارات التي تساعد على رفع كفاءة المنظومة، ومساعدة المحافظة فى حل مشكلة القمامة وتنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات الصلبة.

وفيما يتعلق بشكاوى المواطنين والعمل على سرعة حلها، تلقت الوزارة عددا من الشكاوى من سكان المنطقة المجاورة لمصنع السلام للمعالجة؛ بسبب انبعاث الروائح الكريهة للمخلفات، لذا توجه وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة، لتفقد مصنع السلام للمعالجة "مشروع المعالجة والتخلص الآمن للمخلفات الصلبة"، الذي يستقبل مخلفات المنطقة الشمالية والشرقية بالقاهرة.

وينتج سماد عضوي ووقود بديل للطاقة وتبلغ مساحته حوالي 8 أفدنة وسعته التصميمية (4000 طن/ يوم)، كما تبلغ كمية المدخلات اليومية للمصنع 3600 طن/ يوم، وبدأ تشغيله في منتصف عام 2020 بموجب تعاقد بين محافظة القاهرة ممثلة فى هيئة النظافة وتجميل القاهرة والشركة المصرية المتكاملة لتدوير المخلفات (إيكوم).

وخلال الزيارة، تلاحظ تكدس وتراكم للمخلفات بالمصنع دون معالجة لإنتاج السماد العضوي، كما تلاحظ نقل كميات كبيرة من المخلفات التى تصل إلى المصنع للمدفن الصحى بمدينة العبور على عكس المتفق عليه بتخفيض كمية المخلفات التى تذهب إلى المدافن الصحية للمساعدة فى إطالة عمرها والمحافظة على الأراضى.

ووجه شعراوى بتشكيل لجنة من الوزارة ووزارة البيئة ومحافظة القاهرة (هيئة نظافة وتجميل القاهرة)؛ لبحث وتقييم أسلوب تشغيل المصنع ومراجعة الالتزامات التى تعهدت بها الشركة فيما يخص التعاقد الخاص بإعادة تأهيل وتشغيل مصنع السلام لتحسين العائد الاقتصادي والبيئى والاجتماعي من الاستثمارات الحكومية فى هذا المجال.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك