معاذ بيكاسو.. طفل يرسم البورتريه في 15 دقيقة: بصرف على أسرتي ودراستي - بوابة الشروق
السبت 23 يناير 2021 9:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

معاذ بيكاسو.. طفل يرسم البورتريه في 15 دقيقة: بصرف على أسرتي ودراستي

فاطمة قمر الدولة
نشر في: السبت 28 نوفمبر 2020 - 4:09 م | آخر تحديث: السبت 28 نوفمبر 2020 - 4:09 م

من أمام سلالم محطة مترو جامعة القاهرة، تظهر تجمعات للعديد من الطلاب ينتظرون وصول "معاذ" صاحب موهبة الرسم، الذي اشتهر بينهم بـ"معاذ بيكاسو"، وبالرغم من صيته على مواقع التواصل الاجتماعي واستضافة بعض القنوات الفضائية المصرية له منذ أكثر من عامين، إلا أن موهبته مازالت مدفونة أمام أبواب الجامعة، ولم تأخذ القدر الكافي لإبرازها والاهتمام بها من قبل المختصين.

عندما تتخطى الساعة 4 عصرا، يستغل "معاذ" هذا الوقت، وهو ميعاد انتهاء اليوم الدراسي لطلاب جامعة القاهرة، ليجلس على سلالم المدخل الخلفي للجامعة بعد خروجه من المدرسة، ويبدأ في إخراج أدواته الخاصة بالرسم ومجموعة من أعماله في "كتالوج" خاص به للدعاية، وورقة مكتوب بها أسعار الرسومات والتي تتراوح من 25 جنيها إلى 50 جنيها للبورتريه، ويستعد ليأخذ طلبات الزبائن الراغبين في رسم صورهم الشخصية ويقوم ببيعها لهم.

"الرسم موهبة عندي من عمر 4 سنوات، وباب رزق ليا علشان بصرف على والدتي وأخواتي ودراستي"، هكذا بدأ معاذ صاحب الـ13 عاما، حديثه مع "الشروق"، حيث أشار إلى أنه بعد انتهاء يومه الدراسي بمدرسة طه حسين، يبدأ في التوجه إلى المكان المعتاد له، ولم تتأثر دراسته بموهبته، حيث استطاع الجمع بين العمل والدراسة؛ بهدف الوصول إلى تحقيق حلمه في الالتحاق بكلية الفنون الجميلة ويصبح رساما مشهورا.

وأكد معاذ أن شهرته على مواقع التواصل واستضافة بعض الفضائيات له لم يستفد بها في شيء، بالإضافة إلى أن بعض أصدقائه من الطلاب وزبائنه المعتادة اعتقدوا أن الشهرة جعلته غنيا؛ لذلك لم يطلبوا منه أعمالا لرسوماته كما كان من قبل، قائلا: "من سنتين في قنوات استضافتني بس معملوش حاجة ليا ولم أتأثر بذلك"، مضيفا أن موهبته في الرسم تجعله يكسب رزقه ليصرف على احتياجاته الدراسية.

وبأبسط الأدوات ووسط تزاحم المارة، تتسم موهبة معاذ بالسرعة والتركيز، إذ أنه من المعروف أن أي محطة مترو تتصف بالضوضاء الشديدة والأصوات الصاخبة من المارة والباعة الجائلين، وبالرغم من ذلك لا يتأثر معاذ بهذه العوامل أثناء قيامه بالرسم، إذ أن موهبته تجعله لا يأخذ أكثر من 15 دقيقة في رسم الصورة الواحدة، على عكس معظم الرسامين.

وكان معاذ قبل 3 سنوات، يقوم بالرسم بجوار جدته التي كانت تبيع المناديل في نفس المنطقة، وظهرت موهبته عندما قام برسم جدته على قطعة كرتون إلى جانب رسوماته لبعض الشخصيات المشهورة، وبذلك اكتشف الناس موهبته.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك