حق طالبة العريش.. ما نعرفه حتى الآن عن قصة انتحار الطالبة نيرة - بوابة الشروق
الأربعاء 24 أبريل 2024 5:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

حق طالبة العريش.. ما نعرفه حتى الآن عن قصة انتحار الطالبة نيرة

أحمد العيسوي
نشر في: الخميس 29 فبراير 2024 - 12:19 م | آخر تحديث: الجمعة 1 مارس 2024 - 12:29 ص

تصدر هاشتاج حق طالبة العريش موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الخميس، وسط سيل من التدوينات التي تدعي نقل معلومات عن أصحاب الطالبة نيرة والمحيطين بها، تكشف تفاصيل الواقعة التي دفعتها للانتحار، وتتمحور الأفكار حول ابتزاز الطالبة بصورة مخلة التُقطت لها خلسة، من زملاء لها في الجامعة.

وتبنى مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، رواية تزعم حدوث مشادة بين الطالبة نيرة وإحدى صديقاتها، فالتقطت لها الأخيرة صورة مخلة، ثم أرسلتها لطلاب ذكور وبدؤوا في ابتزاز الطالبة نيرة، والتي لم تتحمل الضغوط وأقدمت على الانتحار، كما تزعم رواية أخرى إلى حصول زميلتها على الصورة الخاصة من هاتف الطالبة نيرة.

حق طالبة العريش يتصدر تويتر

واقعة طالبة العريش، وقعت قبل 4 أيام، عندما استقبلت مستشفى العريش العام، يوم الأحد الماضي، طالبة تدعى "نيرة .ص.م" 19 عاما، مصابة باضطراب في الوعي وهبوط حاد في الدورة الدموية، ونبضها ضعيف بسبب تناولها مادة مجهولة، وتم تقديم الإسعافات الأولية لها؛ إلا أنها فارقت الحياة.

وبدأت تفاصيل الواقعة تتكشف شيئا فشيئا بحب الروايات المنسوبة لزملائها من طلاب الجامعة، والتي تزعم أن صورة التقطت خلسة للطالبة نيرة أثناء وجودها داخل الحمام، ثم ابتزازها بها من قبل زملاء آخرين في الجامعة، هو السبب وراء إقدام نيرة على الانتحار.

انتحار طالبة العريش بسبب صورة

وتشير صورة متداولة لمحادثة على تطبيق الواتساب، إلى طرح أحد الطلاب استفتاء على "جروب الدفعة"، يطلب التصويت على طرح الصورة يوم السبت أو اليوم الساعة 12، دون تحديد هوية صاحب الصورة، وتزعم إحدى الروايات أن هذه المحادثة كانت سببا أخيرا في تزايد الضغوط على طالبة العريش نيرة، والتي لم تتحملها وأقدمت على الانتحار.

وزعم أحد الحسابات أن الطلاب المتهمين بابتزاز الطالبة نيرة كتبوا على جروب الدفعة بتطبيق الواتساب: "الشيخة اللي كانت بتصلي بينا فالسكن وعاملها نفسها إمام، تحبوا نفضحها يوم السبت ولا النهاردة الساعة 12بليل؟".

وتقول الرواية المنسوبة لزملاء الطالبة نيرة، إنها حاولت بكل السبل إثناء زملائها المتهمين، عدم نشر الصورة والتوقف عن ابتزازها، إلا أنهم لم يستجيبوا لها وواصلوا تهديدها.

اعتذار طالبة العريش

وتُظهر صورة "سكرين شوت" لرسالة على جروب دفعة الكلية، منسوبة لـ الطالبة نيرة تعتذر فيها لثلاثة من زميلاتها، وتقول: "يا جماعة حابة اتأسف لـ(وذكرت اسماء ثلاثة فتيات) إذا كنت غلطت في حقهم في يوم أو جيت عليهم بحاجة، أو اتكلمت عنهم بأسلوب مش كويس، وحابة أشهدكم على الموضوع علان يكون منتهي خالص من عندي، وعفا الله عما سلف".

ولكن يبدو أن اعتذار نيرة، وذهابها لهم بنفسها لمطالبتهم بالتوقف عن ابتزازها -كما تزعم رسالة منسوبة للمتهم- لم تفلح جهودها هذه في إيقافهم، وواصلوا تهديدها والضغط عليها حتى انتحرت.

وتحت هاشتاج حق طالبة العريش، تُظهر صورة أخرى (سكرين شوت) من جروب الدفعة، رسالة منسوبة لزميلها صاحب نشر الاستفتاء على الجروب، يقول فيها: إحنا بس كنا عايزين نوريها نقدر نعمل إيه، وسبحان الله الساعة مجتش 12 وجت تتذلل علشان منعملش كده، إحنا مش هنعمل حاجة بس أديكي شوفتي عينة من اللي نقدر نعمله، خلاصة الحوار إنك تخليكي في حالك ومش هتلاقي مني وحش.

خلافات بين طالبة العريش وزميلتها

وتظهر رسالة أخرى للطالبة المتهمة بالتقاط الصورة لـ الطالبة نيرة -وفق الروايات- حديثها عن أنها لم تكن تنوي فضح أحد، ولكن حتى تكف عن الحديث عنها، بحسب زعمها، وتقول: "زي ما هي بتتكلم مع الدفعة كلها علي، أنا لي الحق إني أرد بس محدش ليه دعوة بقى أرد بأنهي طريقة، وإحنا جبناش سيرة حد ولا ذكرنا اسم حد"، بحسبي الرسالة المنسوبة لها.

وتظهر صورة أخرى جانب من المحادثة "سكرين شوت"، ويقول الطالب المتهم بالابتزاز -بحسب الهاشتاج-: "ربنا وصانا نقتل البرص، وهي فيها شبه كبير منه، فكدا بدأت ألمح".

وتدخلت طالبة أخرى في المحادثة لتقول ردا على المتهمة بابتزاز طالبة العريش نيرة، لتقول حسبما يظهر "سكرين شوت" آخر تحت هاشتاج حق طالبة العريش: جماعة إحنا منعرفش أصلا بالحوارين، لا اللي انتو عايزين تفضحوها، ولا هي قالت إيه عنكم، فحلوا المشاكل دي بينكم وبين بعض علشان إحنا دينا مقالش كده، فربنا يهديكم.

الطالبة تناولت حبة غلة وانتقلت إلى المستشفى وتوفيت هناك

وقال مصدر جامعي مسئول بجامعة العريش، إن طالبة الطب البيطري والتي يتداول مستخدمو منصات وسائل التواصل الاجتماعي تفاصيل وواقعة انتحارها صحيحة، وأن الطالبة تناولت حبة غلة وانتقلت إلى المستشفى وتوفيت هناك.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريحات لـ"الشروق"، أن الواقعة تعود إلى 4 أيام، حيث تناولت الطالبة حبة الغلة وأبلغت المشرفات في المدينة الجامعية الإدارة وتم نقلها على الفور إلى المستشفى.

ونفى المصدر ما تم تداوله بشأن تهديد الطالبة على إحدى مجموعات التواصل الإلكترونية المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي.

تحقيق داخلي عاجل في حادث الانتحار

وذكر المصدر أن الجهات المعنية تقوم بالتحقيق في الواقعة.

وأوضح أن الطالبة المتوفية لم تقدم شكوى إلى أي مسئول بالجامعات، سواء العميد أو الوكيل أو حتى المشرفات في المدينة الجامعية بوجود أي حالة تنمر أو ابتزاز من قبل زملاء جامعيين لها.

ويوم الأحد الماضي لقيت الطالبة (نيرة ص م) بجامعة العريش، مصرعها نتيجة تناولها مادة مجهولة، ونُقلت إلى مستشفى العريش العام.

وذكر مصدر طبي بمستشفى العريش العام، أن الطالبة البالغة من العمر 19 عاما وصلت إلى المستشفى مصابة باضطراب في الوعي وهبوط حاد في الدورة الدموية ونبضها ضعيف ناتج عن تنولها مادة مجهولة، وتم تقديم الإسعافات الأولية إلا أنها فارقت الحياة.

وتم إخطار جهات التحقيق بالواقعة للكشف عن الملابسات وتحديد أسباب الوفاة من خلال الطب الشرعي.

يذكر أن الدولة توفر العديد من مراكز الدعم النفسي للأشخاص الذي يعانون من حالات اكتئاب ومشاكل نفسية، يمكن اللجوء إليها عبر التواصل معها مع الاحتفاظ بسرية البيانات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك