الإسكان: مبادرة التمويل العقاري توفر مسكنا ملائما لمحدودي ومتوسطي الدخل - بوابة الشروق
الجمعة 17 سبتمبر 2021 2:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

الإسكان: مبادرة التمويل العقاري توفر مسكنا ملائما لمحدودي ومتوسطي الدخل

محمد علاء:
نشر في: الخميس 29 يوليه 2021 - 12:02 م | آخر تحديث: الخميس 29 يوليه 2021 - 12:02 م

• تخصيص 100 مليار جنيه مصري بموجب مبادرة التمويل العقاري الجديدة.. وعلى الراغب في الحصول على وحدة سكنية يتم طرحها خارج الصندوق ضمن المبادرة البحث عن الوحدة المستوفية لشروط المبادرة وتقديم طلب لإحدى جهات التمويل
• المبادرة لم تضع قيودا على مساحة الوحدة السكنية محل التمويل العقاري.. ومحدود الدخل يحصل على دعم مباشر وغير مباشر من الدولة بما يساوي نصف قيمة الوحدة السكنية
• إمكانية استفادة أصحاب المهن الحرة والحرف وذوي الاحتياجات الخاصة ممن لهم دخل.. وأصحاب المعاشات والمستفيدين منها بحيث لا يتعدى عمر المستفيد 75 عاما بنهاية مدة التمويل
أعلن وزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار، عن قيام جهات التمويل باستقبال العملاء الراغبين في الحصول على وحدات سكنية ضمن مُبادرة التمويل العقاري الجديدة، الصادرة من البنك المركزي المصري بتاريخ 13 يوليو 2021، لمُحدودي ومتوسطي الدخل، وذلك من خلال البنوك أو شركات التمويل العقاري المشاركة بالمُبادرة، بسعر عائد 3% متناقص، وفترة سداد تصل إلى 30 عاماً.

وأكد أن مُبادرة التمويل العقاري الجديدة، تأتي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بهدف دعم المزيد من شرائح المجتمع، وتوفير المسكن الملائم للمواطنين من شريحتى محدودي ومتوسطي الدخل، بقروض تمويلية ميسرة للغاية، وأسعار مُدعمة، وعلى فترات زمنية طويلة الأجل.

وقالت مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، إنه تم تخصيص 100 مليار جنيه مصرى بموجب مُبادرة التمويل العقاري الجديدة، لتستهدف شريحتى محدودي ومتوسطي الدخل، حيث تتلقى جهات التمويل طلبات المواطنين محدودي الدخل من خلال صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، سواء كانت الوحدة السكنية ضمن الوحدات الخاصة بالصندوق أو غيرها من الوحدات المستوفية للشروط.

وأوضحت أنه في حالة رغبة المواطنين الحصول على وحدات سكنية خارجية (وحدات يتم طرحها خارج الصندوق) ضمن مُبادرة التمويل العقاري الجديدة، سواء فئة محدودي أو متوسطي الدخل، يقوم المواطن بالبحث عن الوحدة السكنية المراد شراؤها بنظام التمويل العقاري، على أن تكون مستوفية لشروط المُبادرة كافة، ويمكن أن تكون الوحدة السكنية تابعة لشركة عقارية أو أحد البنوك أو فرد عادي، ويشترط أن تكون الوحدة السكنية محل التمويل مُسجلة في الشهر العقاري أو قابلة للتسجيل، ولا يوجد عليها أي مخالفات مالية أو عقارية، ثم يتم التقدم بطلب لإحدى جهات التمويل، والتى تقوم بدورها بتقييم حديث يعكس القيمة الحالية للوحدة السكنية المراد تمويلها من قبل أحد المقيمين العقاريين المدرجين بقوائم بيوت الخبرة المسجلة لدى البنك المركزي المصرى.

وأكدت أن المُبادرة لم تضع قيوداً على مساحة الوحدة السكنية محل التمويل العقاري، لكن تم الاستناد إلى عدد من الشروط أكثر تيسيرا، فالحد الأقصى لصافي الدخل الشهري لمحدودي الدخل يبلغ للفرد 4500 جنيه، وللأسرة 6 آلاف جنيه، ويتم تحديد سعر الوحدة السكنية وفقاً لما يحدده صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، على أن تكون الدفعة المقدمة المسددة من العميل 10% من إجمالي قيمة الوحدة كحد أدنى، مُشيرة إلى أن المواطن محدود الدخل يحصل على دعم مباشر وغير مباشر من قبل الدولة بما يساوي نصف قيمة الوحدة السكنية تقريباً.

وأشارت إلى أنه بالنسبة للمواطنين متوسطي الدخل، يبلغ الحد الأقصى لصافي الدخل الشهري للفرد 10 آلاف جنيه، وللأسرة 14 ألف جنيه، والحد الأقصى لسعر الوحدة السكنية يصل إلى 1.1 مليون جنيه على أن تكون الدفعة المقدمة المسددة من العميل 15% من إجمالي قيمة الوحدة كحد أدنى، أما إذا ما تراوح سعر الوحدة ما بين 1.1 إلى 1.4 مليون جنيه، فإن قيمة الدفعة المقدمة المسددة من العميل كحد أدنى تبلغ 20% من إجمالي قيمة الوحدة.

وذكرت أنه يُشترط أن تكون الوحدات السكنية محل التمويل بغرض السكن الدائم، وليست للإسكان السياحي أو الموسمي، وأن تكون كاملة التشطيب وجاهزة للسكن، وفيما يخص العملاء المُستفيدين من المُبادرة يشترط أن يكون المستفيد مصرياً، مع إمكانية استفادة أصـحاب المهن الحرة والحرف وذوي الاحتياجات الخاصة ممن لهم دخل، وأصحاب المعاشات والمستفيدين منها بحيث لا يتعدى عمر المستفيد 75 عاماً بنهاية مدة التمويل، كما اشترطت المُبادرة الجديدة عدم استفادة العميل أو الأسرة (شاملة الأولاد القصر) من مبادرات التمويل العقاري السابقة، مع إتاحة التمويل لوحدة سكنية واحدة فقط في إطار المُبادرة الجديدة، ولن يتم تطبيق شروط المُبادرة الجديدة عند إجراء الدراسة الائتمانية لملفات المُتقدمين على الإعلانات السابقة لمحدودي الدخل، حيث سيتم العمل وفقاً للشروط الخاصة بكل إعلان في ضوء المُبادرات السابقة.

ولفتت إلى أنه سيتم تفعيل تطبيق إجراءات وقواعد المُبادرة الجديدة بالصندوق على 3 محاور، أولها: ملفات العملاء المتقدمين على مشروعات التعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية لمحور متوسطي الدخل (سكن مصر/ دار مصر/ جنة) والمُعلن عنه فى يوليو 2020، وذلك للمستفيدين الحاليين لمُبادرة التمويل العقاري لمتوسطي الدخل الصادرة في ديسمبر 2019 بسعر عائد 8% متناقص، في حالة استيفائهم شروط المُبادرة الجديدة منذ تاريخ طلب العميل ووفقاً لرغبته.

وتابعت: وثانيها، سيتم استيعاب طلبات الحاجزين بإعلان المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية "سكن لكل المصريين (1)" والخاص بفئتي محدودي الدخل ومتوسطي الدخل، ممن ينطبق عليهم شروط المُبادرة الجديدة، وذلك عند إجراء الدراسة الائتمانية لملفات المُتقدمين بعد الانتهاء من سداد الدفعات ربع السنوية خلال مدة تنفيذ الوحدات كما هو منصوص عليه بكراسة الشروط، وثالثها: سيتم التطبيق على جميع الإعلانات المُستقبلية التي سيقوم الصندوق بطرحها خلال الفترة القادمة لحين نفاد المخصصات المالية المنصوص عليها للمُبادرة.

وأكدت أن المُبادرة الجديدة تعكس اهتماماً كبيراً وحقيقياً من قبل الدولة والقيادة السياسية، لتوفير سكن مناسب وحياة كريمة لمُختلف فئات المواطنين محدودي ومتوسطي الدخل ممن يرغبون في تملك وحدات سكنية، وذلك من خلال تخفيف الأعباء عليهم، استكمالاً لما تم إصداره من مُبادرات للتمويل العقاري من قبل البنك المركزي خلال الأعوام السابقة، وعلى من يرغب في مزيد من التفاصيل أو طرح أى تساؤل أو استفسار الاتصال على الأرقام الهاتفية الخاصة بمركز خدمة عملاء الصندوق: 5999 – 5777 – 1188 من أي تليفون محمول، ورقم 090071117 من أي خط أرضي من الساعة 9 صباحا وحتى 5 مساءً طوال أيام الأسبوع عدا يومي الجمعة والسبت.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك