كل ما تحتاجه للاستعداد لزيادة انتشار فيروس كورونا هذا الموسم - بوابة الشروق
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 5:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

كل ما تحتاجه للاستعداد لزيادة انتشار فيروس كورونا هذا الموسم


نشر في: الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:57 ص | آخر تحديث: الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:58 ص

في الوقت الذي يصبح فيه الطقس أكثر برودة ونواجه تهديداً مزدوجاً للإنفلونزا وزيادة في حالات الإصابة بعدوى "كوفيد-19"، أصبحت لدينا الآن فرصة ممتازة لتخزين الطعام والإمدادات، وفقا لما جاء في "سي إن إن" بالعربية.

ومن المرجح أن تزداد حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال أشهر الشتاء، لثلاثة أسباب: أولاً، ينتشر الفيروس المسبب لـ"كوفيد-19" بشكل أكبر خلال أشهر الشتاء، على حد قول المحللة الطبية في CNN، الدكتورة لينا وين.

والسبب الثاني هو أن الهواء يكون أقل رطوبة خلال أشهر الشتاء. ويمكن للجسيمات التي تحمل الفيروس أن تبقى في الهواء لفترة أطول، كما أن أغشية الأنف لدينا تكون أكثر جفافاً وعرضة للعدوى.

وبالإضافة إلى ذلك، سيقضي الأشخاص وقتاً أطول في الداخل مع ازدياد برودة الطقس، حيث يكون للفيروس قدرة أسهل على التفشي بسبب عدم وجود تهوية مناسبة، ما يتسبب بانتشاره أكثر.

وأضافت وين، وهي طبيبة طوارئ وأستاذة زائرة في كلية معهد "ميلكن" للصحة العامة بجامعة "جورج واشنطن": "كل ذلك هو ما نحتاج معرفته لتوخي مزيد من الحذر خلال أشهر الشتاء".

وبالإضافة إلى اتباع إرشادات السلامة، يجب أيضاً تموين كميات مناسبة من الأطعمة والإمدادات الطبية للحد من زيارة المتاجر.

وقالت سوزان ل. بولان، وهي المدير التنفيذي المشارك للشؤون العامة في جمعية الصحة العامة الأمريكية، عبر البريد الإلكتروني: "يمكن أن يتسبب فصل شتاء في حدوث العواصف، وانقطاع التيار الكهربائي، وتأخيرات في شحن الأغراض المهمة إلى المتاجر المحلية أو عبر الإنترنت، لذلك معرفة أن لديك كل ما تحتاجه لإدارة هذه الأحداث المحتملة هو أمر بالغ الأهمية".

وأضافت: "انتشار كوفيد-19 والإنفلونزا يمكن أن يجعل شراء الإمدادات أكثر صعوبة، أو خطورة، خاصة إذا كنت أنت أو أفراد عائلتك مريضاً.. سترغب في فعل كل شيء للتأكد من سلامتك أنت وأحبابك".

إليك ما تحتاجه في خزانة المؤونة والأدوية للحد من أي مشاكل هذا الموسم.

• معدات التنظيف والحماية المنزلية

ومن أجل الحفاظ على نظافة اليدين، خاصة بعد التسوق أو عند استلام بريدك، ستحتاج إلى صابون ومعقم لليدين، يحتوي على ما لا يقل عن 60% من الكحول، بحسب توصيات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وفي حال تواجد أي حالات مرضية بمنزلك، احرص على استخدام المناديل والمطهرات الضرورية لتعقيم الأسطح، التي يتم لمسها باستمرار، مثل طاولات المطبخ ومقابض الأبواب.

وستحتاج أيضاً إلى قفازات اللاتكس ومعرفة كيفية إزالتها بأمان.

وتعد أقنعة الوجه ضرورية جداً، خاصة عند استقبال أي طلبات خارجية أو إذا كان أحد أفراد أسرتك بالمنزل مريضاً.

• خزانة الأدوية

وستحتاج إلى دواء لمعالجة السعال، سواء كنت مصاباً بفيروس كورونا أو بمرض آخر، إضافة إلى أدوية خاصة باحتقان الأنف، ومضادات الإسهال، وتخفيف الآلام والحمى. ولا تنس أيضاً الضمادات اللاصقة للجروح.

وتعد الحمى من أحد أعراض "كوفيد-19" والإنفلونزا، لذلك احرص على توفر مقياس درجة الحرارة للتحقق من حرارتك إذا كنت تشعر بالدفء.

وتعتبر أيضاً الأغراض الخاصة بنظافة الأسنان، والعدسات اللاصقة، والبطاريات، ومستلزمات الأطفال والنساء ضرورية أيضاً.

وقالت بولان: "احصل على لقاح الإنفلونزا.. إنها أفضل طريقة لتجنب الإصابة بالإنفلونزا، ومن المهم تقليل الضغط على نظام الرعاية الصحية المثقل بالفعل".

• طعام ووجبات خفيفة طويلة الأمد

ويجب على الأشخاص تخزين إمدادات لمدة أسبوعين من الماء والأطعمة سهلة التحضير وغير القابلة للتلف، مع مراعاة أي حساسية أو قيود غذائية تعاني منها.

ويعد الفول المعلب والبقوليات والأسماك مصادر غنية بالعناصر الغذائية وأحماض أوميغا 3 الدهنية. وبالنسبة إلى زبدة الجوز، فهي مليئة بالدهون الصحية، وتتوافق جيداً مع العديد من الأطعمة.

ويعد الحساء المعلب، والحبوب الغنية بالألياف، وألواح البروتين، بمثابة وجبات سريعة وخفيفة. ولا تنس تخزين الصلصات والخضار والفاكهة المعلبة والمجمدة، إضافة إلى الوجبات الخفيفة، كالفاكهة المجففة، والتي تعد مصادر غنية بالحديد والألياف ومضادات الأكسدة.

ويمكن أن تكون المكسرات مصادر جيدة للكالسيوم وفيتامين (إي).

ومن أجل ترطيب جسمك، احرص على تخزين ما لا يقل عن جالون واحد من الماء لكل شخص يومياً.

• معدات خاصة بحالات الطوارئ

أما امتلاك معدات خاصة للاستعداد لحالات الطوارئ هو أمر جيد دائماً.

وفيما يلي، إليك أبرز ما تتضمنه عدة الطوارئ:

- مصباح يدوي وبطاريات.
- راديو يعمل بالبطاريات.
- سكين متعدد الاستخدامات.
- ورقة وقلم.
- أوراق نقدية وعملات معدنية.
- أطباق وأدوات يمكن التخلص منها.
- طعام الحيوانات الأليفة.
- مطفأة حريق.
- خيوط وإبر.
- شريط لاصق ومقص.
- خرائط محلية.
- دليل الإسعافات الأولية.
- مرهم مضاد للبكتيريا.
- أكياس قمامة.
- شواحن الهواتف المحمولة والبطاريات الاحتياطية.
- الترفيه.

وفي هذا الشتاء، ستقضي وقتاً أطول في الداخل مع أشخاص تراهم بشكل يومي لمدة أشهر، لكنك لا تريد أن تصاب بحالة "حمى المقصورة".

ولا تعد الألغاز والألعاب مسلية فحسب، بل إنها مفيدة تربوياً وتنموياً. وارتفعت مبيعات لعبة "المونوبولي" خلال فترة الوباء، كما أن ألعاب الـ"أونو"، والـ"جينغا" دائماً ما تكون ممتعة أيضاً.

وقالت بولان إن اتباع بروتوكولات السلامة سيكون أكثر صعوبة "مع دخول فصل الشتاء، ولا يمكننا التنزه في الخارج أو الاستمتاع بالوقت مع الأصدقاء أو العائلة، حتى إذا كنت ترتدي قناع الوجه أو تقف على بعد 6 أقدام على الأقل".

وأضافت: "فكر في طرق للبقاء بعيداً جسدياً مع الحفاظ على اتصالك الاجتماعي".

ويمكن أن يساعدك الإبداع أيضاً في تعزيز معنوياتك وتشتيت انتباهك عن الوباء، لذلك حاول تخزين أي مواد تحتاجها لممارسة هواياتك المفضلة.

وقالت فريمان: "هذه مجرد اقتراحات، ولكن يجب أن يفكر الجميع فيما يحتاجونه حقاً ليعيشوا بشكل مريح".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك