شعراوي يلتقى فتاة الصعيد صاحبة مبادرة «درع التسامح.. صعيد بلا ثأر» - بوابة الشروق
السبت 23 يناير 2021 7:10 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

شعراوي يلتقى فتاة الصعيد صاحبة مبادرة «درع التسامح.. صعيد بلا ثأر»

شريف حربي
نشر في: الأحد 29 نوفمبر 2020 - 12:14 م | آخر تحديث: الأحد 29 نوفمبر 2020 - 12:14 م

استقبل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، المواطنة صفاء محمود عسران المقيمة بنجع حمادي بمحافظة قنا، صاحبة مبادرة "درع التسامح.. صعيد بلا ثأر"، وذلك بمقر الوزارة.

وخلال اللقاء، استمع الوزير شعراوي إلى تفاصيل المبادرة، إذ أشارت صفاء عسران، إلى أنها استطاعت خلال 8 سنوات أن تنهي عدد من الخصومات الثأرية في بعض محافظات الصعيد والتب استمرت لسنوات طويلة بين العائلات، مضيفة أن الثأر من الموروثات السيئة بالصعيد والتي راح ضحيتها الآلاف من الشباب بسبب العادات والتقاليد.

وأضافت عسران، خلال لقائها مع الوزير، اليوم الأحد، أنها تقوم بالمشاركة في الجلسات العرفية التي تعقد بين العائلات لإيقاف الثأر وسلسال الدم بينهم، موضحة أن الفكرة التي تقوم عليها المبادرة خاصة بعد رفض أهل القتيل في بعض الأحيان استلام الكفن ولذلك يرفضوا الصلح ويستمر مسلسل الدم والثأر بلا نهاية.

وأشارت إلى أن المبادرة نجحت وأصبحت بديلة للكفن في عدد كبير من الحالات المتساوية في الدم والتي لا يصلح فيها تقديم الكفن، إذ يتم تقديم درع التسامح.

وأوضحت أن الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق رئيس مؤسسة "مصر الخير"، أعلنوا رعايتهم ودعمهم للمبادرة.

وأعربت عسران، عن سعادتها بدعم الحكومة للمبادرة ليشعر ولي الدم بأن الدولة تقوم بتكريمهم أمام أسرهم ومختلف العائلات والحاضرين لجلسات الصلح ويكون ذلك بحضور المحافظين ومديرى الأمن.

وأشارت إلى أنها تتلقى اتصالات كثيرة من المواطنين من محافظات الصعيد وبعض محافظات الوجه البحري خاصة الغربية والدقهلية والمنوفية عن طريق التليفون وصفحتها على الفيس بوك يطلبون منها المساعدة في حل بعض الخصومات الثأرية بمحافظاتهم، وكذا بعض الجلسات العرفية.

وأكدت أن أسرتها تقوم بدعمها وتساندها على الاستمرار في تنفيذ تلك المبادرة وتقوم شقيقتها بالتعاون معها ومساعدتها في هذه المبادرة خاصة في الذهاب والسفر لمختلف محافظات الجمهورية.

ومن جانبه، أشاد وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، بالمبادرة والدور الذي تقوم به فتاة الصعيد لنشر قيم التسامح والمحبة بين المواطنين وحماية الأرواح والشباب والأطفال والسيدات بالصعيد.

وأكد أن المبادرة جيدة وفريدة من نوعها وستقوم الوزارة بدعمها لاستمرار نجاحها فى محافظات الصعيد وباقى المحافظات، خاصة في ظل جهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة وتغيير حياة المواطنين بالصعيد.

وأعلن وزير التنمية المحلية، عن موافقته على طلب الفتاة صفاء عسران على رعايته للمبادرة، وأن يتم كتابة اسمه على الدرع الذي يتم تسليمه في جلسات الصلح والخصومات الثأرية.

ووجه بالتنسيق مع السادة المحافظين؛ لتقديم كل الدعم والمساندة للسيدة صفاء عسران لإنجاح مبادرتها والمساهمة في محاربة الثأر بمختلف المحافظات خاصة بعد النجاح الذي حققته المبادرة خلال السنوات الماضية.

وفي ختام اللقاء، منح اللواء محمود شعراوي، بنت الصعيد شهادة تقدير من الوزارة.

كما أهدت صفاء عسران، درع المبادرة إلى وزير التنمية المحلية، وقدمت له خالص شكرها وتقديرها على اهتمامه بلقاءها وتقديم كل الدعم لها خلال الفترة المقبلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك