بالفيديو.. «العفاسي»: ما يحدث في مصر خلاف على سلطة.. ونُشطاء: «جنب إخواتك يا مشاري» - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 7:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

بالفيديو.. «العفاسي»: ما يحدث في مصر خلاف على سلطة.. ونُشطاء: «جنب إخواتك يا مشاري»

الشيخ مشاري العفاسي
الشيخ مشاري العفاسي
كتب - محمد أبوالغيط
نشر في: الأحد 29 ديسمبر 2013 - 9:49 م | آخر تحديث: الإثنين 30 ديسمبر 2013 - 3:29 ص

أثار فيديو للشيخ الكويتي مشاري العفاسي يتحدث فيه عن موقفه من الأحداث التي تجري في مصر، غضب نشطاء مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال الشيخ العفاسي في الفيديو أن موقفه من الأحداث بمصر واضح، وهو "الدعوة للإصلاح بين الفريقين"، مُستشهداً بآيات من القرآن الكريم وهي: "وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا"، و"إنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ".

وأضاف:"عندما تريد محبة الناس لابد أن تزهد فيما عندهم، ومن الواضح أن الخلاف كان على سلطة"، مشيراً إلى آيات في سورة الأنفال، وأوضح أن "الأنفال هي الغنائم أي المال، والمال والجاه جدير باختلاف الناس واقتتالهم، وهو أكثر ما يحرص عليه الناس للأسف"، على حد قوله.

وتابع العفاسي: "أنا لست سياسيًا، ولكن معروف في بديهيات السياسة أنه ممكن أن ترجع خطوة للوراء، فتقدمك 10 خطوات إلى الأمام، وليس اللي حصل من تهييج وتأجيج الناس، وانزلوا إلى الشارع، وخليكو في رابعة وغيرها".

وأضاف: "لست مع أحد الفريقين.. كلا الفريقين مسلمين، والواجب علينا أن نصلح بينهم"، مشيراً إلى "موقف بعض الصحابة الذين اعتزلوا الفتنة بين علي بن أبي طالب ومعاوية رغم أن الحق كان مع علي".

واستطرد الشيخ السعودي قائلا: "أرفض الاصطفاف مع أي فريق سياسي، وهذا موقفي وقت الخلاف السياسي في الكويت أيضا".

وأنهى العفاسي كلامه في الفيديو بقوله: "هذا ينافي الدين والإنصاف.. ما يصير أدافع أو أهاجم طائفة قولاً واحداً".

صراع "النور" و"مؤيدي مرسي"

يعد أنصار حزب النور هم أول من نشروا فيديو العفاسي، حيث تم رفع هذا الجزء من اللقاء على موقع يوتيوب تحت عنوان "الشيخ مشاري يرى برؤية حزب النور لأحداث مصر"، ونشرته صفحة "ِشباب حزب النور"، وكتبت تعليقاً على الفيديو: "ده رأي الشيخ مشاري.. ده كمان عميل أمن دولة؟ فوقو بقى".

وتبادل المعلقون من مؤيدي مرسي وحزب النور، الهجوم والانتقادات، حيث وجه مؤيدو "المعزول" لأنصار النور تهم العمالة للأمن والخيانة للإسلام، بينما أشار أنصار النور لصحة موقفهم، مستشهدين بموقف الشيخ عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشبيه بموقف الشيخ العفاسي.

عاصفة "غضبة إخوانية"

رفض مؤيدو مرسي ما قاله الشيخ، واعتبروه "يساوي بين الحق والباطل، وبين القاتل والضحية"، على حد تعبيرهم.

وقال محمد الصنهاوي، الناشط والمغني الذي ينتمي لجماعة الإخوان: "اللهم إنا نبرأ إليك من قول وفعل مشاري بن راشد العفاسي, وإنا لا ننخدع بحلاوة الصوت عن نتن المسلك، وإن كتابك الذي يقرؤه يشهد بعكس مايقول"، حسبما قال.

وأضاف الصنهاوي، على صفحته على موقع فيس بوك: "جنب اخواتك يا مشاري، مش هتكون أعز من اللي اتغدروا واتحرقوا".

واتفق المعلقون من أنصار "جماعة الإخوان" مع كلام الصنهاوي، فكتب ضياء صفوت: "مش كل واحد حافظ القرآن أو بيتلوه يبقى محترم بالضروره، والله العظيم أنا أعرف ناس حافظه للقرآن وهم أحط خلق الله لا يجاوز حناجرهم"، على حد قوله.

وأضاف صفوت: "كيف يساوي العفاسي بين القاتل والمقتول ويقولك الفريقين مسلمين، كيف يشبه ذلك بأموال الغنائم؟ ألم يقرأ قوله تعالى "ولكم في القصاص حياة"؟ ولا أعلم كيف قرأ قوله تعالى "فقاتلوا التي تبغي" ثم اختار موقف الحياد".

وكتبت آلاء حسام: "يا خسارة.. أنا أعشق صوته.. ظننت أن تلك الحنجره كما تبدع في الإنشاد تبدع أيضا فى قول كلمه حق".

بينما قال عيسى صلاح" "من أهم فوائد الإنقلاب تحقيق قول الله تعالى ليميز الله الخبيث من الطيب"، على حد قوله.

ويُعد الفيديو المتداول حديثًا جزء من لقاء طويل أجراه الشيخ العفاسي مع برنامج "اليوم السابع" بقناة الوطن الكويتية، وأذيع في 14 نوفمبر الماضي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك