تراجع صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 51.8% خلال 2023 - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 2:35 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تراجع صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 51.8% خلال 2023

أميرة عاصي
نشر في: الثلاثاء 30 يناير 2024 - 5:10 م | آخر تحديث: الثلاثاء 30 يناير 2024 - 5:10 م

تراجعت صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 51.8% على أساس سنوي خلال عام 2023، وسجلت 3.52 مليون طن، مقارنة بصادرات عام 2022، والتي حققت رقما قياسيا كان الأعلى في عقد كامل، إذ بلغت 7.3 مليون طن، وفقا لتقرير صادر عن منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك).
وبحسب التقرير الصادر بعنوان "تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين خلال2023، والذي حصلت «الشروق» على نسخة منه، بلغت صادرات مصر من الغاز الطبيعي المسال خلال الربع الأول من عام 2023 نحو 1.9 مليون طن، بنفس المستويات خلال نفس الفترة من العام السابق 2022، لكنها تراجعت إلى 800 ألف طن خلال الربع الثانى مع تنامى الطلب المحلي، وعدم توفر كميات فائضة للتصدير.
وأضاف التقرير، أنه مع ارتفاع درجة حرارة الصيف عن المعتاد، وزيادة الطلب المحلي على الغاز الطبيعى في قطاع الكهرباء، استمرت صادرات الغاز المسال فى التراجع لتسجل 100 ألف طن خلال الربع الثالث من العام الماضي، لكنها عادت للارتفاع مرة أخري خلال الربع الرابع، مع اتجاه الحكومة لتقليل الاستهلاك عبر تخفيف أحمال الكهرباء، ورفع وارداتها من الغاز الطبيعى من حقول الشرق الاوسط، مما ساهم فى ارتفاع الصادرات خلال الربع الرابع إلي 700 ألف طن.
وشهدت مصر أزمة فى انقطاع الكهرباء، وقالت الوزارة فى يوليو، إن أزمة ناتجة عن نقص الوقود المستخدم فى إنتاج الطاقة الكهربائية، مما دفع الحكومة لتخفيف الأحمال بقطع الكهرباء عن مناطق كاملة خلال وقت محدد، تزايد مؤخرا ليبلغ ساعتين في بعض المناطق.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء سامح الخشن، أن زيادة فترة انقطاع الكهرباء، جاءت نتيجة الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة، مما أدي لزيادة استهلاك الكهرباء بصورة مرتفعة، وهو مما نتج عنه استهلاك الغاز بكميات فاقت معدلات الاستهلاك الطبيعي، موضحا أن الزيادة في استهلاك الكهرباء من الغاز؛ تزامنت مع انخفاض كميات الغاز الموردة من الخارج من 800 مليون قدم مكعبة غاز يوميا إلى صفر.
وتعتمد مصر على واردات الغاز الإسرائيلي لتلبية جزء من الطلب المحلي، مع تصدير الفائض على شكل غاز طبيعي مسال إلى أوروبا بشكل أساسي، عبر مصانع التسييل في إدكو ودمياط بطاقة إنتاجية 2.1 مليار قدم مكعب يومياً.
وكانت الواردات الإسرائيلية من الغاز الطبيعي إلى مصر قد هبطت بشكل حاد، بعد اندلاع الحرب على غزة مع وقف عمليات إنتاج الغاز من حقل تمار لتصل إلى 150 مليون قدم مكعب يومياً بنهاية أكتوبر الماضي، قبل أن تزيد إلى 350 مليون قدم مكعب يومياً مطلع شهر نوفمبر، بعد أن كانت تتجاوز 900 مليون قبل توقف إنتاج الحقل في 8 أكتوبر2023.
وبحسب تقرير منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، أوضحت بيانات تتبع السفن، أنه تم تحميل وتصدير قرابة 10 شحنات من الغاز الطبيعى المسال، خلال الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر 2023، بحمولة إجمالية 700 الف طن، منها 9 شحنات تم تحميلها من محطة لإسالة في مدينة «إدكو»، وشحنة واحدة من محطة الإسالة في دمياط والتى توجهت إلى كوريا الجنوبية، لافتا إلى أن محطة إسالة في دمياط، صدرت نحو 2 مليون طن، بينما بلغت صادرات محطة "إدكو" التى تعد الأعلى في الطاقة التصميمية نحو 1.6 مليون طن.
وتابع التقرير، أن تركيا تصدرت قائمة الأسواق المستقبلة لصادرات الغاز المسال المصري بحصة 27%، يليها إيطاليا بنسبة 8.3%، ثم الصين بنسبة 7.8%، وأسبانيا 6.9%، وكوريا الجنوبية 6% ، وبريطانيا 6%، واليونان بنسبة 5%، وتوزعت الحصة المتبقية بنسبة 32% على أسواق أوروبية وأسيوية أخري.
وبحسب التقرير، تراجعت إجمالى صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال بشكل طفيف بنسبة 1.5% خلال عام 2023 لتسجل 112.4 مليون طن، مقارنة بـ 114.3 مليون طن خلال عام 2022 ، وقد استطاعت الدول العربية الاستحواذ على حصة سوقية عالمية بلغت 27.4% من إجمالى الصادرات الغاز .
وكانت قيمة صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال قد ارتفعت لتسجل 29.5 مليون طن خلال الربع الاول من عام 2023، الإ انها تراجعت خلال الربع الثاني لتسجل نحو 27.4 مليون طن، نتيجة لتراجع صادرات مصر وعمان، ثم ارتفعت خلال الربع الثالث إلى 28.5 مليون طن، وتراجعت لتبلغ 27 مليون طن خلال الربع الرابع من عام 2023.
وتراجعت قيمة الصادرات المصرية من الغاز الطبيعي والمسال خلال الـ 10أشهر الأولى من 2023 بنسبة 70.4٪ لتسجل 2.35 مليار دولار، مقابل 7.94 مليار دولار خلال نفس الفترة مـن العام السابـق، بانخفاض 5.59 مليار دولار، وفقا لبيانات سابقة لجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك