وزيرا «التنمية المحلية» و«الصحة» يبحثان دعم القطاع الصحى بالمحافظات - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 8:32 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزيرا «التنمية المحلية» و«الصحة» يبحثان دعم القطاع الصحى بالمحافظات

منى زيدان وشريف حربى:
نشر في: الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 8:01 م | آخر تحديث: الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 8:01 م

شعراوى: ضخ 120 مليون جنيه لدعم المرافق الصحية بسوهاج وقنا.. وزايد: بدء استخدام «ريمديسفير» لعلاج حالات «كورونا»

بحث وزيرا التنمية المحلية، محمود شعراوى، والصحة والسكان، هالة زايد، دعم المنشآت الصحية بالمحافظات، ضمن خطة رفع كفاءة وتطوير المنظومة الصحية وتعظيم الاستفادة من التبرعات الواردة لوزارة الصحة، والهيئات التابعة لها فى مواجهة فيروس «كورونا»، وفقا لتوجيهات القيادة السياسية فى هذا الشأن.
وأشار شعراوى، إلى أن برنامج التنمية المحلية، بالصعيد سيضخ 120 مليون جنيه بشكل عاجل لدعم المرافق الصحية بسوهاج وقنا، لرفع قدرتهما على مواجهة الفيروس، مشيرا إلى أنه جارٍ التجهيز لتوقيع برتوكول تعاون شامل بين المحافظتين، بهدف تمويل برنامج التنمية المحلية، عبر حزمة تدخلات لتدعيم الأنشطة والمشروعات الخاصة بخدمات الرعاية الصحية، ورفع كفاءة المستشفيات والوحدات الصحية.
وفيما يتعلق بالمبادرة الرئاسية حياة كريمة، لفت شعراوى، إلى أنه يجرى تنفيذ 45 وحدة صحية فى 45 قرية بمحافظات المرحلة الأولى، موضحا أنها تتضمن إنشاء وتجهيز الوحدات بما يتوافق مع نموذج التأمين الصحى الشامل، الذى اعتمدته الصحة.
وأضاف أن الوزارة تضخ نحو 550 مليون جنيه فى قرى المرحلة الأولى للمبادرة بهدف دعم الوحدات الصحية، علاوة على أنه يجرى الآن الانتهاء من وضع خطة المرحلة الثانية لنحو 214 قرية ليصل العدد إجمالى القرى إلى 357 قرية.
ومن جانبها، كشفت وزيرة الصحة، عن تشكيل لجنة فنية لإدارة ملف التبرعات الواردة إلى الوزارة والجهات التابعة لها، برئاسة، مساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية، وائل السباعى، موضحة أن مهام اللجنة إدارة ملف التبرعات وتحديد أوجه الصرف وفقا للاحتياجات الفعلية.
وأوضحت أن الخطة المقترحة تتضمن الانتهاء من توفير احتياجات المستشفيات بالمحافظات السياحية الثلاث «البحر الأحمر وجنوب سيناء ومرسى مطروح»، من أسرة الرعايات المركزة، والمعامل والأشعة المقطعية، وتجديد أسرة المرضى مع إتاحة الخدمة الفندقية بها، بالإضافة إلى تطوير الحجر الصحى بالمطارات بتلك المحافظات.
وأضافت، أن الخطة تتضمن أيضا المساهمة فى الانتهاء من أعمال التطوير ورفع كفاءة المستشفيات ضمن المرحلة الأولى بمنظومة التأمين الصحى، والانتهاء من المرحلة الثانية والثالثة، لتطوير ورفع كفاءة 38 مستشفى حميات وصدر، مشيرة إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى بنحو 20 مستشفى بطاقة سريرية تبلغ 3096 سريرا، و259 سرير عناية مركزة، و151 جهاز تنفس صناعى.
ولفتت إلى انخفاض نسب إشغال الأسرة بمستشفيات العزل، مشيرة إلى أن الوزارة تدعم المستشفيات المخصصة لاستقبال الحالات المصابة والمشتبه فى إصابتها بالفيروس بـ 31 جهازا جديدا للأشعة المقطعية، مشيرة إلى بدء استخدام عقار «ريمديسفير» لعلاج بعض الحالات من مصابى «كورونا»، مؤكدة أنه سيتم توفير دفعات متتالية من الدواء خلال المرحلة المقبلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك