«ورلد تريبون» يفضح الإعلام المصرى - محمد المنشاوي - بوابة الشروق
الإثنين 15 يوليه 2024 7:30 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«ورلد تريبون» يفضح الإعلام المصرى

نشر فى : الجمعة 11 أكتوبر 2013 - 9:00 ص | آخر تحديث : الجمعة 11 أكتوبر 2013 - 9:09 ص

جاء نص خبر وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية الرسمية كما يلى: «فى مفاجأة من العيار الثقيل، اعترف الجنرال المتقاعد هيو شيلتون رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الأسبق بأن بلاده وضعت مؤامرة لزعزعة استقرار مصر. وأوضح شيلتون أن الفريق أول عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع كشف المؤامرة الأمريكية، وأحبطها قبل أن تتحول مصر إلى سوريا أخرى، كما وضع نهاية لمشروع الشرق الأوسط الجديد».

أما الموقع الإلكترونى للهيئة العامة للاستعلامات فقد اكتفى بنقل الخبر باللغتين العربية والإنجليزية. ولم تتردد عدة صحف مصرية حكومية وخاصة فى نقل الخبر بنصه كما هو بدون أى تغيير. واستغلت عدة فضائيات مصرية حساسية وسخونة الموضوع لتشغل به المشاهدين لعدة ساعات من أوقات بثها، واستضافت عددا من الخبراء الاستراتيجيين للتعقيب والتحليل.

•••

الاستعانة بما تتناوله وكالات الأخبار الكبرى فى العالم ليس بدعة، وهو أسلوب متبع من كل صحف العالم الكبير منها والصغير. الكل يعيد نشر ما تعرضه وكالات الانباء الكبرى مثل رويترز والأسوشيتدبرس والوكالة الفرنسية وبلومبرج وغيرها.

وليس عيبا أن تتم الإشارة إلى موضوعات وأخبار نشرتها كبريات الصحف العالمية مثل نيويورك تايمز وفاينانشال تايمز وول ستريت جورنال والجارديان. وتثق الصحف الناقلة عن وسائل الإعلام الكبرى فى كونها قامت بواجبها الصحفى فى تحرى مصداقية ما تكتبه والتأكد من صدق المعلومات الواردة بالصحيفة ومراجعتها عدة مرات قبل النشر.

إلا أن الموضوع يصل لحد الفضيحة الصحفية والأخلاقية عندما يصل الأمر بصحف مصرية عريقة وجهات حكومية رسمية أن تنقل أخبارا عن موقع أخبارى إلكترونى مجهول من بين آلاف المواقع المنتشرة على الإنترنت، وبدون تحرى مصداقية هذه المعلومات رغم أهميتها الكبيرة. أن يختار بعض الصحفيين البحث عن مواد مثيرة حتى لو كانت فى مواقع إخبارية مجهولة بمعايير الصحفيين المحترفين، فهو جريمة تضاف لجريمة كسلهم فى أدائهم لأعمالهم.

ما عرضته وكالة أنباء الشرق الأوسط كان عبارة عن خبر مفبرك نشره موقع إلكترونى إخبارى أمريكى يدعى world tribune ويعرف عنه قربه من دوائر جماعات المسيحيين المؤيدين للصهيونية. الموقع لا وجود له بين أهم ألف موقع أخبارى أمريكى، وهو ليس بالصحيفة الورقية كما يذكر الكثير من التقارير المنشورة فى الصحف المصرية. ترتيب الموقع حسب عدد زواره والمطلعين عليه جاء فى المرتبة رقم 55891 عالميا فى حين يجىء عدد من الصحف والمواقع المصرية فى مراتب متقدمة ضمن أهم ألفى موقع فى العالم. كما أن كتاب الرأى بهذا الموقع لا يسمع بهم أحد داخل المجتمع الصحفى الجاد فى الولايات المتحدة، كما أن معظم الأخبار المنشورة على هذه المواقع لا يوجد بها اسم كاتبها.

•••

الغريب أن الموقع مفبرك واصطنع الخبر بالكامل، من الألف إلى الياء، وذكر كذبا على لسان الجنرال شيلتون أن مصر نجحت فى إيقاف الحملة التى قام بها أوباما لزعزعة الاستقرار فيها خلال عام 2013، لافتا إلى أن وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسى رئيس جهاز المخابرات العسكرية السابق تمكن من كشف المؤامرة الأمريكية لدعم الإخوان المسلمين الذين وصلوا إلى سدة الحكم وسط اضطرابات لم يسبق لها مثيل، وهو الأمر الذى أدى للإطاحة بالرئيس الإخوانى محمد مرسى فى 3 يوليو الماضى. وذكر أيضا أن الجنرال أطلق هذه التصريحات أثناء لقاء له مع شبكة فوكس الإخبارية. إلا أن موقع محطة فوكس لا يحتوى على أى دليل يشير لحدوث مثل هذا اللقاء.

وزاد من الطين بلة قيام عدد كبير من كتاب الرأى المصريين والعرب استخدام ما جاء فى الخبر المفبرك، وبنوا عليه عددا من المقالات والتحليلات التى افترضت صدق الخبر. وبالطبع لم ولن يعتذر أحد على قيامه بدور الببغاء الصحفى. ولم يقف الهزل عند مصر بل تعداه للعالم العربى، ولنجد الأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربى للتنمية يكتب على تويتر «أقوال الجنرال المتقاعد هيو شيلتون رئيس هيئة الأركان الأمريكية الأسبق الأخيرة التى قال فيها «إن إدارة أوباما تعمل على زعزعة استقرار الأنظمة فى دول عربية من بينها مصر والبحرين، إنما تؤكد تآمر أمريكا على مصر والبحرين».

•••

يذكر موقع ورلد تريبون المجهول فى تقرير حديث له نشر منذ أيام أن الجيش المصرى أعد خطة محكمة للقيام بهجوم عسكرى على قطاع غزة. وأضاف الخبر أن الجيش المصرى حدد بعض الأهداف التابعة لتنظيم القاعدة داخل غزة والتى لها علاقة مباشرة بما تشهده شبه جزيرة سيناء من أعمال عنف وقتل. وذكر الموقع على لسان مسئول عسكرى مصرى أن «كل الخيارات مفتوحة فى التعامل مع غزة». وذكر كذلك على لسان مسئول من تنظيم حماس أن «الجيش المصرى ضرب عدة أهداف داخل غزة عن طريق طائرات هليكوبتر الأباتشى التى تخترق المجال الجوى الفلسطينى بصورة روتينية خلال الأسابيع الماضية.

بحثت فى الصحف المصرية فلم أجد أثرا لهذا التقرير المثير المنشور على نفس الموقع المجهول. وبين ذلك أن استراتيجية الببغاء الإعلامية لها قواعد تحكمها بعيدا عن الإثارة، وبغض النظر عن كون المصدر موقعا مجهولا من عدمه. القضية الأهم هى اختيار الموضوع بعيدا عن أى معايير مهنية معترف بها، أو حتى تعدى الأمر الواقع وكان الخبر كله ضربا من الخيال

محمد المنشاوي كاتب صحفي متخصص في الشئون الأمريكية، يكتب من واشنطن - للتواصل مع الكاتب: mensh70@gmail.com
التعليقات