انتخابات الأطباء .. هل كانت مفاجأة؟ - نادر بكار - بوابة الشروق
الإثنين 21 أكتوبر 2019 8:11 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

انتخابات الأطباء .. هل كانت مفاجأة؟

نشر فى : الثلاثاء 17 ديسمبر 2013 - 7:00 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 17 ديسمبر 2013 - 7:00 ص

لم أفاجأ كثيرا ًبمشاركة الإخوان فى انتخابات نقابة الأطباء قدر مفاجأتى بأمرين؛ أولهما أمارات الذهول العاتية وعدم الفهم وربما التصديق التى ارتسمت على وجوه البسطاء ممن صدقوا الدعاية الإخوانية ومشوا فى ركابها؛ والأمر الثانى بالنتيجة غير المتوقعة للانتخابات نفسها.

لم أكن أشك ولا للحظة واحدة أن جماعة الإخوان لن تتنازل عن خوض غمار أى استحقاق انتخابى مهما بدا صغيرا ًأو هامشيا؛ لكننى كنت أُشفق على كل البسطاء الذين استعملتهم الجماعة وقودا ًتزيد به نار الشارع اشتعالا ًوجسرا ًمن جثث وأشلاء تعبر عليه لتلحق بالركب وفق شروطها وتصوراتها؛ رغم أن هؤلاء البسطاء هم من تدفعهم الجماعة للنيل من أعراضنا وأعراض كل من خالف رأيها وتجرأ على الخروج من عباءتها؛ لكنهم ضحايا للأسف لمن أوهمهم أن المعركة ضد الإسلام؛ فكل شىء ٍمشروع ٌإذن للدفاع عن الإسلام ولو بالكذب والغش والحرق والهدم والترويع.

أما النتيجة فلم تكن متوقعة ولو حتى فى أسوأ الظروف ولعلها ليست بالطبيعية وإنما هى إلى ردود الأفعال العنيفة والتصويت العقابى أقرب؛ وربما أرادت الجماعة من خلالها جسَّا ًللنبض ولو بصورة جزئية لتعرف عمليا موقعها على الخريطة الانتخابية.. لكن المؤكد أن خسارة الإخوان لمعقلٍ تاريخى ٍكهذا سيجعل كل لاعب ٍسياسى يراجع أوراقه جيدا ًقبل الاستحقاق الانتخابى الأكبر؛ وسيجعل شراسة المنافسة وسخونتها وربما طبيعة تحالفاتها وتنسيقاتها أمرا ًغير مسبوق.

انتخابات نقابة الأطباء لم تكن السابقة الأولى للمشاركة الإخوانية؛ لكن أضواء الإعلام التى سُلطت عليها كانت أقوى بكثير مما حدث مع واقعة المدينة الجامعية السكندرية.

طلبة جماعة الإخوان أقنعوا زملاءهم من باقى التيارات داخل المدينة الجامعية بالإسكندرية بضرورة مقاطعة انتخابات اتحاد الطلبة كنوع من الاحتجاج على اعتقال ومحاكمة فتيات السابعة صباحا ًآنذاك.. فاستجاب لهم الجميع متأثرين بقسوة الموقف تارة وباستغلال الدعاية الإخوانية له تارة ًأخرى؛ صدقَّوا عهد الإخوان وتقاسموا على عدم المشاركة... فكان أن بهتوا بطلبة الإخوان فى اليوم التالى يفوزون بكل المقاعد بالتزكية بعد انسحاب المنافسين!

ومازالت فصول القصة طويلة ستمتد بنا حتما لنتابع انتخابات باقى النقابات وأولاها المهندسين وسنرى ربما خيارا ًمعلنا ًمن الجماعة بعدم المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات؛ ثم هى تدفع أنصارها للتصويت بـ «لا» بمنتهى القوة؛ هذا إن غضضنا الطرف عن محاولات التشغيب وتعمد إثارة فوضى قطعا.. وبعد ذلك ستخوض الجماعة انتخابات الشعب على كل الدوائر بمن تبقى من شخصيات الظل وبآخرين سيلجئهم نظام الانتخابات إلى الارتكان على الجماعة تمويلا ًودعما ً؛ بل ربما لا أذهب بعيدا ًلو قلت إن الرئاسة نفسها ستكون فصلا ًشيقا فى القصة... لكن لهذا حديث آخر !