الأمم المتحدة تحذر من تزايد مخاطر المجاعة في غزة وتطالب بإنهاء الصراع - بوابة الشروق
الخميس 18 أبريل 2024 9:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الأمم المتحدة تحذر من تزايد مخاطر المجاعة في غزة وتطالب بإنهاء الصراع

د ب أ
نشر في: الجمعة 1 مارس 2024 - 4:01 ص | آخر تحديث: الجمعة 1 مارس 2024 - 4:01 ص

حذرت وكالات ومسؤولون تابعون للأمم المتحدة يوم الخميس من تزايد مخاطر المجاعة واليأس والاضطراب الاجتماعي في قطاع غزة الذي مزقته الحرب.

وأدانوا أيضا قتل المدنيين الفلسطينيين الذين كانون يسعون للحصول على المساعدات وطالبوا بإنهاء الصراع، وفقا لموقع الأمم المتحدة.

ومن جانبه، أصدر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بيانا بشأن غزة يوم الخميس، قال فيه إن الأمين العام يشعر بالفزع إزاء الخسائر البشرية المأساوية الناجمة عن الصراع في غزة.

وذكر في البيان "يدين الأمين العام الحادث الذي وقع اليوم (الخمبس) في شمال غزة والذي أفادت التقارير باستشهاد أو إصابة أكثر من 100 شخص أثناء سعيهم للحصول على مساعدات منقذة للحياة. وإن المدنيين اليائسين في غزة يحتاجون المساعدة العاجلة، بمن فيهم الموجودون في الشمال المحاصر الذي لم تتمكن الأمم المتحدة من توصيل المساعدات إليه منذ أكثر من أسبوع".

وأطلق الجيش الإسرائيلي النار على حشد من الأشخاص كانوا ينتظرون المساعدات الإنسانية بالقرب من مدينة غزة يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 104 أشخاص.

وفي اليوم نفسه، قالت وزارة الصحة التي تديرها حماس إن أكثر من 30 ألف فلسطيني استشهدوا في قطاع غزة منذ أن بدأت إسرائيل حربها على قطاع غزة في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي.

وفي الوقت ذاته، حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) يوم الخميس من أن غزة على حافة مجاعة، ونقل عن السلطات الطبية المحلية في غزة قولها إن ستة أطفال رضع توفوا بسبب سوء التغذية والجفاف.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في أحدث تقاريره "أن خطر الموت جوعا في غزة آخذ في التزايد، ما يؤثر بشكل غير متناسب على الأطفال والنساء الحوامل، ويتفاقم بسبب عدم كفاية المياه وخدمات الصرف الصحي والخدمات الصحية، وانقطاع إمدادات الطاقة والوقود، وتدمير إنتاج الغذاء والزراعة".

وكشف أحدث تقرير صادر عن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) يوم الخميس، أنه اعتباراً من 7 فبراير، فإن جميع سكان غزة البالغ عددهم 2ر2 مليون نسمة يواجهون مستويات عالية من انعدام حاد للأمن الغذائي، وأن أكثر من 50%منهم وصل إلى مستوى الطوارئ، ويواجه واحد على الأقل من كل أربعة ظروفا كارثية.

وقالت الفاو إن سلسلة الإمدادات الغذائية في غزة تعطلت بشدة، حيث أفادت التقارير أن 97% من المياه الجوفية غير صالحة للاستهلاك البشري.

وقال مارتن جريفيث، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ يوم الخميس، في بيان له، إن "الحياة تستنزف من غزة بسرعة مرعبة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك