«مستقبل وطن»: تحالف «القائمة الوطنية» ينتهى مع إعلان نتائج انتخابات «الشيوخ» - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 11:16 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«مستقبل وطن»: تحالف «القائمة الوطنية» ينتهى مع إعلان نتائج انتخابات «الشيوخ»

حسام الخولى
حسام الخولى
كتب ــ محمد فتحى:
نشر في: السبت 1 أغسطس 2020 - 10:18 م | آخر تحديث: السبت 1 أغسطس 2020 - 10:18 م

الخولى: الوضع الحالى شجع المعارضة على المشاركة.. ونتوقع إقبالًا جيدًا من الناخبين
قال نائب رئيس حزب مستقبل وطن حسام الخولى، إن «القائمة الوطنية» التى يقودها الحزب فى انتخابات مجلس الشيوخ المقرر إجراؤها داخل مصر يومى ١١ و١٢ أغسطس الحالى، ستشجع المواطنين على الانضمام للأحزاب المتوافقة مع رؤيتهم، مؤكدا أن التحالف الذى تم بين 11 حزبا فى القائمة المعروفة باسم «القائمة الوطنية من أجل مصر» لخوض انتخابات مجلس الشيوخ هو مجرد تحالف انتخابى فقط ولن يتطور إلى تحالف سياسى، وسينتهى فور إعلان نتائج الانتخابات.
وأضاف الخولى، فى تصريحات لـ«الشروق»: «ليس مطلوبا أن يكون هناك تحالفا سياسيا بين الأحزاب؛ لأن الوضع الحالى هو ما شجع المعارضة على المشاركة، ونحن سنضمن أن تكون كل الأصوات موجودة»، وواصل: «نريد أن تكون كل الأصوات موجودة، ونتمنى أن تكون تجربة التحالف ناجحة وتتكرر فى انتخابات مجلس النواب».
وتوقع نائب رئيس حزب مستقبل وطن أن تشهد الانتخابات إقبالا جيدا من الناخبين للإدلاء بأصواتهم، مشيرا إلى أن تلك الانتخابات دائما ما تكون أقل حدة من انتخابات مجلس النواب لكن يعوض ذلك التنافس القوى على مقاعد الفردى، ودعم الأحزاب لمرشحيها والعمل كقواعد، بحسب قوله.
وأشار إلى أن الوحدات الحزبية لمستقبل وطن فى جميع المحافظات تنفذ التكليفات المطلوبة منها فيما يتعلق بالدعاية الانتخابية للمرشحين فى القائمة الوطنية ومرشحى الفردى للحزب، لافتا إلى أن الأمور تسير بشكل جيد حتى الآن وأن الجميع يتحرك بالتنسيق بين الحزب والمرشح.
وأضاف أن أشكال الدعاية الانتخابية تتنوع بين اللافتات والترويح عبر وسائل التواصل الاجتماعى المختلفة، وسيارات تطوف القرى الريفية والمراكز للإعلان عن موعد الانتخابات والترويح للمرشحين.
وأشار إلى أن مرشح مجلس الشيوخ قد يكون قامة علمية كبيرة لكن ليس لديه الشعبية الكافية، وما يعوض ذلك هو «ماكينة» العمل الحزبى ودورها فى دعم المرشح، مضيفا:» قبل هذه الانتخابات كان كل مرشحى الأحزاب يعملون بمفردهم والحزب يساعدهم بشكل محدود، أما الآن أصبح الحزب يدعم المرشح بنسبة كبيرة».
ولفت إلى أهمية الدور الذى سيلعبه مجلس الشيوخ فى الحياة السياسية، قائلا: «من أهم وظائف مجلس الشيوخ إعداد القوانين ودراستها دراسة مستفيضة، لتقدم بشكل جاهز إلى مجلس النواب ليضيف أو يعدل أشياء بسيطة عليها، ويتفرغ مجلس النواب للجانب الرقابى، بالإضافة إلى أن المصلحة الوحيدة التى ستحكم مناقشات مشروعات القوانين داخل مجلس الشيوخ هى مصلحة البلد المجردة».
كان رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم، أكد أنه ستتم زيادة عدد اللجان الفرعية خلال انتخابات مجلس الشيوخ؛ لضمان خفض أعداد الناخبين فى اللجان، ضمن الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الناخبين فى ظل أزمة فيروس كورونا.
وأضاف أنه سيتم فرض ارتداء الكمامات الواقية لجميع أطراف العملية الانتخابية، وتخصيص موظف لتنظيم ومراقبة المسافات الآمنة بمقرات اللجان، وموظف آخر للتعرف على شخصية الناخب بسبب ارتداء الكمامات، وستكون الدعاية الانتخابية عبر منصات التواصل الاجتماعى، وكذلك لاستخدام مكبرات الصوت وفق الحدود المقررة قانونا وبالتنسيق مع السلطات المحلية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك