بعد مناقشة قانون حمايتها.. أهم المبادرات التي دعت لإحياء اللغة العربية - بوابة الشروق
السبت 22 يناير 2022 2:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


بعد مناقشة قانون حمايتها.. أهم المبادرات التي دعت لإحياء اللغة العربية

ياسمين سعد
نشر في: الخميس 2 ديسمبر 2021 - 9:44 م | آخر تحديث: الخميس 2 ديسمبر 2021 - 9:44 م

ناقشت لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، أمس الثلاثاء، مشروعي قوانين حماية اللغة العربية المقدمين من النائبة سلاف درويش والنائبة منى عمر، وهو مشروع القانون الذي من شأنه أن يلزم المدارس والمعلمين بالالتزام بها في تدريس المناهج، كما يلزم باستخدامها في جميع المصالح الحكومية، بجانب أنه يفرض على الأحياء استخدام اللغة العربية في أسماء الشوارع والأحياء والمتنزهات، وعدم اللجوء إلى اللغات.

وفيما يلي نعرض العديد من المبادرات المصرية التي دعت إلى إحياء اللغة العربية على مدار السنوات السابقة.

1. اكتب صح

اكتب صح هو مشروع أطلقه الصحافي والمدقق اللغوي حسام مصطفى إبراهيم، في نهاية عام 2013، بهدف مساعدة محبي اللغة العربية على تلافي الأخطاء الإملائية والنحوية والأسلوبية الشائعة، ورغبة منه في أن يكتب الناس بلغة سليمة خالية من العيوب.

وجد حسام خلال عمله في مختلف المؤسسات الصحفية، العديد من الأخطاء المتكررة، وأن الجهات التي تُخاطب العامة والمثقفين والأدباء ينقصها ضبط أهم شيء اللغة، لذا كانت بداية مبادرته نحو الصحفيين، ثم انطلق منها ليشمل جميع أفراد الشعب المصري.

وعمل حسام من خلال مبادرته، اكتب صح، على إعادة تقديم علوم اللغة في ثوب جديد وبسيط، بجانب شرح للقواعد التي يحتاجها المستخدم العادي في حياته اليومية، مع البعد عن الأمثلة العتيقة الصعبة واستخدام الأمثلة المعاصرة في الشرح، فضلاً عن التدريبات التفاعلية للتأكد من ثبات المعلومة، وتنظيم ورش عمل بجانبها.

2. نحو وصرف

نحو وصرف مبادرة إليكترونية لإحياء اللغة العربية تم إطلاقها عام 2015، من قبل الشاعر والخبير اللغوي محمود عبدالرازق، والتي تهدف إلى تبسيط وتسهيل إيصال المعلومة عن اللغة العربية للجمهور، دون إقحام المتابع أو السائل في تفاصيل لغوية معقدة.

دعت المبادرة إلى إعادة الدور الميداني الغائب لمجمع اللغة العربية بالقاهرة بجانب كليات اللغة العربية، إيمانا منها بأن وجود الجهات المختصة مع العامة للتوعية بأهمية اللغة وطرق تعلُّمها سيكون فارقًا، بخاصة أن أدواتهم كعلماء، أكبر من مجرد صفحة على فيسبوك.

وقدمت المبادرة على مدى السنوات الماضية العديد من النصائح للنطق والكتابة بلغة عربية صحيحة، ومنها الممارسة الصحيحة للغة عبر الاستماع والتخاطب باللغة العربية، الاستماع إلى إذاعات القرآن الكريم مع القراءة بصوتٍ عالٍ، وتخصيص نصف ساعة يوميًّا للمحادثة باللغة العربية.

3. دكتور اللغة العربية

أطلق محمود موسى مبادرته، دكتور اللغة العربية عام 2018، بهدف علاج فوبيا اللغة العربية الموجودة عند بعض الناس، وقد اشتهرت المبادرة شهرة واسعة خلال فترة عزل كورونا، حيث قدم موسى العديد من الدروس في النحو واللغة العربية ساعدت الطلبة الذين اضطروا إلى التعلم عن بعد، كما استفاد منها أيضا المتابعين من أكثر من دولة عربية.

وتستقبل المبادرة أسئلة من المتابعين من كافة الدول العربية، منهم الراغبين في تعلم اللغة العربية، ومنهم من يساعد أبنائه خلال الدراسة خاصة فترة البقاء في المنزل.

4. اتكلم عربي

أعلنت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إطلاق مبادرة اتكلم عربي العام الماضي، بهدف ربط المصريين بوطنهم الأم ومحاربة طمس الهوية العربية.

وجاء العمل على هذه المبادرة بشكل رسمي بدعم من الدولة بعد موافقة الرئيس عبدالفتاح السيسي على تنفيذها، ودمج عدة قضايا داخلية بالمبادرة كالأمثال الشعبية والعادات والتقاليد وقبول الآخر، وذلك بالتزامن مع احتفال منظمة اليونسكو باليوم العالمي للغة العربية واعتمادها لغة رسمية ضمن اللغات في الأمم المتحدة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك