فيديو.. هشام حلمي بكر ينهار من البكاء: كنت عائدا لإنقاذه.. لكن رجعت لدفنه - بوابة الشروق
الخميس 18 أبريل 2024 10:01 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

فيديو.. هشام حلمي بكر ينهار من البكاء: كنت عائدا لإنقاذه.. لكن رجعت لدفنه

محمد شعبان
نشر في: الأحد 3 مارس 2024 - 2:49 ص | آخر تحديث: الأحد 3 مارس 2024 - 2:49 ص

عبر هشام بكر، رجل الأعمال وابن الموسيقار الراحل حلمي -الذي وافته المنية الجمعة عن عمر ناهز ال 86 عاما- عن حزنه الشديد على وفاة والده، مؤكدا أن العائلة في حالة حزن عميق.

وخلال تصريحات لبرنامج «كلمة أخيرة» مع الإعلامية لميس الحديدي، المذاع عبر شاشة «ON E» مساء السبت، لم يتمالك «هشام» نفسه وانهار من البكاء أثناء حديثه عن وفاة والده، قائلا: «سمعت خبر وفاته، وأنا في طريقي للمطار، بدل ما أنا كنت راجع علشان أنقد أبويا، أنا رجعت أدفنه، للأسف الشديد فشلت».

واستمر ابن الموسيقار الراحل حلمي بكر في البكاء، واصفا ما حدث خلال رحلة عودته من والولايات المتحدة إلى القاهرة؛ بأنها «أسوأ 28 ساعة في حياته»، قائلا: «عشت أسوأ 28 ساعة في حياتي، كنت قاعدا أفكر في كل لحظة عشتها معاه، كان بينا أيام كثيرة حلوة».

وأعرب عن حزنه إزاء أحكام الناس المسبقة على علاقته بوالده، مؤكدًا أن كل أب وابنه لهما علاقتهما الخاصة، قائلا: «الناس بيحكموا عليا أو علي أبويا، لكن ميعرفوش أن كل أب وابنه لهم علاقتهم وإحنا كنا راضيين عن علاقتنا ببعض».

وأكد ابن الموسيقار الراحل الاحترام المتبادل بينه وبين والده، مشيرا إلى أنهما عاشا حياتهما متقبلين لبعضهما البعض حتى في ظل العصبية التي تميزت بها شخصية والده، معقبا:« إحنا الاثنين بنحترم بعض جدًا، أبويا كان صعب لكن أنا بردو كمان صعب، أنا فعلا ابن أبويا بكل عصبيته، كنا متقبلين بعض وعشنا طول حياته متقبلين بعض حتى عندما كنا نعيش مع بعض في نفس البيت».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك