وقفة احتجاجية لحملة الماجستير والدكتوراه بالصافرات والأطباق: «محدش سامعنا برضه» - بوابة الشروق
الجمعة 28 يناير 2022 11:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


وقفة احتجاجية لحملة الماجستير والدكتوراه بالصافرات والأطباق: «محدش سامعنا برضه»

وقفة احتجاجية لحملة الماجستير والدكتوراه بالصافرات -تصوير هبة خليفة
وقفة احتجاجية لحملة الماجستير والدكتوراه بالصافرات -تصوير هبة خليفة
كتبت- ياسمين عبد الرازق وأحمد عجاج
نشر في: الإثنين 4 أبريل 2016 - 2:38 م | آخر تحديث: الإثنين 4 أبريل 2016 - 2:38 م

نظم العشرات من حملة الماجستير والدكتوراة دفعة 2015 وقفة احتجاجية أمام مبنى مجلس الوزراء، اليوم الإثنين، للمطالبة بالتعيين الحكومة أسوة بالدفعات السابقة، وردد المتظاهرون عدة هتافات منها: «إحنا الصفوة التعليمية.. مش واسطة ولا محسوبية، سمع سمع البواب.. الدكتور شغال بواب، سمع سمع كل الناس.. الدكتور شغال كناس، برلمان يا برلمان.. فينك فينك من زمان، بيقولك عام شباب.. والماجستير عايش في عذاب، إبن الباشا في التكييف.. والدكتور عالرصيف، قول ياباشا قول يابية .. إبن سيادتك شغال إيه.. وهو أحسن مني في إيه».

ورفع حملة الماجستير والدكتوراه أطباقًا وبدأوا يطرقون بها لإصدار أصواتًا قد تسمع مسؤولي مجلس الوزراء، فضلًا عن استخدامهم عددًا من «الصافرات» لإحداث ضجيج بمحيط مجلسي الشعب والوزراء، وعلى الجانب الآخر، رفع عددًا منهم «الكوسة» تعبيرًا عن المحسوبية الشائعة بالدولة.

وقال عمرو محمد، أحد منسقي الوقفة الاحتجاجية، إنهم يستخدمون الأطباق والصافرات «عشان يسمعونا.. ومحدش سامعنا برضو»، خاصة أنها الوقفة رقم 40، موضحًا أنهم قابلو رئيس مجلس النواب علي عبد العال مرتين متتاليتين بعد الوقفات الأخيرة، ووعدهم في المرة الأولى بتعيينهم خلال أسبوع، ولم يحدث جديد، في حين جاءت المرة الثانية وقال «إن الوزراء سيقومون بحصر الدرجات المالية لتعيين دفعة 2015، وفي جميع الأحوال سيتم تعيينهم أسوة بالدفعات السابقة».

وأضافت أسماء عبد الحميد، أحد منسقي الوقفة، إنهم يكثفون الوقفات تلك الأيام، حيث إنهم بدأوا يستشعرون حركة تجاه تعديل القانون خلال الفترة المقبلة،لافتة إلى أن الوقفات بدأت منذ نوفمبر 2014 الماضي، وأن حملة الماجستير والدكتوراه هم الأكثر كفاءة والأكثر أحقية في التعيينات.

وأشارت إلى أن "جميع حاملي الماجستير والدكتوراة دفعة 2015، يطالبون بالتعيين بالجهاز الإداري في الدولة، مشددة على أن ذلك غير كافي ولهم الحق في التعيين بالمراكز البحثية.

من جانبها، أشارت شيماء متولي إلى أن لديهم أبحاث تم نشرها بمجلات دولية، قائلة: «الدولة هنا بتستهزأ بينا.. مش زي بره.. ولم ترتقي الدولة بدون تلك الأبحاث»، منوهة بأن دفعة 2015 تضم جميع التخصصات العلمية والنظرية.

«مكانش عنده خلفية.. إحنا هنا ليه» هذا ما قالة أمين رمزي، أحد منسقي الوقفة الاحتجاجية، عندما نزل عضو مجلس النواب، النائب أسامة شرشر عن محافظة المنوفية، ليتساءل عما يحدث.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك