إيطاليا لروسيا: شكرا على دعمنا لمواجهة كورونا.. لكن انتقاد «لاستامبا» غير لائق - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 11:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

إيطاليا لروسيا: شكرا على دعمنا لمواجهة كورونا.. لكن انتقاد «لاستامبا» غير لائق


نشر فى : السبت 4 أبريل 2020 - 12:05 م | آخر تحديث : السبت 4 أبريل 2020 - 12:05 م

قالت وزارتا الخارجية والدفاع الإيطاليتان، أمس الجمعة، إن الانتقاد الروسي لصحيفة "لاستامبا" الإيطالية "غير لائق"، في قضية تلقي بظلالها على جهود موسكو لمساعدة روما على التصدي لأزمة فيروس كورونا.

وأرسلت روسيا أطباء وأطقم تمريض ومعدات طبية لإيطاليا في لفتة "حسن نية"، وصفتها موسكو بأنها "من روسيا مع الحب".

وعلى الرغم من شكر الحكومة الإيطالية، روسيا بحرارة على هذه المساعدات، شككت صحيفة "لاستامبا"، وهي من أقدم الصحف الإيطالية، في هذه المساعدات. ونقلت في أحد مقالاتها عن مصادر سياسية لم تكشف النقاب عنها قولها إن 80% من المعدات ليس لها استخدام يذكر أو بلا استخدام.

وأشارت أيضا إلى أن هذا النشاط قد يؤدي إلى خرق أمني بسبب العدد الكبير من العسكريين المشاركين في هذا الأمر.

وندد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف، بهذا المقال على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، متهما "لاستامبا" بتشويه "مهمة نبيلة" وإثارة مشاعر مناهضة لروسيا ونشر أخبار كاذبة.

وأضاف كوناشينكوف أنه يجب أن تتعلم الصحيفة المثل الروماني القائل "من حفر حفرة يسقط فيها".

وندد الصحفيون الإيطاليون بهذا التعليق على نطاق واسع بوصفه "تهديدا غير مباشر لحياة الصحفي الذي كتب تلك القصص واعتداء على حرية الصحافة".

وتدخلت في الخلاف وزارتا الخارجية والدفاع الإيطاليتان، وأصدرتا بيانا مشتركا لشكر روسيا على مساعدتها، ولكن انتقدتا كوناشينكوف على تعليقه في "فيسبوك".

وقال البيان: "مع امتناننا لهذا الدعم الملموس، لا يمكن في نفس الوقت عدم إدانة لهجة (كوناشينكوف) غير اللائقة". وأضاف البيان: "حرية التعبير وحق الانتقاد قيمتان أساسيتان لبلادنا وكذلك حق الرد". ولم يصدر رد من وزرة الدفاع الروسية في موسكو.

وأوضح البيان أن الروس أرسلوا 32 موظفا صحيا لبيرجامو، وهي أكثر المدن الإيطالية تضررا حيث توفي الآلاف من كورونا، مشيرا إلى أن الطائرات الروسية نقلت أيضا من بين أشياء أخرى 150 جهاز تنفس، و330 ألف كمامة، و1000 بدلة واقية، ومختبرا للتحاليل، و3 وحدات للصرف الصحي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك