انتهاكات لإجراءات إحتواء كورونا فى عدة مدن إيطالية - بوابة الشروق
الأحد 7 يونيو 2020 4:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

انتهاكات لإجراءات إحتواء كورونا فى عدة مدن إيطالية

إيطاليون يتجولون في ميلانو مرتدين الكمامات
إيطاليون يتجولون في ميلانو مرتدين الكمامات
مروة محمد
نشر فى : الأحد 5 أبريل 2020 - 5:02 م | آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 5:02 م

إيطاليون يتنزهون فى روما وميلانو ونابولى.. والسلطات تحرر 15 ألف غرامة

انتهك إيطاليون فى عدة مدن، أمس السبت، إجراءات العزل الصحى التى تفرضها السلطات فى جميع أنحاء البلاد بغرض احتواء فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19).

وجرى انتهاك الإجراءات الأمنية فى مدن نابولى وروما وجنوة وميلانو، ما دفع السلطات إلى فرض عقوبات باهظة على المخالفين، فيما أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية أنها شددت الإجراءات حيث وصلت الغرامات فى غضون 48 ساعة لنحو 15 ألف غرامة.

وشهدت مدينة ميلانو (شمال)، أمس، مغادرة العديد من الأشخاص منازلهم بغرض التنزه ما يعد انتهاكا لإجراءات العزل المفروضة على البلاد، كما لم يتم احترام مسافات الأمان (التباعد الاجتماعى)، وفقا لصحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية.

من جهته، طلب عمدة المدينة جوزيبى سالا، إجراء المزيد من الفحوصات للتحقق من الامتثال للقواعد للحد من عدوى فيروس كورونا، مضيفا: «لا يزال الكثير من الناس يخرجون فى المدينة».

وأضاف سالا: «كثيرون يكتبون لى أن هناك الكثير من الناس فى الشوارع وبموضوعية هناك المزيد من الناس»، مشيرا إلى أنه استدعى قائد الشرطة المحلية وطلب منه إجراء المزيد من الفحوصات وهو نفس الطلب الذى تقدم به للمحافظ.

وفى العاصمة روما، أجرت السلطات 24000 عملية تفتيش وحررت 52 مخالفة، مشيرة إلى أن هناك البعض ذهب للتسوق على بعد كيلومترات من المنزل، كما كان هناك أشخاص يتنزهون فى منطقة خضراء فى ماليانا.

وفى نابولى (جنوب)، كانت المدينة مزدحمة حيث تجول الإيطاليون بين أحياء المركز التاريخى، ولكن لم يكن الجميع يرتدى الكمامات وكأنه يوم عادى، وقال حاكم المدينة فينتشينزو دى لوكا: «لا يزال هناك الكثير من الناس»، داعيا إلى وصول 300 جندى إضافى للإشراف على الأمن ومراقبة الإجراءات.

وفى جنوة (شمال)، قامت السلطات بتغريم مستشار المدينة فيدريكو بيرتوريلو بسبب تجوله فى الشارع برفقة كلبه. فيما برر بيرتوريلو سلوكه قائلا: «أنا عضو فى مجلس البلدية، أتحقق من عدم وجود تجمعات ثم أقوم بإعداد التقارير»، بينما قامت الشرطة بتغريمه 280 يورو.

وأمس، أعلنت هيئة الحماية المدنية فى إيطاليا أن عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا فى البلاد ارتفع بواقع 681 ليصل إلى 15362، فى زيادة أقل إلى حد ما من تلك التى شهدتها البلاد فى الأيام القليلة الماضية فى حين تراجع للمرة الأولى عدد المرضى الذين يخضعون للعناية المكثفة.

وارتفع العدد الإجمالى لحالات الإصابة المؤكدة إلى 124 ألفا و632 من 119 ألفا و827 يوم الجمعة بزيادة 4805 حالات وهى زيادة طفيفة عن الأرقام التى أعلنت فى الأيام الماضية وهو ما يبعث على الأمل فى أن يكون انتشار المرض قد بلغ مرحلة تتسم بالاستقرار.

من جهته، قال وزير الصحة الإيطالى، روبرتو سبيرانزا، اليوم، إن الحكومة الإيطالية تستعد بخطة مكونة من 5 نقاط، لإعادة افتتاح تحت السيطرة للبلاد، مع انحسار فيروس كورونا.

وأضاف سبيرانزا، فى مقابلة مع صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، أن الحكومة ستبقى على قوانين التباعد الاجتماعى وتطور أدوات طبية منزلية لعلاج المزيد من المواطنين خارج المستشفيات وإجراء فحوص واسعة النطاق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك