متحدث الري: لا يمكن التنبؤ بنية أطراف مفاوضات سد النهضة قبل الاتفاق المكتوب - بوابة الشروق
الأحد 9 أغسطس 2020 7:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

متحدث الري: لا يمكن التنبؤ بنية أطراف مفاوضات سد النهضة قبل الاتفاق المكتوب

هديل هلال
نشر في: الأحد 5 يوليه 2020 - 6:03 م | آخر تحديث: الأحد 5 يوليه 2020 - 6:03 م

قال المهندس محمد السباعي، إن جلسة اجتماع الفريق المصري الثنائي مع المراقبين والخبراء من أجل استعراض الموقف المصري إزاء ملء وتشغيل «سد النهضة» تجاوزت الساعتين، لافتًا إلى أن الفريق المصري عرض الموقف والنقاط الخاصة بالجانبين الفني والقانوني.

وأضاف «السباعي» خلال مداخلة هاتفية لـ«نشرة أخبار TeN»، المذاعة عبر فضائية «TeN»، مساء الأحد، أن مصر تسعى لتنمية دول إفريقيا بشكل عام وإثيوبيا بشكل خاص، وبشكل لا يسبب ضررًا جسيمًا على الدولة، معربًا عن أمنياته في أن تكون المفاوضات الحالية مختلفة عن السابقة، فضلَا عن الوصول إلى نقاط توافق بين الأطراف الثلاثة.

ولفت إلى أنه لا يمكن الجزم بوصول إلى اتفاق ما بين الدول الثلاث إلا إذا كان الاتفاق مكتوبًا ومحددًا، مضيفًا: «لا يمكن التنبؤ بالنية قبل الاتفاق المكتوب، وليس هناك مدى زمني محدد للمفاوضات حتى الآن».

وأشار متحدث الوزارة إلى أن الوفدين الإثيوبي والسوداني سيجتمعان مع المراقبين والخبراء؛ من أجل الاطلاع على كل الأطروحات، وامتلاك وجهة نظر مكتملة حول الخلافات المطروحة.

وذكر أن الطرح المصري بشأن سد النهضة طرح عادل ومستدام ويحقق المصالح للدول الثلاث، متابعًا أن المفاوضات يجب أن تشمل ضمانات لتوفير المياه للشعب المصري.

وأوضح «السباعي» أن المفاوضات يجب أن تعكس وجود تعاون حقيقي مبني على حسن النية، إضافة إلى عدم إحداث ضرر جسيم في ظل التحديات المائية التي تواجهها مصر.

وعقد الفريق المصري في مفاوضات سد النهضة، برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، اليوم الأحد، اجتماعه الثنائي مع المراقبين والخبراء من أجل استعراض الموقف المصري إزاء ملء وتشغيل السد؛ وذلك في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث والتي أثبت مسار المفاوضات تباينها بشكل كبير، بحسب بيان لوزارة الري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك