ضياء رشوان: أكاديمية التدريب لن تتدخل في الحوار الوطني.. وأخبار سارة قريبا بخصوص الإفراج عن المحبوسين - بوابة الشروق
الإثنين 8 أغسطس 2022 4:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

ضياء رشوان: أكاديمية التدريب لن تتدخل في الحوار الوطني.. وأخبار سارة قريبا بخصوص الإفراج عن المحبوسين

المنسق العام للحوار الوطني ضياء رشوان
المنسق العام للحوار الوطني ضياء رشوان
أحمد عويس
نشر في: الثلاثاء 5 يوليه 2022 - 8:50 م | آخر تحديث: الثلاثاء 5 يوليه 2022 - 8:50 م

قال المنسق العام للحوار الوطني ضياء رشوان إن الأكاديمية الوطنية للتدريب يرأس مجلس أمنائها الرئيس عبدالفتاح السيسي شخصيا، والاكاديمية تضم تنوع سياسي وشبابي واختارت منسقا عاما لمحاولة خلق حالة من التوافق العام، وأريد التأكيد على أن الأكاديمية لن تتدخل في الحوار الوطني، هي فقط تقدم دعما لوجيستيا وفنيا وإداريا.

وواصل: نحاول اتخاذ كل مايلزم لإنهاء فترات الحبس الاحتياطي، وهو مطلب قانوني وليس شعبي فقط، ودورنا تحفيز الوصول إلى ذلك، وخلال الايام القليلة المقبلة سيكون هناك أخبار أكثر من سارة في هذا السياق.

واستطرد، أعضاء مجلس الأمناء لهم الحق في التصريح بأفكارهم، ولكن المرفوض الحوار معهم ضمن سياسة ثابتة لجميع أعضاء الحوار هم أعضاء جماعة الإخوان المسلمين حيث كل من تورط في قتال أو حرض عليه أو شارك فيه، بالإضافة لكل من

وأضاف، كل صاحب فكرة مبتكرة ولديه مايضيفه سيتم دعوته للحوار، والمصريين في الخارج مدعوون ونتواصل معهم لحضور الحوار، والمشاركة ليست للوجاهة السياسية، وإنما هو دور وتكليف وطني.

يشار إلى أنه قد انطلقت اليوم فعّاليات الحوار الوطني رسميًا، تحت شعار «الطريق نحو الجمهورية الجديدة.. مساحات مشتركة»، حيث عقد مجلس أمناء الحوار الوطني المكون من 19 عضوًا اجتماعهم الافتتاحي، ظهر اليوم، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، بحضور ضياء رشوان، المنسق العام للحوار الوطني، ونقيب الصحفيين، وكافة أعضاء المجلس.

وسبق أن صرح ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطني، إنّ عقد أول اجتماعات مجلس أمناء الحوار الوطني اليوم، يأتي التزاما من إدارة الحوار الوطني بما أعلنته في وقت سابق بشأن انطلاق فعّاليات الحوار خلال الأسبوع الأول من يوليو، مشددًا على الاهتمام بإتاحة حق المعلومات والمعرفة والمشاركة لكافة المواطنين لمتابعة فعاليات الحوار سواء بالمشاركة المباشرة أو عبر الوسائل التكنولوجية الحديثة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك