المرجع الديني الأعلى في العراق يدعو للتضامن مع الشعب اللبناني - بوابة الشروق
الإثنين 28 سبتمبر 2020 5:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

المرجع الديني الأعلى في العراق يدعو للتضامن مع الشعب اللبناني

بغداد - د ب أ:
نشر في: الخميس 6 أغسطس 2020 - 12:02 م | آخر تحديث: الخميس 6 أغسطس 2020 - 12:02 م

دعا مكتب المرجع الديني الأعلى في العراق علي السيستاني إلى التضامن مع الشعب اللبناني وتقديم العون له.

وذكر بيان لمكتب السيستاني، أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) اليوم الخميس، أن "المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف تعبّر عن بالغ الأسى والأسف للحادث المفجع الذي تعرّضت له مدينة بيروت العزيزة إثر الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأها وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والمفقودين واضعاف ذلك من الجرحى والمصابين وتشريد عشرات الآلاف من المواطنين عن بيوتهم ومساكنهم، وأدّى إلى خراب واسع وخسائر فادحة وأضرار بالغة بالمباني والممتلكات في مشهد مأساوي قلّ نظيره في العقود الأخيرة".

وأضاف: "إذ نتقدم إلى الشعب اللبناني الكريم بأحرّ التعازي وخالص المواساة في هذا المصاب الجلل، نسأل الله أن يعينه ويمنحه مزيداً من القوة والصبر والتكاتف لتجاوز هذه المحنة الكبيرة".

ودعا جميع محبّي الخير في العالم إلى التضامن مع الشعب اللبناني في هذا الظرف العصيب وتقديم العون له بكل السبل المتاحة للتخفيف من آثار هذه الكارثة الكبيرة عليه.

بدروه، أعلن وزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار رئيس الوفد المرسل لمساعدة بيروت ممثل رئيس الوزراء، أن 15 طبيبا عراقيا باختصاصات جراحية مختلفة وصل بيروت مع الوفد ويقوم الآن بمزاولة مهامه، كاشفا عن شحنات قادمة لنقل زيت الغاز إلى بيروت.

ونقلت وكالة (واع) عن عبدالجبار قوله إن "الحكومة العراقية ملتزمة بأن تكون عون للبنان في هذه الأزمة العصيبة"، لافتا إلى 20 طناً من المساعدات الطبية والصحية حملها الوفد إلى لبنان.

وأكد جاهزية العراق لتوفير الوقود الثقيل الفائض عن الحاجة المحلية وإرساله إلى لبنان وفق عقود تبرم لاحقا، مشيرا إلى أن العراق لن يتأخر عن الوقوف مع لبنان في هذه المحنة.

وأوضح أن الحكومة العراقية قررت إرسال طائرة محمّلة بالمساعدات الطبية العاجلة.

كان مرفأ بيروت شهد أول أمس الثلاثاء انفجاراً ضخما نجم عن حوالي 2750 طنا من المواد شديدة الانفجار.

وأحدث الانفجار دماراً شاملاً في المرفأ ومحيطه وفي شوارع العاصمة، وامتدت الأضرار إلى مسافات واسعة، كما تضررت العديد من المستشفيات في العاصمة وباتت غير صالحة للاستخدام.

وأعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن صباح اليوم ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 137 قتيلا، ونحو 5 آلاف مصاب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك