التضامن: انتهاء المرحلة الأولى من تطوير قرى الريف المصري قريبا - بوابة الشروق
الخميس 9 فبراير 2023 1:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

التضامن: انتهاء المرحلة الأولى من تطوير قرى الريف المصري قريبا

هديل هلال
نشر في: الأحد 6 سبتمبر 2020 - 7:07 م | آخر تحديث: الأحد 6 سبتمبر 2020 - 7:07 م

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزير التضامن الاجتماعي، إن الدولة أوشكت على الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري، مشيرة إلى الانتهاء منها بنهاية شهر سبتمبر.

وأضافت «القباج»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر فضائية «DMC»، مساء الأحد، أن المشروع يستهدف ١٠٠٠ قرية صغيرة على مستوى الجمهورية في إطار برنامج «حياة كريمة»، قائلة إن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بالانتهاء من القرى الألف في غضون أربع سنوات.

وأشارت إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تختص بإيجاد فرص عمل للمواطنين بالقرى، وتطوير البنية التحتية للجمعيات الأهلية في المحافظات، وزيادة الحضانات في القرى، لافتة إلى عقد الوزارة شراكة مع 23 جمعية في المبادرة.

وتابعت أن المبادرة تتضمن تيسير قوافل طبية وإجراء عمليات جراحية وقوافل بيطرية، وبرامج توعية مع جمعيات شريكة أو بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان، مضيفة أن صندوق تحيا مصر يدعم عمليات العيون.

وأوضحت أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع الملف بدقة، إضافة إلى إشراف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوزارات المعنية للملف، متابعة: «هناك علاقات مع جهاز المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لزيادة فرص التشغيل، وتوفير فرص عمل في القرى».

ووصرحت وزير التضامن الاجتماعي، بأن الموازنة التي تم طرحها للمشروع القومي فاقت ثلاثة مليارات جنيه في الفترة السابقة، مستطردة أنه من المخطط تخصيص أكثر من 8 مليارات جنيه، خلال العام الجاري.

واجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ومحمود شعراوي وزير التنمية المحلية، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، والدكتور ولاء جاد مدير وحدة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية.

ووجه الرئيس في هذا الإطار بالتعامل مع محاور تطوير الريف المصري من منظور شامل وعمل جماعي متناغم يشمل قطاعات الدولة ذات الصلة، بالإضافة إلى الخبرات المتخصصة في التطوير العمراني، وذلك للوصول إلى أفضل نماذج التطوير من كافة الجوانب الإنشائية والخدمية والمعيشية، مع إيلاء أهمية خاصة لبرامج التوعية المجتمعية في إطار تنفيذ إستراتيجية التنمية الريفية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك