بحث التعاون بين مدينة الفنون بالعاصمة الإدارية ومكتبة الإسكندرية والجامعة الأمريكية - بوابة الشروق
السبت 27 نوفمبر 2021 3:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

بحث التعاون بين مدينة الفنون بالعاصمة الإدارية ومكتبة الإسكندرية والجامعة الأمريكية

أ ش أ
نشر في: الأحد 6 ديسمبر 2020 - 8:40 م | آخر تحديث: الأحد 6 ديسمبر 2020 - 8:40 م

بحث مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور مصطفى الفقي ورئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة الدكتور فرانسيس ريتشارد دوني، أثناء زيارتهم اليوم الأحد لمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، مع مستشار رئيس الجمهورية للشؤون المالية محمد أمين، مسارات وسبل تعزيز التبادل والتعاون الثقافي والفني بين المدينة والمؤسسات الدولية المتمثلة في مكتبة الإسكندرية والجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وأعرب محمد أمين، خلال اللقاء، عن سعادته بالمسارات والروابط والتعاون التي تم بحثها بين مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة وهاتين الجهتين ذواتي الثقل الدولي، مشيرًا إلى أنه تم الاتفاق على ضرورة مواصلة تنفيذ المشروعات الثقافية والأدبية والفنية المشتركة وتكثيفها رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم في ظل جائحة كورونا.

وأكد أمين أن القوى الناعمة للثقافة تلعب دوراً مهماً في تعميق أواصر الصداقة بين الشعوب، والتعبير عن الواقع الإبداعي في المجتمعات.

وقد استمع الدكتور مصطفي الفقي والدكتور فرانسيس والوفد المرافق إلى شرح تفصيلي من المدير التنفيذي للجهاز الوطني للإدارة والاستثمار، حيث رافقهم في جولة تفقدية داخل مدينة الفنون والثقافة، بدأت بزيارة مكتبة العاصمة، استقبلهم بها مدير المكتبة الدكتور زين عبد الهادي، وأطلعهم على أهم ما تحتويه من كتب تاريخية وتراثية وثقافية متنوعة وأهم القاعات الموجودة بها.

كما قام مدير مكتبة الإسكندرية ورئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة بزيارة المسرح الكبير بدار الأوبرا، ومتحف عواصم مصر، حيث استقبلتهم مديرة المتحف الدكتورة منى رأفت، واستمعوا لشرح -خلال جولتهم- حول محتوياته ومقتنياته وما تمثله من رمز للشخصية المصرية، فيما ضمت الجولة زيارة لقاعة المومياوات الملكية ومقبرة الملك توت عنخ آمون الملكية.

وفي ختام الجولة، أعرب الدكتور مصطفى الفقي عن سعادته بوجود مثل هذا الموقع الثقافي العالمي على أرض مصر، وهي نظره تؤكد أن العمران ليس مجرد أحجار وجدران، بل فكر وثقافة.

وأشار الفقي إلى أن رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي في إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة والمجموعة التي حققت هذه الرؤية على أرض الواقع تُعد رؤية عصرية متقدمة تجعل لمصر رصيداً كبيراً يضمن لها الريادة في المستقبل كما كانت لها دائما.

من جهة أخرى، أشاد رئيس الجامعة الأمريكية بروعة وجمال التصميم والمحتوى لمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، موضحا أنها تحتوي على مجموعة من المراكز الثقافية المتنوعة من المسارح وقاعات الموسيقى والمتاحف والمكتبة، يضمها مكان واحد في منظومة فريدة من نوعها على مستوى العالم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك