دراسة: بدائل السكر ومشروبات الطاقة قد تؤدي إلى تلف خطير في الدماغ - بوابة الشروق
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 10:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

دراسة: بدائل السكر ومشروبات الطاقة قد تؤدي إلى تلف خطير في الدماغ

سمر سمير
نشر في: الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 10:03 م | آخر تحديث: الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 10:03 م
الأطعمة السكرية مليئة بالسعرات الحرارية ومن المعروف أن لها تأثير ضار على الجسم، بداية من ارتفاع ضغط الدم والالتهابات وزيادة الوزن إلى مرض السكري وأمراض الكبد الدهنية، ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات المحلاة إلى حدوث حالات صحية مزمنة، لهذا السبب يوصي الخبراء بالتحول إلى بدائل السكر الصحية أو اللجوء إلى مشروبات الطاقة التي يقال إنها ذات تأثير صحي ضئيل.

ولكن يبقى السؤال ما إذا كانت هذه المشروبات المحلاة صناعيا صحية للجسم؟

تقول دراسة حديثة: لا، وحذرت من استهلاك هذه البدائل، وذلك كما نشر موقع "تايمز أوف إنديا".

وفقًا لدراسة جديدة نُشرت في "جي سي أي إنسايت"، فإن تناول المحليات الصناعية في سن المراهقة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة طويلة المدى في المستقبل، وبالإضافة إلى ذلك وُجد أن المحليات تبطئ عملية التمثيل الغذائي، ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري.

وقال الباحثون الأمريكيون أيضًا إن المحليات يمكن أن تجعل براعم التذوق أقل حساسية للسكر، ما قد يزيد من الرغبة في تناول المزيد من المشروبات والأطعمة السكرية فقط من أجل التذوق.

وأضاف البروفيسور سكوت، مؤلف مشارك في الدراسة من جامعة جنوب كاليفورنيا: "في حين أن النتائج التي توصلنا إليها لا تشير بالضرورة إلى أنه لا ينبغي لأي شخص أن يستهلك المحليات منخفضة السعرات الحرارية بشكل عام، فإنها تسلط الضوء على أن الاستهلاك المعتاد للمُحليات منخفضة السعرات الحرارية قد يكون له تأثيرات غير مقصودة وطويلة الأمد".

ونوهت إحدى أكثر الاستنتاجات إثارة للقلق في الدراسة، بأن مشروبات الدايت ومشروبات الطاقة يمكن أن تؤثر على وظائف المخ وتزيد من خطر فقدان الذاكرة، حيث أعطى فريق الباحثين للفئران ماءً مُحلى بعدة بدائل مختلفة من السكر منخفضة السعرات الحرارية، بما في ذلك السكرين، وستيفيا، مجموعة أخرى من الفئران أعطيت الماء للشرب مع الطعام.

ووُجد أن مجموعة الفئران التي شربت المشروبات المحلاة أثناء نشأتها واجهت صعوبة في اجتياز اختبار الذاكرة، بينما كانت مجموعة الفئران التي شربت الماء أكثر كفاءة في اجتياز الاختبار.

وفي النهاية يجب أن يكون الماء هو الشراب المفضل لديك، خاصة عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن أو الحفاظ على الأمراض، حيث إن شرب 2.7 لترًا من الماء يوميًا لا يحافظ على رطوبتك فحسب، بل يحافظ أيضًا على مستويات عالية من الشبع؛ ما يقلل من تناول السعرات الحرارية.

لمزيد من التفاصيل اضغط هنا


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك