الإفلات من قُبلة بيجين.. مواقف من حفل تسلم أنور السادات لجائزة نوبل للسلام - بوابة الشروق
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 10:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

الإفلات من قُبلة بيجين.. مواقف من حفل تسلم أنور السادات لجائزة نوبل للسلام

محمد حسين
نشر في: الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 3:01 م | آخر تحديث: الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 3:01 م

أعلنت لجنة نوبل بالعاصمة النرويجية أوسلو، اليوم الجمعة، عن هوية الفائز بجائزة نوبل في السلام، وذلك بمنحها الناشط أليس بيالياتسكي، من روسيا البيضاء، ومنظمة "ميموريال" الروسية لحقوق الإنسان، ومركز "الحريات المدنية" الأوكراني.

وتتلقى اللجنة الترشيحات من الدول والحكومات والمنظمات المعنية، وتراجعها بشكل شهري، قبل أن تحسم قرارها الأخير في اجتماع الأسبوع الأول من شهر أكتوبر، حسبما ذكرت "سكاي نيوز".

وتمتلك نوبل للسلام، خصوصية لدى المصريين، كونها أول جوائز نوبل التي منحت لشخص مصري وهو الرئيس الراحل أنور السادات، في أكتوبر عام 1978، تقديرا لمبادرته الجادة نحو السلام بالشرق الأوسط، بعد زياراته للقدس، وإعلانه الاستعداد لمفاوضات من الجانب الإسرائيلي تنهي حالة الحرب، وتمهد لوضع حل عادل للصراع العربي الإسرائيلي.

وارتبط فوز السادات بجائزة نوبل للسلام بعدد من المواقف المميزة، التي رواها الكاتب الصحفي أنيس منصور في كتابه "تكلم حتى أراك".

يبدأ منصور، أن "السادات لم يسعد بمنح جائزة نوبل للسلام من جانب الأكاديمية السويدية، مناصفة مع مناحم بيجين رئيس وزراء إسرائيل، وذلك كون الرئيس السادات كان يرى أن يفوز بها وحده أو يفوز كل منهما بجائزة منفصلة".

لذلك يرى البعض أن ذلك سببا في أن السادات لم يحضر بنفسه حفل تسلم الجائزة، وأناب المهندس سيد مرعي، رئيس مجلس الشعب حينها، لحضور الحفل.

ويتحدث منصور في كتابه عن لحظة تسليم الجائزة، التى ستجمع سيد مرعى مع رئيس وزراء إسرائيل؛ حيث كان الأول لا يرغب فى مصافحة الأخير وتقبيله، وعندما أبلغ "مرعي" الرئيس السادات رغبته قال له ساخرا: "وإيه هتعمله يا سيد إذا هجم عليك بيجن وهات يا بوس؟"، فرد: "ياريس لا يمكن.. لن أمكنّه من ذلك".

ويتابع منصور: "وفي الحفل عندما اقترب بيجن من سيد مرعي لكى يقبله، مد (مرعي) ذراعه على آخرها، مما باعد بينهما، وبالتالى لم تكن هناك قبلة، واكتفا بالمصافحة باليد فقط".

واختتم منصور قائلا: "حينما سأل الرئيس الراحل السادات عن رأيه فى تصرف سيد مرعى، قال ضاحكا: (والله سيد مرعى عرف يعملها كويس!)".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك