«صناعة الحبوب»: طرح مناقصة توريد الأرز الإثنين المقبل - بوابة الشروق
الإثنين 26 أغسطس 2019 12:46 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





«صناعة الحبوب»: طرح مناقصة توريد الأرز الإثنين المقبل

محمد المهم
نشر فى : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 11:28 م | آخر تحديث : الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 11:28 م

«شحاتة»: نحتاج 300 ألف طن حتى لا تحدث أزمة شبيهة بـ«البطاطس»


أعلن مجدى الوليلى، رئيس المجلس التصديرى بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، عن طرح مناقصة لاستيراد الأرز يوم الإثنين القادم، لافتا إلى ارتفاع أسعار الأرز بشكل ملحوظ بسبب انخفاض العرض ونقص الكميات عكس ما تم الترويج له.
كانت شعبة الأرز بالاتحاد، أعلنت عن طرح مناقصة لاستيراد الأرز الأبيض من الخارج خلال الشهر الحالى، تدخل فيها شركات قطاع خاص محلية وأجنبية، بهدف توفير السلعة طوال الشهور الثلاثة الأولى من العام المقبل بأسعار مناسبة، لطرحه على البطاقات التموينية وفى منافذ المجمعات الاستهلاكية.
وطالب الوليلى، فى تصريحات لـ«الشروق»، بتدشين «بورصة سلعية» لمحصول الأرز الاستراتيجى سواء مستوردا أو محليا، لتحقيق قاعدة بيانات صحيحة وبناء استراتيجية جيدة وقت الوفرة والندرة ومعرفة ما ينتج وما نحتاجه من الأرز فى كل موسم، لافتا إلى عرض المقترح على المسئولين عدة مرات ولكن لم يتخذ أى خطوات فعالة فى هذا الأمر.
وأوضح أن المناقصة تشترط توافر نوعية ومذاق الأرز المصرى التى تتماشى مع المستهلك المحلى، بالإضافة إلى توفير ما لا يقل عن 25 ألف طن، وهى كميات صعب توفيرها من قبل بعض الشركات التى تدخلت المناقصات.
من جهته قال رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز بالاتحاد، إن نحو 23 شركة محلية وأجنبية تقدمت للمشاركة فى المناقصة، مضيفا أن 10 شركات فقط جادة لدخول المناقصة.
ولفت فى تصريحات لـ«الشروق»، إلى استمرار الشركات المحلية وأصحاب المضارب فى توريد الأرز الأبيض للوزارة حتى نهاية العام الحالى، لافتا إلى أن الشعبة تورد حاليا 40 ألف طن أرز أبيض للوزارة شهريا لسد العجز.
وأضاف أن مصر تحتاج ما يقرب من 200 ــ 300 ألف طن بداية العام المقبل لسد العجز الذى يحدث فى شهرى شعبان ورمضان، موضحا أننا نستهلك فى شهر رمضان 4 أمثال ما يتم توريده شهريا بكميات تصل إلى 150 ألف طن.
وتابع أن هناك مخزونا من الأرز يصل إلى 2.750 مليون طن يكفى احتياجات السوق، ولكننا نستورد لسد العجز ولتعزيز المخزون الاستراتيجى تجنبا لحدوث أزمة على غرار أزمة البطاطس الأخيرة والتى ارتفع سعرها بشكل غير مسبوق.
ووقعت مصر اتفاقية تعاون تجارى مع فيتنام فى اغسطس الماضى، تتضمن توريد مليون طن أرز أبيض، وتصل الكميات على دفعات خلال 3 إلى 4 أشهر مما يعزز الاحتياطى الاستراتيجى للسلعة الهامة لمدة عام قادم، ويصل سعر الطن إلى نحو 350 دولارا تقريبا، ولم يتم تنفيذها حتى الآن.
وتواجه زراعة محصول الأرز عدة أزمات، لا سيما مع تدشين سد النهضة الإثيوبى والمتوقع أن يؤثر على حصة مصر من المياه، والتى تعتمد عليها زراعة الأرز، حيث يقدر إجمالى كمية المياه التى يستهلكها فى العام بنحو 6 مليارات متر مكعب، مما دفع وزارة الرى لإصدار قرار فى فبراير الماضى، بخفض مساحة الأرز المزروعة من 1.1 مليون فدان إلى 724.2 ألف فدان، أى بنسبة انخفاض بلغت نحو 30%، حيث دخل الأرز ضمن المحاصيل المستوردة من الخارج مع إعلان الحكومة فى يوليو الماضى فتح باب الاستيراد؛ لسد العجز المتوقع لهذه السلعة الاستراتيجية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك