جيدة للأم والجنين ولكن.. 4 حالات يجب أن تتوقف فيها المرأة الحامل عن ممارسة الرياضة - بوابة الشروق
الأحد 18 أبريل 2021 8:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

جيدة للأم والجنين ولكن.. 4 حالات يجب أن تتوقف فيها المرأة الحامل عن ممارسة الرياضة

سمر سمير
نشر في: الإثنين 8 مارس 2021 - 6:21 م | آخر تحديث: الإثنين 8 مارس 2021 - 6:21 م

يعتبر التمرين مفيد للجميع، حتى خلال فترة الحمل، حيث يمكن أن يوفر الانخراط في أي نوع من النشاط البدني منخفض التأثير؛ الراحة من الأعراض المختلفة المرتبطة بالحمل، مثل آلام الظهر وتورم الكاحلين ويساعد أيضًا على النوم بسلام في الليل.

وتعتبر ممارسة الرياضة بانتظام قبل وأثناء الحمل، مفيدة للجنين وليس الأم فقط، حيث قد يولد الطفل بقلب سليم، ومؤشر كتلة جسم أقل، ودماغ سليم، ولكن هناك بعض الظروف التي يمكن أن تضر فيها ممارسة الرياضة أكثر من نفعها.

ونشر موقع "فيري ويل فاميلي" مجموعة من المعلومات حول الحالات التي يجب أن تتوقف فيها الأم عن ممارسة التمارين الرياضية.

* تاريخ الولادة المبكرة

إذا كان طفلك الأول قد ولد قبل 37 أسبوعًا من الحمل، والذي يشار إليه أيضًا بالولادة المبكرة، فمن الأفضل تجنب أي نوع من النشاط البدني القاسي، حيث يُنصح بأخذ قسط أكبر من الراحة، وفي حالة الرغبة في ممارسة الرياضة يجب التحدث إلى الطبيب حول ذلك، وذلك لأنه قد يقترح بعض التمارين السهلة.

* تاريخ أو علامات إجهاض

يجب أن تكون النساء اللواتي لديهن تاريخ من الإجهاض أو اللائي شهدن نزيفًا في الحمل أكثر حرصًا خلال الأشهر التسعة من الحمل، والحرص أيضا علي تجنب ممارسة الرياضة في الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل لتجنب الإجهاض، ومن الأفضل استشارة الطبيب حول نوع الأنشطة التي يمكن القيام بها.

* مشاكل المشيمة

في حالة المشيمة المنزاحة، يوصى عادةً بتقليل مستوى النشاط، وذلك لأن النشاط البدني الصارم قد يؤدي إلى حدوث تقلصات أو نزيف، وكثيرا ما تحتاج النساء المصابات بمشكلة المشيمة إلى توخي مزيد من الحذر في الأشهر الثلاثة الأولى، وبعد ذلك يمكن السماح لهن بممارسة نشاط بدني خفيف، ولكن كل هذا يتوقف على حالتهم الصحية.

* مشاكل في القلب والرئتين

يُنصح أيضًا الأمهات الحوامل اللواتي لديهن تاريخ من أمراض القلب والرئة بالابتعاد عن جميع أنواع التمارين الهوائية، وذلك لأنه يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع معدل ضربات القلب وزيادة احتياج الجسم للأكسجين، وقد يكون هذا مشكلة بالنسبة للنساء اللائي يعانين من ارتفاع ضغط الدم والربو ومضاعفات أخرى متعلقة بالقلب والرئة.

* تمارين لا يجب على المرأة الحامل القيام بها

جميع أنواع التمارين آمنة أثناء الحمل طالما الأم بصحة جيدة ولا تعاني من أية مضاعفات متعلقة بالحمل، حيث تعتبر السباحة والمشي السريع وركوب الدراجات في الأماكن المغلقة والتمارين منخفضة التأثير هي الأفضل للأم المنتظرة، ولكن هناك أيضا بعض الأنشطة المعينة التي يجب تجنبها من أجل سلامة الطفل، مثل الاستلقاء على الظهر بعد الشهر الرابع من الحمل، وتجنب الرياضات التي تنطوي على مخاطر التعرض للإصابات مثل الملاكمة والاسكواش والتنس وكرة القدم والهوكي، وتجنب الأنشطة البدنية التي يكون فيها التغير في الضغط والارتفاع أمرًا شائعًا مثل الغوص.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك