أحداث غزة.. محمد العرابي: الخيار العسكري لن يؤدي إلى حل أو وضع مستقر - بوابة الشروق
الأربعاء 28 سبتمبر 2022 2:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

أحداث غزة.. محمد العرابي: الخيار العسكري لن يؤدي إلى حل أو وضع مستقر

السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق
السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق
هديل هلال
نشر في: الإثنين 8 أغسطس 2022 - 10:34 م | آخر تحديث: الإثنين 8 أغسطس 2022 - 10:34 م

قال السفير محمد العرابي، إن مصر تسير وفق خط استراتيجي واضح في تعاملها مع القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أنها تعمل منذ عقود بشكل دؤوب وجاد، من أجل حماية اشعب الفلسطيني بأي مكان في الأراضي المحتلة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين: «لدينا القدرة على التواجد في غزة وتل أبيب ورام الله، والدولة المصرية بإمكانياتها وأجهزتها تستطيع أن تكون محورًا لوقف العدوان المسلح الإسرائيلي على غزة».

وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أوضح محددات السياسة الخارجية المصرية، خلال جولته في الكلية الحربية، والتي تشمل الحرص على الجوار الاستراتيجي مستقر، وينعم بالسلام وينعم بالتنمية.

وأوضح وزير الخارجية الأسبق، أن الأطراف في النهاية يجب أن تجلس على مائدة التفاوض والوصول إلى حل، لأن الخيار العسكري لن يؤدي إلى حل أو وضع مستقر في أي مشكلة موجودة، مؤكدًا أن مصر تقوم بدور رائد في إعادة إعمار غزة.

وتابع: «إعادة الإعمار أمر التزم به الرئيس السيسي والشعب المصري، والأهم من هذا كله أن القاهرة تقف على مسافة واحدة من كل الفصائل الفلسطينية»، منوهًا إلى أن انضمام حماس لحركة الجهاد في مواجهة العدوان الإسرائيلي خلال أحداث غزة، كان سيؤدي إلى اشتعال الأمور بشكل كبير.

وأشار إلى أن «مصر تمتلك من الحكمة والقراءة الصحيحة على الأرض، التي أدت إلى تحركها بسرعة لوقف الخلافات ووأد العنف الذي أدى إلى ضحايا بين المدنيين»، منوهًا إلى أن مصر لا يمكنها التدخل في بنك «الأهداف المحددة لدى إسرائيل».

ودعت مصر إلى وقف إطلاق النار بشكل شامل ومتبادل في قطاع غزة، اعتبارًا من الساعة 23:30 أمس الأحد بتوقيت فلسطين، في إطار حرصها على إنهاء حالة التوتر بالقطاع، وبعد تكثيف اتصالاتها مع الأطراف كافة لاحتواء التصعيد الحالي.

وتعهدت مصر ببذل جهودها للإفراج عن الأسير خليل العواودة ونقله للعلاج، وكذلك العمل على الإفراج عن الأسير بسام السعدي في أقرب وقت ممكن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك