أشرف مصيلحي لـ«الشروق»: شخصية الضابط تحاصرني رغم نجاحي في أدوار أخرى كثيرة - بوابة الشروق
الأربعاء 15 يوليه 2020 12:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أشرف مصيلحي لـ«الشروق»: شخصية الضابط تحاصرني رغم نجاحي في أدوار أخرى كثيرة

حوار ــ سامى ميشيل:
نشر في: الأحد 9 يونيو 2019 - 8:56 م | آخر تحديث: الأحد 9 يونيو 2019 - 9:10 م

سعيد بمشاركتى في مسلسل «كلبش 3».. محمد سامي وأيمن سلامة رشحاني لمسلسل «ولد الغلابة»
مسرحية «الحالة توهان» تناقش قضايا التطرف وتجديد الخطاب الديني.. والوقت مناسب لمسرح الدولة

شارك الفنان أشرف مصيلحى فى دراما رمضان هذا العام بعملين هما مسلسل «كلبش 3»، و«ولد الغلابة»؛ حيث يقدم فى الأول شخصية ضابط أمن وطنى يعانى من ضغوطات كثيرة، والثانى يلعب فيه شخصية ضابط تحقيقات بمحافظة المنيا، بالإضافة لأنه شارك أيضا فى المسلسل الإذاعى «سعيدة مش سعيدة»، وهو يؤكد أن هذا الوجود أكسبه وجودا جيدا فى موسم الدراما الأكبر.

يقول أشرف: الضابط عونى فى مسلسل «كلبش 3» امتلك حالة مختلفة طوال العمل، وكان مشوشا ويعانى من القلق والخوف لأسباب عديدة جعلته يفشى أسرار مهنته إلى رجل الأعمال أكرم صفوان، ومن هذه الأسباب أنه تعرض لضغط كبير وتهديدات تتعلق بأسرته، بالإضافة لتأخر إنجابه هو وزوجته، وحينما قرأت الحلقات فى البداية تضايقت من الأفعال التى يقوم بها «عونى» لكنى فيما بعد أدركت أنه أصلح أخطاءه قبل موته حتى يكفر عن ذنبه.

وعن تقديمه لشخصية الضابط مرتين هذا العام فى دراما رمضان علق قائلا: أخاف عادة من تكرار التجارب التى خضتها، لكنى حينما أجد جانبا جديدا لم ألعبه من قبل فى الشخصية وسيضيف لى ذلك يجعلنى متحمسا لتقديم الدور حتى يظهر بشكل مختلف، لذا لعبت شخصية «الضابط» فى مسلسل «كلبش 3»، وفى مسلسل «ولد الغلابة»، لكنى حقيقية متعجبا لأن دور الضباط يعرض على كثيرا من المخرجين، رغم أننى نجحت فى أدوار أخرى عديدة.

وأكد أشرف خلال حديثه أنه سعيد للغاية بمشاركته فى «كلبش 3»؛ حيث توجه بالشكر للمخرج بيتر ميمى على الجهد الكبير الذى بذله معه ورقيه فى التعامل، وعلى الحالة التى خلقها قبل وأثناء التصوير؛ حيث ساعدته هذه الحالة على إخراج أفضل ما لديه من معانٍ وانفعالات للشخصية.

وأضاف أن حالة الكيمياء التى حدثت بينه وبين الممثل القدير أحمد عبدالعزيز خلال أحداث العمل كانت بسبب كتابة باهر دويدار الجيدة للشخصيتين، بالإضافة للعلاقة الطيبة التى تجمعه بـ«عبدالعزيز»؛ حيث أكد أنه فنان قدير وكان يتقبل أى ملحوظات تقال له، ويوجه من معه للخروج بأفضل شكل.

وعن مشاركته فى مسلسل «ولد الغلابة» قال: من رشحنى للمسلسل هو المخرج محمد سامى ومؤلف العمل أيمن سلامة، وأنا سعيد بالعمل مع أحمد السقا، وبردود الفعل التى جاءتنى على الدور.

وحول مسلسله الإذاعى «سعيدة مش سعيدة» الذى عرض على إحدى محطات الراديو، ومن بطولته هو ومنة شلبى ورجاء الجداوى، قال: إن فكرة المسلسل كوميدية تناقش بعض السلبيات الموجودة بالشارع، ويقدم فيه شخصية دكتور بأحد المستشفيات الحكومية يقع ضحية للممرضة التى يعمل معها، وخلال الأحداث يتعرض لمشكلة كبيرة، فتحاول رجاء ومنة إخراجه منها بوضع وتنفيذ العديد من الحلول.

من الراديو للمسرح حيث يشارك الفنان أشرف مصيلحى فى مسرحية «الحالة توهان» التى توقف عرضها خلال شهر رمضان، وتعرض الآن على المسرح العائم، قال عنها: سعيد بعرضها وبردود الأفعال التى جاءتنى من النقاد والجمهور بشكل عام، وعلى دورى بشكل خاص، وتناقش فكرة المسرحية الإرهاب وتجديد الخطاب الدينى، وأقدم فيها «حافظ بن حافظ بن حافظ» شخص متطرف هو وأسرته، ويدافع عن بعض الأفكار المغلوطة التى لا تناسب العصر، وتقابلنى شخصية «فاهم بن فاهم بن فاهم» الذى اصطدم معه ويحاول شرح الأمور لى بشكل صحيح، ويتضمن العرض أيضا مناقشة بعض الأحداث المهمة مثل محاولة قتل الكاتب الراحل نجيب محفوظ، والاعتراضات التى كانت توجه لفرج فودة، وطه حسين، ونصر حامد أبو زيد، والشيخ الذهبى.

وخلال حديثه عن المسرح أعرب الفنان أشرف مصيلحى عن حزنه الشديد لما يواجهه مسرح الدولة فى هذه الفترة من مشاكل كثيرة، فقال: نبذل مجهودا كبيرا فى البروفات قد يصل إلى سبعة أشهر وبالنهاية نعرض 30 ليلة أو 60 فقط، بالإضافة إلى أن العروض لا تصور ولا تقدم لها دعاية كافية فى الشوارع مما يؤدى لعدم تأريخ هذه الأعمال، وما يزيد المشكلات هو تأخر الميزانية والديكور لفترة طويلة، وفى رأيى أن هذا الوقت يحتاج لمسرح الدولة بشدة، فهناك أجيال لا تعرف شيئا عن العروض ذات المعانى والأهداف المهمة؛ حيث يتمثل المسرح فى مخيلتهم ببعض المسرحيات الكوميدية الضعيفة فقط، لذا لابد من رعاية كاملة حتى نستطيع تقديم صورة جيدة، وأنا سعيد للغاية بمسرحية «الملك لير» وما تقدمه للمشاهدين.

وحول متابعته لوسائل التواصل أكد أنه سعيد بردود الفعل التى جاءته ورأى مدى تأثير العملين على المشاهدين، وأضاف أنه عادة يفضل رأى الشارع فى معرفة مدى نجاح أدواره وذلك لأن وسائل التواصل بها نوع من المجاملة والخداع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك