الوكالة الأمريكية للتنمية: قدمنا أكثر من 55 مليون دولار لدعم استجابة مصر لكوفيد-19 - بوابة الشروق
الإثنين 17 يناير 2022 2:39 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


الوكالة الأمريكية للتنمية: قدمنا أكثر من 55 مليون دولار لدعم استجابة مصر لكوفيد-19

أميرة عاصي
نشر في: الخميس 9 ديسمبر 2021 - 2:22 م | آخر تحديث: الخميس 9 ديسمبر 2021 - 2:22 م

قالت ليزلي ريد، مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، إن الوكالة قدمت أكثر من 55 مليون دولار لدعم استجابة مصر لكوفيد-19، «حيث وصلت جهود التطعيم إلى ما يقرب من 18 مليون شخص بمساعدتنا».

وأكدت «ريد»، خلال اجتماع، عقدته غرفة التجارة الأمريكية، اليوم الخميس، التزام الرئيس الأمريكي جو بايدن، بأن تصبح الولايات المتحدة هي الموّرد الرئيسي للقاحات حول العالم، مضيفة «قمنا بتسليم 13.5 مليون جرعة لقاح إلى مصر حتى الآن مع ملايين أخرى قادمة في الطريق»، مشيرة إلى الولايات المتحدة تبرعت وحدها بنسبة جرعات لقاح ضد فيروس كورونا أكثر من بقية دول العالم مجتمعة حتى الآن.

وأوضحت مدير بعثة الوكالة الأمريكية، أنه بجانب التبرع بهذه الدفعات من اللقاحات، تدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية جهود الوقاية والتشخيص والعلاج من فيروس كورونا بالإضافة إلى البرامج التي تعمل على تقليل الآثار الاقتصادية الناجمة عن الجائحة.

بحسب «ريد»، فإن هذا الدعم يبني على أكثر من مليار دولار استثمرتها الولايات المتحدة على مدار الأربعين عامًا الماضية لتحسين صحة جميع المصريين.

ولفتت إلى أن رؤيتنا رفيعة المستوى لـ"اقتصاد أكثر شمولاً وتنافسية على المستوى العالمي لصالح جميع المصريين"، مشيرة إلى تحديد ثلاثة مجالات ذات أولوية نحتاج إلى العمل فيها لإحراز تقدم نحو هذه الرؤية. هذه المجالات هي: المؤسسات الفاعلة، العدالة الاجتماعية، التمكين الاقتصادي. تكمن كل الجهود التي نبذلها ضمن هذه الأهداف.

وأشارت إلى الشراكة مع أعضاء غرفة التجارة الأمريكية على مستويين: أولاً ، للمساعدة في تحديد أولويات إصلاحات السياسات، والمؤسسات أو الأنظمة التي يجب استهدافها للحصول على المساعدة - والتي من شأنها تسريع النمو الاقتصادي بشكل أفضل.

وأوضحت أن عملهم يتماشى مع رؤية مصر 2030، كما أننا نتوافق أيضًا مع مبادرات الحكومة المصرية مثل "حياة كريمة"، كما أن تركيزنا الشامل على تمكين الفتيات والنساء يدعم أهداف مُحفّز سد الفجوة بين الجنسين ومبادرة "نورة" التي تم إطلاقها مؤخرًا.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك