روح سمير غانم تخيم على مؤتمر تكريم إيمي وحسن الرداد في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية - بوابة الشروق
الإثنين 26 فبراير 2024 9:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

روح سمير غانم تخيم على مؤتمر تكريم إيمي وحسن الرداد في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

حاتم جمال الدين
نشر في: السبت 10 فبراير 2024 - 7:27 م | آخر تحديث: السبت 10 فبراير 2024 - 7:27 م

- حسن الرداد: حافظت على التنوع في أدواري.. ووالدتي كنت السبب في أن أصبح ممثلا

- إيمي سمير غانم: «زنقة ستات» أقرب أعمالي إلى قلبي.. وأتمنى تقديم دور باللهجة الصعيدية

أقيم بمعبد الأقصر، اليوم السبت، مؤتمرا صحفيا، لتكريم الثنائي حسن الرداد وإيمي سمير غانم، وذلك ضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في دورتها الـ13، بحضور السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان، حيث دار الحوار على عدة محاور تناول فيها الرداد وإيمي الحديث عن الأسرة والفن ومدينة الأقصر التي اختارتهما للتكريم على أرض الحضارات.

في البداية قال السيناريست سيد فؤاد: "حسن الرداد من المتواجدين معنا في المهرجان من بداياته، وقدم من قبل حفل افتتاح إحدى الدورات، وفي هذا العام قررنا أن نكرمه على تميزه الفني، لأن التميز عند الفنان لا يرتبط بمدة عمله في المهنة ولكن بما قدمه من أعمال وعاش مع الجمهور".

وقال حسن الرداد: "سعيد للغاية لتواجدي هنا بمدينة الأقصر، فهى من المدن المقربة لقلبي، وكنت معتادا دائما أن أزورها، ودائما ما أشعر في كل مرة أزور المدينة أنني أعيش بين الحضارة، وكذلك سعيد لتكريمي لأنني أعشق السينما لذلك تكريمي من مهرجان له معزة خاصة في قلبي".

وعن علاقته بالنجم الراحل سمير غانم، كشف الرداد: "هو عمود من أعمدة السينما، ولديه مدرسة كبيرة في الكوميديا والارتجال هو الأول فيها من أجل أن يخرج ضحكة من القلب، وحتى الآن أحب أن أشاهده خاصة أن ما يصنعه ليس سهلا، وحينما يعيد الكلمة أشعر أن واقعها مختلف عليك كأنه لم يقلها من قبل، ورأيت بعد وفاته حب الناس ولا أستطيع أن أسرد ما تعلمته منه فهى أمور كثيرة أهما أن نكون صادقين".

وعن أهم علامة في مشواره، أوضح: "منذ أن كنت في معهد فنون مسرحية أحببت أن أكون ممثلا متنوعا، والمعهد أتاح لي هذه الفرصة، ومن خلاله نجحت أن أقدم مسرح. ووالدي ساعدني على تقديم أدوار متنوعة لذلك حينما بدأت مشواري حرصت على لعب شخصيات مختلفة، وهو ما أثنى عليه الجمهور، خاصة في أدواري الجادة، لذلك أردت أن أنتقل للكوميديا، وبعدها انتقلت للرومانسي كي أهرب من حصر المخرجين لي في أدوار معينة".

وحكى حسن عن تأثره بغياب والدته، قائلا: "أمي أثّرت في تربيتي ووالدي أيضا، وتعلمت منها المبادئ واحترام النساء وانعكس ذلك على حياتي الشخصية، وأعتقد أن حُسن تصرفاتي خاصة مع النساء يعود لحبي لأمي، كما أنها كانت صاحبة الفضل في دخولي عالم التمثيل فهى من أصرت على استكمال مشواري مع الفن وشجعتني كثيرا حتى أكون ممثلا معروفا".

أما عن تقديمه الأدوار الصعيدية، كشف أنه يحب الأعمال الصعيدية، قائلا: "من الأدوار القريبة من قلبي دوري في فيلم كف القمر، وفي رمضان المقبل أقدم مسلسل محارب وألعب دور شخص من أصول صعيدية"، مشيرا إلى أنه يحب أن يلعب دور الشخصية الصعيدية مجددا سواء في السينما أو الدراما التلفزيونية، وإذا وجد نصا جيدا لن يتردد في تقديمه.

بينما قالت الفنانة إيمي سمير غانم: "هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها مدينة الأقصر، ولم اعتد تلك الأجواء لكنني سعيدة لوجودي هنا"، وتحدثت إيمي عن تأثير والدها النجم سمير غانم فيها فنيا، قائلة: "والدي قامة كبيرة وأحبه وفي أغلب الأوقات أتحدث مثله، وكل من حولي يقولون لي إنني نسخة منه حينما أتحدث، وهو أمر يسعدني"، مشيرة إلى أن والديها تركا لها محبة كبيرة، وهما متوغلان داخلها، وداخل كل من يحبهما.

وأضافت إيمي، أنها تحب كل أفلامها، وكل الأعمال التي قدمتها قريبة منها، موضحة: "أحب فيلم زنقة ستات للغاية، ليس لوجود حسن الرداد معي ولكن لأن المزاج العام للفيلم كان رائعا".

أما عن أقرب ممثلة كوميدية لها، كشفت أن النجمة الراحلة سهير البابلي أكثر الممثلات اللاتي يجعلونها تضحك من قلبها، مشيرة إلى أنها مرتبطة بها للغاية، قائلة: "أعشق سهير البابلي وهي نمبر وان وهناك كوميديانات كثيرات تضحكني لكنها أقربهن لقلبي".

واختتمت إيمي حديثها، أنها تتمنى تقديم بطولة مسلسل صعيدي، موضحة: "كان هناك مشروعا من قبل ولكنه لم يكتمل، وإذا عرض علي تقديم عمل صعيدي فيما بعد لن أتردد وسوف أذاكره جيدا"، متابعة: "شقيقتي دنيا تعرف اللهجة الصعيدي وتتقنها بشكل جيد، كما أنني فخورة أن والدي من أصول صعيدية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك