مستشار مفتي الجمهورية: مؤتمر دور وهيئات الإفتاء يرسخ لاستثمار الخلاف الفقهي بشكل إيجابي - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 7:42 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

مستشار مفتي الجمهورية: مؤتمر دور وهيئات الإفتاء يرسخ لاستثمار الخلاف الفقهي بشكل إيجابي

أ ش أ
نشر فى : الخميس 10 أكتوبر 2019 - 3:22 م | آخر تحديث : الخميس 10 أكتوبر 2019 - 3:22 م

قال الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية والأمين العام للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم ، إن المؤتمر العالمي العام الخامس لدور وهيئات الإفتاء في العالم، سوف يرسخ لفكرة إدارة واستثمار الخلاف الفقهي بشكل إيجابي فيما يخدم الدين والبشرية والتنمية.

وأوضح مستشار مفتي الجمهورية - في تصريحات صحفية اليوم الخميس - أن المؤتمر المزمع انعقاده بالقاهرة في الفترة من 15 ـ 16 أكتوبر الجاري، سيعظم من القيمة الإيجابية للخلاف الفقهي والابتعاد عن الجوانب السلبية فيه وذلك من خلال أربعة محاور، حيث يجتمع المشاركون في المحور الأول تحت عنوان "الإطار التنظيري للإدارة الحضارية للخلاف الفقهي" لدراسة نقاط الاتفاق والافتراق بين النموذج الإسلامي وغيره في النظر إلى قضية الخلاف بصفة عامة، وقضية الخلاف الفقهي بصفة خاصة في موضوعاته السابقة، والتي تبدأ من الرؤية الفلسفية الإسلامية لقضية الخلاف في عمومها، والتي تجلَّت في كمٍّ هائل من النصوص والكتابات والتجارب.

وأضاف أن المحور الثاني بعنوان "تاريخ إدارة الخلاف الفقهي: عرض ونقد"، وينتظر أن يطرح المشاركون فيه كيفية الاستفادة من التجربة الفقهية الإسلامية في عصورها المختلفة، للوقوف على ثمرات التجربة إيجابًا أو سلبًا، بينما يناقش المحور الثالث موضوع "مراعاة المقاصد والقواعد وإدارة الخلاف الفقهي .. الإطار المنهجي" وتأتي نظرية المقاصد التي تناولتها عقول المسلمين قديمًا وحديثًا، لتمثل ميزانًا ضابطًا للفقه الإسلامي، ولتكون مرجعًا منهجيًّا ضابطًا لإدارة الخلاف والاختيار الفقهي.

وتابع أن المحور الرابع والأخير وعنوانه "إدارة الخلاف الفقهي .. الواقع والمأمول"، فسوف يناقش تطلعات عدة من خلال ما يدور من المناقشات في هذا المحور سعيًا إلى الخروج بنتائج عن الإدارة الحضارية للخلاف الفقهي في الجانب الإفتائي خصوصًا وفي جوانب الحياة كافة، حيث يناقش الحاضرون التجارب والأنشطة العلمية الداعمة لإدارة هذا الخلاف، المفضية إلى التعايش ومواجهة التحديات الفكرية والمجتمعية، مع الخروج بأفكار وتوصيات للإفادة من إدارة الخلاف الفقهي في هذه المناحي.

وأشار مستشار مفتي الجمهورية، إلى أن فعاليات المؤتمر تتضمن كذلك عقد ثلاث ورش عمل تثري مناقشاته وتعمل على تقييم بعض المشروعات الهامة التي تم إطلاقها مسبقًا، ومنها الورشة الخاصة بعرض نتائج المؤشر العالمي للفتوى، وتهدف إلى تقويم أداء المؤشر العالمي للفتوى خلال عام كامل والخروج بتوصيات للتحسين والتطوير.

وقال إن الورشة الثانية بعنوان "الفتوى وتكنولوجيا المعلومات" تهدف إلى التعرف على كيفية استفادة المفتي من الثورة الرقمية في تحسين الأداء الإفتائي، ووضع أسس نظرية وعملية للاستفادة الرقمية في مجال الإفتاء، وتبادل الأفكار لبرامج حاسب جديدة خادمة للمجال الإفتائي، وكذلك تفعيل مشروع حوسبة الفتوى، فيما تتناول الورشة الثالثة "آليات مواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا"، منوها بأن المؤتمر يتضمن جلسة حوارية بعنوان "نحو استراتيجية رشيدة لإدارة الحوار الفقهي".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك